ناشط فلسطيني يُحرِج "روسيا اليوم" بسبب موقفها من بشار الأسد

ناشط فلسطيني يُحرِج "روسيا اليوم" بسبب موقفها من بشار الأسد الناشط الفلسطيني صالح زغاري

أشاد ناشطون سوريون، بموقف يوتيوبر فلسطيني، إزاء القضية السورية، في أعقاب رفضه الظهور عَبْر قناة "روسيا اليوم" الناطقة بالعربية.
ورفض الفلسطيني "صالح زغاري" الظهور على القناة الروسية، للحديث عمّا يحصل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، معلِّلاً ذلك بسبب انحياز القناة للنظام السوري ضدّ السوريين.
ونشر اليوتيوبر الفلسطيني، صورة لمحادثة بينه وبين أحد كوادر القناة، يطلب منه الأخير الظهور عَبْر الشاشة، فيردّ عليه بالقول: كفلسطيني لن أسمح لنفسي بأن أكون جزءًا -ولو بكلمة- من مناصرة مؤيِّدي قاتل السوريين.
وأضاف: للأسف ما بطلع على قناة تقول عن شعب وثوار سوريا إنهم إرهابيون، وتقف مع رئيس دولة قتل واعتقل مليون شخص وهجَّر 13 مليوناً.
معتبراً أنه لن يسمح لنفسه كفلسطيني بأن يكون مؤيداً لقاتل السوريين ولو بكلمة واحدة.
وتقف قناة "روسيا اليوم" العربية، التي تمتلك جمهوراً واسعاً في العالم العربي، إلى جانب النظام السوري، وتتبنى خطابه الإعلامي، كما تشيد بهجمات قوات النظام ضدّ المدنيين منذ بدء الثورة السورية عام 2011.