واشنطن: الانتخابات القادمة في سوريا لن تشرعن “الأسد”

جددت الولايات المتحدة الأمريكية التأكيد على أنّ الانتخابات الرئاسية التي يعتزم النظام السوري تنظيمها العام الحالي، لن تضفي الشرعية على "بشار الأسد".

وأوضحت المبعوثة الأميركية إلى سوريا بالإنابة "إيمي كترونا" أنّ واشنطن ستستمر بضغطها من أجل محاسبة مرتكبي الجرائم، مشيرةً إلى أنّ الانتخابات التي سيجريها النظام غير حرة وغير نزيهة، ولا تتماشى مع القرار الأممي 2254، ولن تُشرعِن وجود "الأسد".

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي عقدته "كترونا" يوم أمس الجمعة، مع رئيس هيئة التفاوض السورية "أنس العبدة"، والرئيس المشترك للجنة الدستورية "هادي البحرة"، تناول آخر مستجدات الملف السوري والتطورات الميدانية والسياسية.

وأكدت "كترونا" على دعم الولايات المتحدة لجهود المبعوث الأممي إلى سوريا "غير بيدرسون"، داعيةً إلى تكثيف مساعيه من أجل إطلاق سراح المعتقلين، وتنفيذ كامل بنود القرار الأممي 2254، باعتباره الطريق الوحيد لحل القضية السورية.

وبحسب بيان للائتلاف الوطني، فإنّ "العبدة" طالب خلال اللقاء بتحريك عدة ملفات، من ضمنها المعتقلين ومحاسبة مرتكبي الجرائم، واستمرار العقوبات على النظام السوري، ودفع العملية السياسية وتمديد قرار دخول المساعدات عبر الحدود، وإضافة معبر "باب السلامة" شمال حلب.

والجدير بالذكر أنّ المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "نيد برايس" أكد في تصريح صحفي يوم الخميس الماضي، أنّ "بشار الأسد" لم يستعد الشرعية في نظر الولايات المتحدة ولا توجد على الإطلاق فكرة لتطبيع العلاقات مع نظامه.

واشنطن: الانتخابات القادمة في سوريا لن تشرعن “الأسد”

جددت الولايات المتحدة الأمريكية التأكيد على أنّ الانتخابات الرئاسية التي يعتزم النظام السوري تنظيمها العام الحالي، لن تضفي الشرعية على "بشار الأسد".

وأوضحت المبعوثة الأميركية إلى سوريا بالإنابة "إيمي كترونا" أنّ واشنطن ستستمر بضغطها من أجل محاسبة مرتكبي الجرائم، مشيرةً إلى أنّ الانتخابات التي سيجريها النظام غير حرة وغير نزيهة، ولا تتماشى مع القرار الأممي 2254، ولن تُشرعِن وجود "الأسد".

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي عقدته "كترونا" يوم أمس الجمعة، مع رئيس هيئة التفاوض السورية "أنس العبدة"، والرئيس المشترك للجنة الدستورية "هادي البحرة"، تناول آخر مستجدات الملف السوري والتطورات الميدانية والسياسية.

وأكدت "كترونا" على دعم الولايات المتحدة لجهود المبعوث الأممي إلى سوريا "غير بيدرسون"، داعيةً إلى تكثيف مساعيه من أجل إطلاق سراح المعتقلين، وتنفيذ كامل بنود القرار الأممي 2254، باعتباره الطريق الوحيد لحل القضية السورية.

وبحسب بيان للائتلاف الوطني، فإنّ "العبدة" طالب خلال اللقاء بتحريك عدة ملفات، من ضمنها المعتقلين ومحاسبة مرتكبي الجرائم، واستمرار العقوبات على النظام السوري، ودفع العملية السياسية وتمديد قرار دخول المساعدات عبر الحدود، وإضافة معبر "باب السلامة" شمال حلب.

والجدير بالذكر أنّ المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "نيد برايس" أكد في تصريح صحفي يوم الخميس الماضي، أنّ "بشار الأسد" لم يستعد الشرعية في نظر الولايات المتحدة ولا توجد على الإطلاق فكرة لتطبيع العلاقات مع نظامه.

من الممكن أن يعجبك

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب رصد فريق "منسقو استجابة سورية" 71 محاولة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية العام الجاري. ولفت ...

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نداء بوست -أخبار سورية- دمشق كشف النائب في برلمان النظام السوري محمد زهير تيناوي، أن العائلة التي تعيش في مناطق ...

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

نداء بوست -أخبار سورية- الحسكة أكد متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن الحكومة أعادت مواطنين ألماناً من مخيمات شمال شرق ...

جهاد عبدو: في سورية أصبحت شُهرتي لعنة أما الآن فهي تعينني لإضفاء معنى لرحلتي كلاجئ

جهاد عبدو: في سورية أصبحت شُهرتي لعنة أما الآن فهي تعينني لإضفاء معنى لرحلتي كلاجئ

المصدر: لوس أنجلوس تايمز ترجمة: عبد الحميد فحام بقلم: جهاد عبدو (الممثل السوري) في موطني سوري، ظننت أن شهرتي ستحميني، ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة