واشنطن ترفع العقوبات الدولية عن إيران وتبدي استعدادها للتفاوض حول الاتفاق النووي

أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية الدول الأعضاء في مجلس الأمن يوم أمس الخميس بإلغاء العقوبات الدولية التي فرضتها إدارة الرئيس السابق "دونالد ترامب" على إيران بموجب آلية "سناب باك".

وسلم نائب المندوبة الامريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة "ريتشارد ميلز" رسالة إلى السفيرة البريطانية "باربرا وودوارد" والتي تتولى رئاسة مجلس الأمن حالياً أبلغها فيها بإلغاء تفعيل آلية "سناب باك"، وطلب تعميم القرار في المجلس.

وفي 20 أيلول/ سبتمبر الماضي أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو" إعادة فرض جميع العقوبات الأممية على إيران بموجب آلية "سناب باك"، وذلك لعدم امتثال طهران للاتفاقيات المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة، وفشل مجلس الأمن بتمديد حظر الاسلحة المفروض عليها.

وتسمح آلية "سناب باك" بإعادة فرض جميع العقوبات الأممية على إيران إذا طلبت إحدى الدول الكبرى بمجلس الأمن (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا) إلى جانب ألمانيا ذلك. 

وفي عام 2015 رفع مجلس الأمن الدولي العقوبات عن إيران بعد توقيع الاتفاق النووي بين طهران ومجموعة "5+1" والتي الدول المذكرة آنفاً والذي تعهدت الحكومة الإيرانية بموجبه بعدم حيازة الأسلحة النووية، إلا أن الأخيرة لم تلتزم بالاتفاق ما دفع "ترامب" لفرض عقوبات عليها وصفت بأنها "الأقسى" في تاريخها.

استعداد أمريكي للتفاوض مع إيران

أبدى وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" يوم أمس الخميس استعداد بلاده للدخول في محادثات مع إيران بشأن العودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة "ترامب" عام 2018، مشترطاّ عودة طهران للامتثال التام للالتزامات الواردة فيه. 

جاء ذلك في بيان مشترك بعد اجتماع عقده "بلينكن" مع نظرائه البريطاني والفرنسي والألماني، قال: "إذا عادت إيران للوفاء التام بالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة فإن واشنطن ستقوم بالمثل وهي مستعدة للدخول في مناقشات معها تحقق هذا الهدف".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكي فجر اليوم الجمعة قوله إن واشنطن ستقبل أي دعوة من الاتحاد الأوروبي لإجراء محادثات بين إيران والقوى العالمية الست التي تفاوضت على الاتفاق.

جدير بالذكر أن الخطوات الأمريكية هذه تأتي بعد أيام من إعلان وزير الخارجية "أنتوني بلينكن" إلغاء تصنيف جماعة "الحوثيين" الموالية لإيران في اليمن على أنها منظمة إرهابية والذي أصدرته إدارة "ترامب" في أيامها الأخيرة، معتبراً أن رفع التصنيف جاء "لدواعي إنسانية".

واشنطن ترفع العقوبات الدولية عن إيران وتبدي استعدادها للتفاوض حول الاتفاق النووي

أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية الدول الأعضاء في مجلس الأمن يوم أمس الخميس بإلغاء العقوبات الدولية التي فرضتها إدارة الرئيس السابق "دونالد ترامب" على إيران بموجب آلية "سناب باك".

وسلم نائب المندوبة الامريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة "ريتشارد ميلز" رسالة إلى السفيرة البريطانية "باربرا وودوارد" والتي تتولى رئاسة مجلس الأمن حالياً أبلغها فيها بإلغاء تفعيل آلية "سناب باك"، وطلب تعميم القرار في المجلس.

وفي 20 أيلول/ سبتمبر الماضي أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو" إعادة فرض جميع العقوبات الأممية على إيران بموجب آلية "سناب باك"، وذلك لعدم امتثال طهران للاتفاقيات المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة، وفشل مجلس الأمن بتمديد حظر الاسلحة المفروض عليها.

وتسمح آلية "سناب باك" بإعادة فرض جميع العقوبات الأممية على إيران إذا طلبت إحدى الدول الكبرى بمجلس الأمن (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا) إلى جانب ألمانيا ذلك. 

وفي عام 2015 رفع مجلس الأمن الدولي العقوبات عن إيران بعد توقيع الاتفاق النووي بين طهران ومجموعة "5+1" والتي الدول المذكرة آنفاً والذي تعهدت الحكومة الإيرانية بموجبه بعدم حيازة الأسلحة النووية، إلا أن الأخيرة لم تلتزم بالاتفاق ما دفع "ترامب" لفرض عقوبات عليها وصفت بأنها "الأقسى" في تاريخها.

استعداد أمريكي للتفاوض مع إيران

أبدى وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" يوم أمس الخميس استعداد بلاده للدخول في محادثات مع إيران بشأن العودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة "ترامب" عام 2018، مشترطاّ عودة طهران للامتثال التام للالتزامات الواردة فيه. 

جاء ذلك في بيان مشترك بعد اجتماع عقده "بلينكن" مع نظرائه البريطاني والفرنسي والألماني، قال: "إذا عادت إيران للوفاء التام بالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة فإن واشنطن ستقوم بالمثل وهي مستعدة للدخول في مناقشات معها تحقق هذا الهدف".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكي فجر اليوم الجمعة قوله إن واشنطن ستقبل أي دعوة من الاتحاد الأوروبي لإجراء محادثات بين إيران والقوى العالمية الست التي تفاوضت على الاتفاق.

جدير بالذكر أن الخطوات الأمريكية هذه تأتي بعد أيام من إعلان وزير الخارجية "أنتوني بلينكن" إلغاء تصنيف جماعة "الحوثيين" الموالية لإيران في اليمن على أنها منظمة إرهابية والذي أصدرته إدارة "ترامب" في أيامها الأخيرة، معتبراً أن رفع التصنيف جاء "لدواعي إنسانية".

من الممكن أن يعجبك

عبوة ناسفة تتسبب بمصرع ثلاثة من الميليشيات المشاركة بعملية تمشيط البادية شرق حمص

عبوة ناسفة تتسبب بمصرع ثلاثة من الميليشيات المشاركة بعملية تمشيط البادية شرق حمص

نداء بوست- سليمان سباعي- حمص لقي ثلاثة عناصر من ميليشيا "لواء القدس" المشارك بعملية تمشيط البادية السورية مصرعهم بعد ظهر ...

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب رصد فريق "منسقو استجابة سورية" 71 محاولة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية العام الجاري. ولفت ...

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نداء بوست -أخبار سورية- دمشق كشف النائب في برلمان النظام السوري محمد زهير تيناوي، أن العائلة التي تعيش في مناطق ...

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

نداء بوست -أخبار سورية- الحسكة أكد متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن الحكومة أعادت مواطنين ألماناً من مخيمات شمال شرق ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة