النظام السوري يضيق الخناق على مدينة "عين عيسى" بريف الرقة

النظام السوري يضيق الخناق على مدينة "عين عيسى" بريف الرقة


أرسل النظام السوري خلال الأيام القليلة الماضية تعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة "عين عيسى" في ريف الرقة الشمالي، الأمر الذي أثار امتعاض قوات سوريا الديمقراطية ودفعها للتضييق مجدداً على قوات النظام في الحسكة.

وأفادت مصادر خاصة لـ "نداء بوست" بأن النظام السوري أرسل يوم الاثنين الماضي رتلاً عسكرياً إلى محيط مدينة "عين عيسى"، يحوي مدافع ومعدات لوجستية وعسكرية.

وأوضحت المصادر أن التعزيزات تضمنت 7 مدافع ثقيلة، وأكثر من 60 عنصراً، إضافة لشاحنات محملة بالوقود والذخيرة.

وتركزت المدافع المستقدمة حديثاً في مواقع النظام المحاذية لطريق M4 (حلب - الحسكة)، وتحديداً نقطة "صكيروا"، والنقطة المقابلة لصوامع "الشركراك".

وذكرت المصادر أن قوات سوريا الديمقراطية استاءت من التعزيزات الأخيرة للنظام، ما دفعها لاعتقال اثنين من عناصره في مدينة القامشلي بريف الحسكة، كما طالبته بإخلاء مواقع له في قرى بريف بلدة "تل تمر".

وبطبيعة الحال، تشهد العلاقة بين روسيا وقسد توتراً بسبب اتهامات موسكو لـ قسد" بتحريض السكان المحليين ضدها، بهدف منعها من إنشاء قواعد ونقاط تمركز في ريف المالكية الغنية بالنفط في الحسكة.

بدورها، توجه "قسد" اتهامات لروسيا بعدم الايفاء بالتزاماتها، القاضية بمنع الهجمات التركية وهجمات الجيش الوطني على المناطق الخاضعة لسيطرتها، ولا سيما مدينة عين عيسى.

يذكر أن مصادر خاصة لـ "نداء بوست" كانت قد أكدت أن روسيا تضعط على "قسد"، شرق الفرات، رغبة منها في زيادة قواعدها العسكرية داخل "عين عيسى"، وتسليم مؤسساتها للنظام، مثل (شرطة - بلدية  - دائرة النفوس).