من بينها سوريا.. تركيا تطرح ثلاث قضايا رئيسية لمناقشتها مع الإدارة الأمريكية

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" أن بلاده حددت ثلاث قضايا رئيسية لمناقشتها مع الإدارة الأمريكية الجديدة، بما في ذلك الملف السوري والنقاط الخلافية حوله.

وأوضح "قالن" أنه بحث خلال اتصاله الأخير مع مستشار الأمن القومي الأمريكي "جاك سوليفان" عدداً من القضايا والموضوعات الخلافية، وغيرها من الأمور ذات الاهتمام المشترك بين الولايات المتحدة وتركيا.

وأضاف في مقابلة مع قناة "تي آر تي" التركية أمس الخميس: "هناك ثلاث قضايا أساسية كانت سبباً في توتير علاقاتنا مع الإدارات الأمريكية، بدأت في عهد "أوباما" وتمادت بشكل كبير في عهد "ترامب" الذي مع الأسف لم تتخذ إدارته على الأقل خطوات ملموسة لتريحنا حول هذه القضايا".

وأشار إلى أن أول تلك القضايا هي منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400"، وما تعلق بها من تداعيات مثل تنفيذ قانون "جاستا" الذي تم بموجبه فرض عقوبات ضد أنقرة، واستبعاد تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات "F-35".

وتتركز النقطتين الخلافيتين الثانية والثالثة -بحسب "قالن"- على الدعم الذي تقدمه واشنطن لميليشيات "ي ب ك" و"ب ي د" في سوريا، إضافة إلى منظمة "غولن" واستمرار أنشطتها المعادية لتركيا في الولايات المتحدة، وضرورة وقف دعم تلك المنظمات وحظر أنشطتها.

واعتبر المتحدث إنه "لو لم يكن موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حازماً لكان اليوم في شمال سوريا ممر إرهابي يسيطر عليه تنظيم "ب كي كي" بدعم من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية".

وشدد على أن محاربة تنظيمات "بي كي كي" و"ب ي د" و"غولن" مسألة أمن قومي لتركيا، مشيراً إلى أن بلاده تنتظر من إدارة بايدن الأمريكية "أخذ ملاحظتنا المتعلقة بقضايا أمننا القومي بعين الاعتبار".

وبخصوص العلاقة التركية الروسية، أكد "قالن" أن أنقرة تتوافق مع موسكو في العديد من الملفات وتتعاون معها بها، إلا أنها تختلف معها في قضايا أخرى كدعم "بشار الأسد" في سوريا و"حفتر" في ليبيا، وضم "جزيرة "القرم".

ورأى المتحدث الرئاسي أن منظومة الصواريخ الروسية "إس-400" لا تشكل تهديداً لأنظمة دفاع الناتو، مرجحاً أن يعقد وزيرا الخارجية الأمريكي والتركي لقاءاً خلال الأيام المقبلة.

يذكر أن وكالة "بلومبيرغ" نقلت قبل أيام عن مسؤولين أتراك قولهم أن تركيا مستعدة لتقليص استخدام منظومة "إس-400" مقابل حصولها على أسلحة أمريكية ووقف دعم ميليشيات "ب ي د" في سوريا.

من بينها سوريا.. تركيا تطرح ثلاث قضايا رئيسية لمناقشتها مع الإدارة الأمريكية

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" أن بلاده حددت ثلاث قضايا رئيسية لمناقشتها مع الإدارة الأمريكية الجديدة، بما في ذلك الملف السوري والنقاط الخلافية حوله.

وأوضح "قالن" أنه بحث خلال اتصاله الأخير مع مستشار الأمن القومي الأمريكي "جاك سوليفان" عدداً من القضايا والموضوعات الخلافية، وغيرها من الأمور ذات الاهتمام المشترك بين الولايات المتحدة وتركيا.

وأضاف في مقابلة مع قناة "تي آر تي" التركية أمس الخميس: "هناك ثلاث قضايا أساسية كانت سبباً في توتير علاقاتنا مع الإدارات الأمريكية، بدأت في عهد "أوباما" وتمادت بشكل كبير في عهد "ترامب" الذي مع الأسف لم تتخذ إدارته على الأقل خطوات ملموسة لتريحنا حول هذه القضايا".

