وفد من المستثمرين العرب يزور ريف حلب لبحث تنمية اقتصاد المنطقة.. و”المؤقتة” تكشف لـ”نداء بوست” التفاصيل

نداء بوست- أخبار سورية- حلب

في خطوة هي الأولى من نوعها، أجرى وفد من الخبراء والمستثمرين السوريين والعرب، زيارة إلى مناطق ريف حلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، للاطلاع على الواقع الاقتصادي فيها ودراسة سُبل تذليل العقبات للاستثمار فيها.

واستمرت الجولة خلال يومَي الثلاثاء والأربعاء، وتم خلالها زيارة جامعة حلب الحرة في مدينة أعزاز، حيث التقى الوفد هناك أعضاء إدارة الجامعة والمجلس المحلي لمدينة أعزاز وغرفة التجارة والصناعة، وعدداً من التجار للوقوف على الواقع الاقتصادي في المنطقة ودراسة المشاكل والمعوقات التي تواجه الصناعيين والتجاريين.

كذلك أجرى الوفد زيارة إلى المجلس المحلي في مدينة عفرين، والمنطقة الصناعية والمعبر الحدودي في مدينة الراعي، وغرفة الصناعة والتجارة في الباب.

وحضر اللقاءات تجار وصناعيون وممثلون عن المزارعين في المنطقة، وتم خلالها إطلاع الوفد عن الفرص والإمكانيات الاستثمارية المتاحة، وبحث سبل التعاون لإقامة مشاريع استثمارية تساهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب.

واطلع الوفد ضمن زيارته على الواقع الاقتصادي والزراعي والبنى التحتية، والمشاكل والمعوقات لدراستها ووضع الحلول للتشجيع على الاستثمار في المنطقة والنهوض اقتصادياً فيها.

وخلال اللقاءات تم مناقشة الإمكانيات المتوفرة والعقبات والمشاكل، وبحث الحلول لها للتشجيع على الاستثمار ولتحسين المستوى الاقتصادي من خلال تشغيل اليد العاملة وتدوير عجلة التنمية في المنطقة.

تفاصيل الزيارة

أوضح وزير الاقتصاد والمالية في الحكومة السورية المؤقتة عبد الحكيم المصري أن الوفد ضم نحو 15 شخصاً من رجال الأعمال السوريين والعرب بهدف الاطلاع على واقع المنطقة والاستثمار فيها.

وأشار المصري في حديث لـ”نداء بوست” إلى أن الزيارة شملت بعض المناطق الصناعية والمنشآت، وتم خلالها الاطلاع على واقع المنطقة بكافة المجالات وبشكل خاص الزراعة والصناعة والإدارة المحلية والبنية التحتية وأسلوب الإدارة الموجود في ريف حلب.

وأكد المصري أنه خلال الاجتماعات ”كان هناك صراحة في الطروحات والعقبات، حيث يهم المستثمر وجود أشياء واضحة في التشريعات وتوفر البيئة المناسبة للاستثمار كالأمن والطاقة”، مضيفاً: ”سيتم العمل على حل المشاكل التي تم طرحها حيث قدم الوفد وعوداً كثيرة ولكن تحقيقها يحتاج إلى جهود وتعاون من جميع الجهات”.

ولم يضع المستثمرون أي شروط للاستثمار في المنطقة، إلا أنه بشكل عام هناك أمور أساسية ينظر إليها المستثمر كالأمور المتعلقة بتحويل الأموال ووجود المواد الأولية وتأمين المناطق الآمنة للاستثمار فيها، وفقاً للمصري.

ووصف محدثنا الزيارة بأنها ”مهمة جداً” من ناحية قيام وفد رجال أعمال بهذا المستوى بالدخول الشمال السوري والاطلاع على الواقع هناك، وتقديم مقترحات للمساهمة في إيصال صوت المنطقة والمساعدة في حل المشاكل والعقبات التي تواجه الصناعيين.

انطباع المستثمرين

قال فيصل فولاذ وهو أحد المستثمرين العرب الذين كانوا ضمن الوفد: إن هدف الزيارة هو تعزيز الاستقرار في ريف حلب، وتحقيق تنمية مستدامة في هذه المناطق، مضيفاً أن “هذه التجربة الرائدة لا بد أن تحظى باهتمام، لتنمو من خلال توفير الأجواء اللازمة”.

من جانبه، قال باسم حتاحت أحد رجال الأعمال السوريين في الخارج، إن الزيارات التي أجراها الوفد إلى المؤسسات الرسمية اتسمت بالشفافية والنقاشات الصريحة حول المشاكل والعقبات الإمكانيات، مشيداً بـ”القوى المتكاملة” بين التجاريين والصناعيين والزراعيين الموجودين في المنطقة.

واعتبر حتاحت أن هناك ”مشكلة بالذهنية السورية، التي تعمل على الحاضر، بينما الأصل في هذه القضايا الإستراتيجية يجب أن تقدر لأعوام”، مشيراً إلى أن الوفد لمس عدة مشاكل وقضايا أساسية أهمها توفير المياه للمنطقة وإيجاد حل لمشكلة الاستيراد والتصدير والشهادة والتوثيق للعلامات التجارية.

وفد من المستثمرين العرب يزور ريف حلب لبحث تنمية اقتصاد المنطقة.. و”المؤقتة” تكشف لـ”نداء بوست” التفاصيل

نداء بوست- أخبار سورية- حلب

في خطوة هي الأولى من نوعها، أجرى وفد من الخبراء والمستثمرين السوريين والعرب، زيارة إلى مناطق ريف حلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، للاطلاع على الواقع الاقتصادي فيها ودراسة سُبل تذليل العقبات للاستثمار فيها.

واستمرت الجولة خلال يومَي الثلاثاء والأربعاء، وتم خلالها زيارة جامعة حلب الحرة في مدينة أعزاز، حيث التقى الوفد هناك أعضاء إدارة الجامعة والمجلس المحلي لمدينة أعزاز وغرفة التجارة والصناعة، وعدداً من التجار للوقوف على الواقع الاقتصادي في المنطقة ودراسة المشاكل والمعوقات التي تواجه الصناعيين والتجاريين.

كذلك أجرى الوفد زيارة إلى المجلس المحلي في مدينة عفرين، والمنطقة الصناعية والمعبر الحدودي في مدينة الراعي، وغرفة الصناعة والتجارة في الباب.

وحضر اللقاءات تجار وصناعيون وممثلون عن المزارعين في المنطقة، وتم خلالها إطلاع الوفد عن الفرص والإمكانيات الاستثمارية المتاحة، وبحث سبل التعاون لإقامة مشاريع استثمارية تساهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب.

واطلع الوفد ضمن زيارته على الواقع الاقتصادي والزراعي والبنى التحتية، والمشاكل والمعوقات لدراستها ووضع الحلول للتشجيع على الاستثمار في المنطقة والنهوض اقتصادياً فيها.

وخلال اللقاءات تم مناقشة الإمكانيات المتوفرة والعقبات والمشاكل، وبحث الحلول لها للتشجيع على الاستثمار ولتحسين المستوى الاقتصادي من خلال تشغيل اليد العاملة وتدوير عجلة التنمية في المنطقة.

تفاصيل الزيارة

أوضح وزير الاقتصاد والمالية في الحكومة السورية المؤقتة عبد الحكيم المصري أن الوفد ضم نحو 15 شخصاً من رجال الأعمال السوريين والعرب بهدف الاطلاع على واقع المنطقة والاستثمار فيها.

وأشار المصري في حديث لـ”نداء بوست” إلى أن الزيارة شملت بعض المناطق الصناعية والمنشآت، وتم خلالها الاطلاع على واقع المنطقة بكافة المجالات وبشكل خاص الزراعة والصناعة والإدارة المحلية والبنية التحتية وأسلوب الإدارة الموجود في ريف حلب.

