وساطة إيرانية بين تركيا والأسد بخصوص الشمال السوري 

نداء بوست- أخبار سورية- دمشق

ألمح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إلى أنه يقود وساطة بين تركيا ونظام الأسد، بخصوص منطقة الشمال السوري التي تعتزم أنقرة تنفيذ عملية عسكرية فيها ضد “قسد”.

وقال عبد اللهيان في مؤتمر صحافي عقده في دمشق يوم أمس السبت: إنه تحدث إلى المسؤولين الأتراك، خلال زيارته إلى أنقرة قبل أيام، بخصوص التهديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة شمالي سورية.

وأضاف: “أكدت بأن الحل يكمن في إجراء حوار بين المسؤولين الأمنيين لكل من تركيا والنظام السوري.. ما فهمته من المسؤولين الأتراك أنهم يضعون الحل السياسي كأولوية لحل هذه المخاوف”.

ولفت إلى أنه تحدث إلى “المسؤولين في النظام السوري، وأكد لهم أن إيران ستبذل جهودها للحيلولة دون وقوع نزاع عسكري بين سورية وتركيا والتركيز على حل سياسي”، مشيراً إلى أنه ناقش هذا الموضوع مع اللواء علي مملوك.

تركيا تتحدث عن طبيعة العلاقة مع النظام السوري وإمكانية عقد صفقة معه بشأن اللاجئين

وجدد عبد اللهيان “معارضة بلاده لأي إجراء عسكري وتحت أي مبرر، في سورية”، مضيفاً: “أعلنا عن استعدادنا التامّ لتقديم حلّ سياسي والمساعدة في الوساطة بين سورية وتركيا، وأننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل الحول دون حدوث عملية عسكرية والتركيز على حل سياسي في هذا الأمر”.

كما زعم أن بلاده تتفهم قَلَق ومخاوف الحكومة التركية بشأن القضايا الحدودية الخاصة بها، لكنها تعتبر أي إجراء عسكري لتبديد تلك المخاوف، “عاملاً مزعزعاً للاستقرار في المنطقة”.

وأردف: “نحن متفائلون في هذا الجانب.. نحن نسعى لدى كِلا الدولتين الجارتين لحل الخلافات عبر الحوار”.

ويوم أمس السبت، وصل عبد اللهيان إلى دمشق، والتقى وزير خارجية النظام فيصل المقداد، ورئيس النظام بشار الأسد.

وفي تصريح صحافي عقب وصوله إلى دمشق، اعتبر عبد اللهيان أن الزيارة الأخيرة لبشار الأسد إلى إيران هي “نقطة تحول في العلاقات بين البلدين ودخلنا مرحلة جديدة في المجالات كافة”.

وأضاف: “جزء من زيارتي إلى سورية يهدف إلى إحلال السلام والأمن في المنطقة بين سورية وتركيا، باعتبارهما دولتين تربطهما علاقات مهمة بإيران”.

وليست المرة الأولى التي تقدم فيها إيران نفسها كوسيط ولاعب إقليمي فاعل بين تركيا والنظام السوري، حيث سبق أن عرضت هذا الأمر في تشرين الأول/ أكتوبر 2019 بعد إطلاق عملية “نبع السلام” شرق الفرات.

وحينها أشار وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف، إلى إمكانية توسط بلاده في تنفيذ اتفاقية أضنة، وقال: “اتفاق أضنة بين تركيا وسورية، الذي لا يزال سارياً، يمكن أن يشكل سبيلاً أفضل لتحقيق الأمن.. يمكن لإيران المساعدة في جمع الأكراد السوريين والحكومة السورية وتركيا حتى يتسنى للجيش السوري حراسة الحدود مع تركيا”، حسب قوله.

إلا أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ردّ على ذلك المقترح، بالإشارة إلى أن “الاتفاق الموقع عام 1998 لا يمكن أن يطبق إلا في ظل تسوية سياسية للحرب السورية، وأضاف أن تنفيذ اتفاق أضنة يتطلب سيطرة النظام الحاكم في سورية على شمال شرق البلاد، وليس هذا هو الوضع على الأرض حالياً”.

وساطة إيرانية بين تركيا والأسد بخصوص الشمال السوري 

نداء بوست- أخبار سورية- دمشق

ألمح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إلى أنه يقود وساطة بين تركيا ونظام الأسد، بخصوص منطقة الشمال السوري التي تعتزم أنقرة تنفيذ عملية عسكرية فيها ضد “قسد”.

وقال عبد اللهيان في مؤتمر صحافي عقده في دمشق يوم أمس السبت: إنه تحدث إلى المسؤولين الأتراك، خلال زيارته إلى أنقرة قبل أيام، بخصوص التهديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة شمالي سورية.

وأضاف: “أكدت بأن الحل يكمن في إجراء حوار بين المسؤولين الأمنيين لكل من تركيا والنظام السوري.. ما فهمته من المسؤولين الأتراك أنهم يضعون الحل السياسي كأولوية لحل هذه المخاوف”.

ولفت إلى أنه تحدث إلى “المسؤولين في النظام السوري، وأكد لهم أن إيران ستبذل جهودها للحيلولة دون وقوع نزاع عسكري بين سورية وتركيا والتركيز على حل سياسي”، مشيراً إلى أنه ناقش هذا الموضوع مع اللواء علي مملوك.

تركيا تتحدث عن طبيعة العلاقة مع النظام السوري وإمكانية عقد صفقة معه بشأن اللاجئين

وجدد عبد اللهيان “معارضة بلاده لأي إجراء عسكري وتحت أي مبرر، في سورية”، مضيفاً: “أعلنا عن استعدادنا التامّ لتقديم حلّ سياسي والمساعدة في الوساطة بين سورية وتركيا، وأننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل الحول دون حدوث عملية عسكرية والتركيز على حل سياسي في هذا الأمر”.

كما زعم أن بلاده تتفهم قَلَق ومخاوف الحكومة التركية بشأن القضايا الحدودية الخاصة بها، لكنها تعتبر أي إجراء عسكري لتبديد تلك المخاوف، “عاملاً مزعزعاً للاستقرار في المنطقة”.

وأردف: “نحن متفائلون في هذا الجانب.. نحن نسعى لدى كِلا الدولتين الجارتين لحل الخلافات عبر الحوار”.

ويوم أمس السبت، وصل عبد اللهيان إلى دمشق، والتقى وزير خارجية النظام فيصل المقداد، ورئيس النظام بشار الأسد.

وفي تصريح صحافي عقب وصوله إلى دمشق، اعتبر عبد اللهيان أن الزيارة الأخيرة لبشار الأسد إلى إيران هي “نقطة تحول في العلاقات بين البلدين ودخلنا مرحلة جديدة في المجالات كافة”.

وأضاف: “جزء من زيارتي إلى سورية يهدف إلى إحلال السلام والأمن في المنطقة بين سورية وتركيا، باعتبارهما دولتين تربطهما علاقات مهمة بإيران”.

وليست المرة الأولى التي تقدم فيها إيران نفسها كوسيط ولاعب إقليمي فاعل بين تركيا والنظام السوري، حيث سبق أن عرضت هذا الأمر في تشرين الأول/ أكتوبر 2019 بعد إطلاق عملية “نبع السلام” شرق الفرات.

وحينها أشار وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف، إلى إمكانية توسط بلاده في تنفيذ اتفاقية أضنة، وقال: “اتفاق أضنة بين تركيا وسورية، الذي لا يزال سارياً، يمكن أن يشكل سبيلاً أفضل لتحقيق الأمن.. يمكن لإيران المساعدة في جمع الأكراد السوريين والحكومة السورية وتركيا حتى يتسنى للجيش السوري حراسة الحدود مع تركيا”، حسب قوله.

إلا أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ردّ على ذلك المقترح، بالإشارة إلى أن “الاتفاق الموقع عام 1998 لا يمكن أن يطبق إلا في ظل تسوية سياسية للحرب السورية، وأضاف أن تنفيذ اتفاق أضنة يتطلب سيطرة النظام الحاكم في سورية على شمال شرق البلاد، وليس هذا هو الوضع على الأرض حالياً”.

من الممكن أن يعجبك

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نداء بوست - ولاء الحوراني - درعا رفض رئيس فرع الأمن العسكري العميد لؤي العلي الاجتماع صباح اليوم مع وفد ...

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

نداء بوست – عبد الله العمري - الحسكة أعلنت "قسد" اليوم الأحد عن مقتل قيادي في صفوفها، بالإضافة إلى ثلاثة ...

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة