مظاهرات لأهالي مدينة "الطبقة" ترفض عمليات المصالحة مع النظام السوري 

مظاهرات لأهالي مدينة "الطبقة" ترفض عمليات المصالحة مع النظام السوري مظاهرة الطبقة (سوشال ميديا)

نداء بوست -عبد الله العمري- الرقة 

شهدت مدينة "الطبقة" في ريف الرقة الغربي اليوم مظاهرة غاضبة، عقبَ صلاة الجمعة طالب فيها المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين لدى "قسد"، والنظام السوري وتحسين الواقع المعيشي للمدينة. 

وقال مراسل "نداء بوست" في الرقة: إن أهالي مدينة "الطبقة" خرجوا في مظاهرة غاضبة اليوم الجمعة، أطلقوا عليها اسم "الطبقة لا تصالح" رافضة لعمليات المصالحة التي بدأها النظام السوري ببلدة "السبخة" بريف الرقة قبل يومين، وداعمة لمظاهرات أهالي بلدة "السويدية" التي خرجت قبل أيام وطالبت "قسد" بالإفراج الفوري عن المعتقلين، كما طالبت أيضاً بتحسين الوضع المعيشي للمدينة وتأمين المواد الأساسية والسكر والطحين والمحروقات وغيرها. 

شارك في المظاهرة عدد كبير من الأهالي وبعض وجهاء العشائر في المنطقة، وكان شيخ إحدى كبرى العشائر في "الطبقة" دعا أبناء عشيرته إلى الانشقاق عن قوات "قسد" عقب الاعتقالات وإطلاق النار المباشر الذي نفذته "قسد" ضد المتظاهرين المدنيين. 

وجاءت الدعوات لمظاهرة اليوم من قبل عدد من النشطاء المدنيين والحقوقيين من أبناء محافظة الرقة نصرةً لمطالب أهالي بلدة "السويدية" وللمطالبة بإطلاق سراحهم الفوري، ورفضاً لعملية المصالحة التي بدأها نظام الأسد لإظهار الرقة بمظهر الموالي لنظام الأسد. 

ويُشار إلى أن محافظة الرقة شهدت عدة مظاهرات رافضةً لسياسات "قسد" كان آخرها مظاهرة السويدية التي طالبت بتحسين الوضعي المعيشي للمنطقة، وقابلتها "قسد" بحملة اعتقالات كبيرة.


أحدث المواد