وأكد المصري أنه خلال الاجتماعات ”كان هناك صراحة في الطروحات والعقبات، حيث يهم المستثمر وجود أشياء واضحة في التشريعات وتوفر البيئة المناسبة للاستثمار كالأمن والطاقة”، مضيفاً: ”سيتم العمل على حل المشاكل التي تم طرحها حيث قدم الوفد وعوداً كثيرة ولكن تحقيقها يحتاج إلى جهود وتعاون من جميع الجهات”.

ولم يضع المستثمرون أي شروط للاستثمار في المنطقة، إلا أنه بشكل عام هناك أمور أساسية ينظر إليها المستثمر كالأمور المتعلقة بتحويل الأموال ووجود المواد الأولية وتأمين المناطق الآمنة للاستثمار فيها، وفقاً للمصري.

ووصف محدثنا الزيارة بأنها ”مهمة جداً” من ناحية قيام وفد رجال أعمال بهذا المستوى بالدخول الشمال السوري والاطلاع على الواقع هناك، وتقديم مقترحات للمساهمة في إيصال صوت المنطقة والمساعدة في حل المشاكل والعقبات التي تواجه الصناعيين.

انطباع المستثمرين

قال فيصل فولاذ وهو أحد المستثمرين العرب الذين كانوا ضمن الوفد: إن هدف الزيارة هو تعزيز الاستقرار في ريف حلب، وتحقيق تنمية مستدامة في هذه المناطق، مضيفاً أن “هذه التجربة الرائدة لا بد أن تحظى باهتمام، لتنمو من خلال توفير الأجواء اللازمة”.

من جانبه، قال باسم حتاحت أحد رجال الأعمال السوريين في الخارج، إن الزيارات التي أجراها الوفد إلى المؤسسات الرسمية اتسمت بالشفافية والنقاشات الصريحة حول المشاكل والعقبات الإمكانيات، مشيداً بـ”القوى المتكاملة” بين التجاريين والصناعيين والزراعيين الموجودين في المنطقة.

واعتبر حتاحت أن هناك ”مشكلة بالذهنية السورية، التي تعمل على الحاضر، بينما الأصل في هذه القضايا الإستراتيجية يجب أن تقدر لأعوام”، مشيراً إلى أن الوفد لمس عدة مشاكل وقضايا أساسية أهمها توفير المياه للمنطقة وإيجاد حل لمشكلة الاستيراد والتصدير والشهادة والتوثيق للعلامات التجارية.

من الممكن أن يعجبك

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب أعلنت وزارة الزراعة والري التابعة لحكومة الإنقاذ، عن تشكيل ضابطة زراعية لتكثيف الجهود والعمل على إتلاف المحاصيل ...

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

نداء بوست-أخبار سورية-دمشق باتت نحو 2000 شركة تجارية جديدة في مناطق سيطرة نظام الأسد مهددة بإلغاء تراخيصها لأسباب تتعلق بعدم ...

بيدرسون يدعو لمعالجة الأسباب الجذرية لموجة الهجرة

بيدرسون يدعو لمعالجة الأسباب الجذرية لموجة الهجرة

نداء بوست-أخبار سورية-تحقيقات ومتابعات طالب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون، بمعالجة الأسباب الجذرية لموجات الهجرة من سورية ...

مسؤول في حزب الشعب الجمهوري التركي: عودة السوريين إلى بلادهم مجرد أمنيات

مسؤول في حزب الشعب الجمهوري التركي: عودة السوريين إلى بلادهم مجرد أمنيات

نداء بوست-أخبار سورية-إسطنبول كشف المسؤول في حزب "الشعب الجمهوري" المعارض، نجاتي أوزكان، أن وعود الحكومة والمعارضة التركية حول إعادة السوريين ...

كابوس الإصابات يلاحق برشلونة من جديد

كابوس الإصابات يلاحق برشلونة من جديد

أعلن نادي برشلونة الإسباني اليوم الثلاثاء، عن تعرض أحد اللاعبين في خط دفاعه لإصابة جديدة، ليضاف إلى قائمة الإصابات التي ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة