وفد روسي إلى دمشق لتَوقِيع اتفاقيات اقتصادية جديدة

وفد روسي إلى دمشق لتَوقِيع اتفاقيات اقتصادية جديدة

يزور وفد روسي، اليوم الاثنين، العاصمة دمشق اليوم الاثنين، لعقد اتفاقيات اقتصادية جديدة مع النظام السوري، وَفْق وسائل إعلام موالية.

وأوضحت صحيفة "الوطن" الموالية أنّ الوفد الذي سيكون برئاسة نائب رئيس وزراء روسيا، "يوري بوريسوف"، يزور دمشق "في إطار انعقاد اجتماعات اللجنة السورية الروسية الدائمة المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والتقني والعلمي" وَفْق الصحيفة.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الذي يضم مسؤولين روساً في المجال الاقتصادي، وعدداً من الشركات التكنولوجية الروسية برأس النظام السوري، بشار الأسد.

وتوقَّعت الصحيفة أن يُبرم الوفد الروسي في نهاية هذه الزيارة اتفاقيات اقتصادية وتجارية، في وقت تعاني فيه مناطق سيطرة النظام السوري من ركود اقتصادي وسط تراجُع في قيمة الليرة أمام باقي العملات.

وتُعتبر زيارة "بوريسوف" ووفده هي الأولى منذ تسعة أشهر، حيث أجرى العام الماضي زيارة مشابهة، أُبرمت على إثرها سلسلة اتفاقيات اقتصادية مع النظام السوري. وتشهد سوريا، تنافساً "روسيّاً –إيرانيّاً"، في مختلف المجالات؛ وفي مقدمتها الجانب الاقتصادي، إذ يسعى كل طرف للالتهام الحصة الأكبر من الكعكة السورية.

وتستثمر روسيا في الساحل السوري عَبْر الموانئ، كما أن لها تواجداً عسكريّاً واسعاً في عموم البلاد، لاسيما قاعدة "حميميم" في الساحل السوري.