وأشار إلى أن أول تلك القضايا هي منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400"، وما تعلق بها من تداعيات مثل تنفيذ قانون "جاستا" الذي تم بموجبه فرض عقوبات ضد أنقرة، واستبعاد تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات "F-35".

وتتركز النقطتين الخلافيتين الثانية والثالثة -بحسب "قالن"- على الدعم الذي تقدمه واشنطن لميليشيات "ي ب ك" و"ب ي د" في سوريا، إضافة إلى منظمة "غولن" واستمرار أنشطتها المعادية لتركيا في الولايات المتحدة، وضرورة وقف دعم تلك المنظمات وحظر أنشطتها.

واعتبر المتحدث إنه "لو لم يكن موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حازماً لكان اليوم في شمال سوريا ممر إرهابي يسيطر عليه تنظيم "ب كي كي" بدعم من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية".

وشدد على أن محاربة تنظيمات "بي كي كي" و"ب ي د" و"غولن" مسألة أمن قومي لتركيا، مشيراً إلى أن بلاده تنتظر من إدارة بايدن الأمريكية "أخذ ملاحظتنا المتعلقة بقضايا أمننا القومي بعين الاعتبار".

وبخصوص العلاقة التركية الروسية، أكد "قالن" أن أنقرة تتوافق مع موسكو في العديد من الملفات وتتعاون معها بها، إلا أنها تختلف معها في قضايا أخرى كدعم "بشار الأسد" في سوريا و"حفتر" في ليبيا، وضم "جزيرة "القرم".

ورأى المتحدث الرئاسي أن منظومة الصواريخ الروسية "إس-400" لا تشكل تهديداً لأنظمة دفاع الناتو، مرجحاً أن يعقد وزيرا الخارجية الأمريكي والتركي لقاءاً خلال الأيام المقبلة.

يذكر أن وكالة "بلومبيرغ" نقلت قبل أيام عن مسؤولين أتراك قولهم أن تركيا مستعدة لتقليص استخدام منظومة "إس-400" مقابل حصولها على أسلحة أمريكية ووقف دعم ميليشيات "ب ي د" في سوريا.

من الممكن أن يعجبك

أسواق درعا خاوية على عروشها

أسواق درعا خاوية على عروشها

نداء بوست- ولاء الحوراني- درعا شهدت أسعار المواد الأساسية ارتفاعاً كبيراً في أسواق محافظة درعا لاسيما مع ارتفاع سعر الدولار ...

كيف تستفيد إيران لتحقيق مكاسب من الحرب في أوكرانيا؟

كيف تستفيد إيران لتحقيق مكاسب من الحرب في أوكرانيا؟

المصدر: أوراسيا ريفيو ترجمة: عبد الحميد فحام بقلم: نيفيل تيلر في الثاني من شهر حزيران/ يونيو، سلّطت قناة "العربية" التلفزيونية ...

دمشق.. سرقة سيارة وتهديد صاحبها بالقتل في وضح النهار

دمشق.. سرقة سيارة وتهديد صاحبها بالقتل في وضح النهار

نداء بوست- مروان أبو مظهر- دمشق أقدم مجهولون صباح اليوم السبت على سرقة سيارة من صاحبها في بلدة "يلدا" جنوب ...

العاصفة المطرية تكبد مزراعي حمص خسائر كبيرة

العاصفة المطرية تكبد مزراعي حمص خسائر كبيرة

نداء بوست -سليمان سباعي- حمص تكبد المزارعون وتجار الأعلاف في محافظة حمص خسائر مادية فادحة، جراء العاصفة المطرية التي ضربت ...

تصفية تاجر مخدرات في درعا

تصفية تاجر مخدرات في درعا

نداء بوست- ولاء الحوراني- درعا أقدم مسلحان مجهولان مساء أمس الجمعة على اغتيال شاب وسط مدينة "داعل" بريف درعا الأوسط. ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة