هولندا تحاكم رجلاً خدع المتبرِّعين بتصوير أطفال من صربيا على أنهم في سوريا

هولندا تحاكم رجلاً خدع المتبرِّعين بتصوير أطفال من صربيا على أنهم في سوريا

طالبت محكمة هولندية بالسجن 40 شهراً بحقّ شخص كان يعمل في مؤسسة إغاثية، بتهمة دعم "تنظيم الدولة" في سوريا.
وأوضحت صحيفة "ديتلغراف" الهولندية، أن "محمد العربي أ" (41 عاماً)، هو نائب رئيس مسجد الهدى، كان يشغل منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة "BabyCare" بين عامَيْ 2014 و 2017."
وقالت النيابة العامة في هولندا: إن مؤسسة "BabyCare" تبرعت بحليب وحفّاضات للأطفال إلى المستشفيات في المنطقة التي كانت تخضع لتنظيم الدولة في سوريا، فيما كان "العربي" يحوّل أموالاً إلى منظمة تنشط في بلد مجاور لسوريا، وتدعم التنظيم بشكل غير مباشر، وَفْق النيابة.
وسافر "العربي" -بحسب مصادر قالت النيابة إنها مؤكدة- 11 مرة على الأقل إلى سوريا بين عامَيْ 2012 و2017، ولم يخبر البلدية بذلك. كما حوّل ما لا يقل عن 100 ألف يورو إلى منظمة أخرى، ووفقاً للنيابة فهذه الأموال كانت دعماً لتنظيم الدولة.
وفي تُهَمٍ إضافية، تتهم النيابة العامة، الرجل بتضليل المتبرعين من خلال عرض صور لأطفال من "صربيا" على أنهم أطفال سوريون بمشاهد محزنة.
كما قدّم وُعوداً بتقديم المساعدة للجميع بغضّ النظر عن الأشخاص، بينما ذهبت الأموال والبضائع المُتبرَّع بها حصرياً إلى تنظيم "الدولة".