ميقاتي يلتقي البابا فرنسيس وتأكيد على أهمية تفعيل العلاقات الإسلامية -المسيحية

ميقاتي يلتقي البابا فرنسيس وتأكيد على أهمية تفعيل العلاقات الإسلامية -المسيحية

نداء بوست -ريحانة نجم- بيروت

زار رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، "الفاتيكان" والتقى البابا فرنسيس، وبحث مع قداسته الأوضاع العامة في المنطقة، والتطورات التي تحصل فيها وكان تأكيد متبادل على أهمية تفعيل العلاقات الإسلامية – المسيحية.

وبعد اللقاء، قال ميقاتي "لمستُ ارتياحاً بابوياً لما نقوم من جهد في المحافظة على الأمن، والاستقرار في لبنان، ومعالجة الصعوبات الهائلة التي يمر بها لبنان، وتشجيعاً على المحافظة على الاستقرار في لبنان، وعلى الاستمرار في التزام الخيارات الوطنية التي يجمع عليها اللبنانيون، فضلاً عن تعزيز العلاقات بين لبنان والعالم".

رئيس الحكومة اللبنانية، أشار إلى أنّ البابا أكّد له أنّه سيبذل كل جهده في كل المحافل الدولية لمساعدة لبنان على عبور المرحلة الصعبة التي يعيشها، وإعادة السلام والاستقرار إليه، ولكي ينعم اللبنانيون بالعيش الكريم، وأضاف "لقد حمّلني البابا فرنسيس محبته الكبيرة إلى اللبنانيين، وتعاطفه معهم في هذه الظروف العصيبة التي يعيشونها، مجدداً ثقته بأن اللبنانيين قادرون على تجاوز المحنة، ومشدداً على أهمية استمرار الدور الذي يقوم به اللبنانيون، وتفاعلهم مع محيطهم العربي، ما يبقي لبنان بلداً ريادياً وذا فرادةً". 

من جهته، دعا البابا فرنسيس إلى تعاون جميع اللبنانيين من أجل انقاذ وطنهم، وطن الرسالة، كما دعا إلى "أن يستعيد لبنان دوره كنموذج للحوار، والتلاقي بين الشرق والغرب، وقال: "هموم لبنان كثيرة وأنا سأحمله في صلاتي من أجل أن يخلصه الله من كل الأزمات".


أحدث المواد