مظاهرات بمحافظات العراق لمساندة معتصمي البرلمان.. والإطار ينظّم مظاهرةً في بغداد

“نداء بوست”- عواد علي- بغداد

انطلقت في عدد من المحافظات العراقية، اليوم الإثنين، مظاهرات مساندة لمعتصمي البرلمان من أنصار التيار الصدري.

وذكرت وكالات الأنباء أن المظاهرات شملت محافظات (ميسان، الديوانية، بابل، كربلاء، البصرة، ديالى، ذي قار، ونينوى).

وكان صالح محمد العراقي، المعروف بوزير زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد أصدر توجيهاً، في وقت سابق، للمتظاهرين في المحافظات.

وقال، في تدوينة، اطّلع عليها “نداء بوست”: إن “على المحافظات البقاء إلى صلاة المغرب إن أمكن.. وانتظروا التوجيهات”.

ورداً على دخول أنصار التيار الصدري مبنى البرلمان واعتصامهم فيه، نظّم ما يسمى بـ”الإطار التنسيقي”، في الساعة الخامسة من عصر اليوم، مظاهرةً لأنصاره قرب الجسر المعلق وسط العاصمة بغداد، بهدف “دعم الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة”، بحسب بيان أصدره.

وقال مصدر أمني: إن “قوات حفظ القانون انتشرت لتكون حاجزاً أمنياً”.

وأصدر القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، توجيهاً لمديرية أمن “الحشد الشعبي”، بشأن هذه المظاهرة.

وقال إعلام “الحشد”، في بيان: إن “القائد العام للقوات المسلحة يوجه أمن الحشد الشعبي بأن يكون عازلاً بين المتظاهرين والقوة المكلفة بأمن المنطقة الخضراء”.

وأفاد مصدر أمني بإصابة أحد متظاهري “الإطار”، بعد احتكاك مع قوات حفظ القانون.

وقال: إن “أحد متظاهري الإطار التنسيقي أصيب بعد احتكاك حصل مع قوات حفظ القانون قرب الجسر المعلق”.

من جهته أعرب وزير زعيم التيار الصدري عن أسفه لاعتداء بعض متظاهري “الإطار” على القوات الأمنية، داعياً إياهم إلى إعلان “التوبة”، والالتحاق بفسطاط “الإصلاح”.

وقال، في تغريدة عبر “تويتر”، “شيء مؤسف أن نرى بعض المتظاهرين من الإطار يعتدون على القوات الأمنية وعلى قوات مكافحة الشغب، فذلك فعل مشين، فالقوات الأمنية سور الوطن”.

وأضاف: “كما أننا نثمّن موقف إخوتنا في الحــشــد الشــعــبي بالوقوف على الحياد بين الفسطاطين: فسطاط الإصلاح وفسطاط الإطار”.

وسبق للقوات الأمنية أن قطعت، اليوم الإثنين، بعض الطرق المؤدية إلى الجسر المعلق تزامناً مع مظاهرة أنصار “الإطار”.

ووجّه قيس الخزعلي، الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق” وأحد أطراف “الإطار”، المتظاهرين بعدم التقدم داخل المنطقة الخضراء.

وقال، في تسجيل صوتي: “إن خروجكم لم يكن ضد شخص أو جماعة ما، وإنما خروجكم من أجل العراق، كل العراق، حكومته وبرلمانه وشعبه، لذلك ليكن هتافكم من أجل العراق فقط، ولا تتعرضوا لأي شيء آخر”.

وأضاف الخزعلي: “اعلموا أن المرجعية الآن تتابعكم وكل العراقيين، بل كل العالم يتابعكم، فاعكسوا الواقع المشرق الذي تنتمون إليه وتمثلونه، وأنتم أبناء المرجعية، وأبناء الحشد والمقاومة، وأبناء “الشايب” بتظاهراتكم السلمية”.

وخاطب المتظاهرين، بعد أن طالبهم بالانسحاب، برسالةً قال فيها: “بيّض الله وجوهكم ووجه كل عراقي شريف بهذا الموقف المشرف من أجل الدفاع عن الدولة ومؤسساتها، وعدم السماح لانزلاق إلى الفتنة الداخلية”.

وكانت لجنة تابعة للإطار قد أصدرت، أمس الأحد، بياناً جاء فيه: “ندعو أبناء شعبنا العراقي، بكافة أطيافهم وفعالياتهم العشائرية والأكاديمية والثقافية، إلى أن يهبّوا للتظاهر سلمياً للدفاع عن دولتهم، التي ثبتت أركانها دماء آلاف الشهداء، بوجه الطغيان الدكتاتوري والاحتلال والطائفية والإرهاب الداعشي، ومستقبل أبنائهم، الذي حرص حشد العراق وقواته الأمنية على ضمانه، لا سيما بعد التطورات الأخيرة التي تُنذر بالتخطيط لانقلاب مشبوه، واختطاف للدولة، وإلغاء شرعيتها، وإهانة مؤسساتها الدستورية، وإلغاء العملية الديمقراطية فيها، فكونوا على العهد والوعد، وهيهات منا الذلة”.

مظاهرات بمحافظات العراق لمساندة معتصمي البرلمان.. والإطار ينظّم مظاهرةً في بغداد

“نداء بوست”- عواد علي- بغداد

انطلقت في عدد من المحافظات العراقية، اليوم الإثنين، مظاهرات مساندة لمعتصمي البرلمان من أنصار التيار الصدري.

وذكرت وكالات الأنباء أن المظاهرات شملت محافظات (ميسان، الديوانية، بابل، كربلاء، البصرة، ديالى، ذي قار، ونينوى).

وكان صالح محمد العراقي، المعروف بوزير زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد أصدر توجيهاً، في وقت سابق، للمتظاهرين في المحافظات.

وقال، في تدوينة، اطّلع عليها “نداء بوست”: إن “على المحافظات البقاء إلى صلاة المغرب إن أمكن.. وانتظروا التوجيهات”.

ورداً على دخول أنصار التيار الصدري مبنى البرلمان واعتصامهم فيه، نظّم ما يسمى بـ”الإطار التنسيقي”، في الساعة الخامسة من عصر اليوم، مظاهرةً لأنصاره قرب الجسر المعلق وسط العاصمة بغداد، بهدف “دعم الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة”، بحسب بيان أصدره.

وقال مصدر أمني: إن “قوات حفظ القانون انتشرت لتكون حاجزاً أمنياً”.

وأصدر القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، توجيهاً لمديرية أمن “الحشد الشعبي”، بشأن هذه المظاهرة.

وقال إعلام “الحشد”، في بيان: إن “القائد العام للقوات المسلحة يوجه أمن الحشد الشعبي بأن يكون عازلاً بين المتظاهرين والقوة المكلفة بأمن المنطقة الخضراء”.

وأفاد مصدر أمني بإصابة أحد متظاهري “الإطار”، بعد احتكاك مع قوات حفظ القانون.

وقال: إن “أحد متظاهري الإطار التنسيقي أصيب بعد احتكاك حصل مع قوات حفظ القانون قرب الجسر المعلق”.

من جهته أعرب وزير زعيم التيار الصدري عن أسفه لاعتداء بعض متظاهري “الإطار” على القوات الأمنية، داعياً إياهم إلى إعلان “التوبة”، والالتحاق بفسطاط “الإصلاح”.

وقال، في تغريدة عبر “تويتر”، “شيء مؤسف أن نرى بعض المتظاهرين من الإطار يعتدون على القوات الأمنية وعلى قوات مكافحة الشغب، فذلك فعل مشين، فالقوات الأمنية سور الوطن”.

وأضاف: “كما أننا نثمّن موقف إخوتنا في الحــشــد الشــعــبي بالوقوف على الحياد بين الفسطاطين: فسطاط الإصلاح وفسطاط الإطار”.

وسبق للقوات الأمنية أن قطعت، اليوم الإثنين، بعض الطرق المؤدية إلى الجسر المعلق تزامناً مع مظاهرة أنصار “الإطار”.

ووجّه قيس الخزعلي، الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق” وأحد أطراف “الإطار”، المتظاهرين بعدم التقدم داخل المنطقة الخضراء.

وقال، في تسجيل صوتي: “إن خروجكم لم يكن ضد شخص أو جماعة ما، وإنما خروجكم من أجل العراق، كل العراق، حكومته وبرلمانه وشعبه، لذلك ليكن هتافكم من أجل العراق فقط، ولا تتعرضوا لأي شيء آخر”.

وأضاف الخزعلي: “اعلموا أن المرجعية الآن تتابعكم وكل العراقيين، بل كل العالم يتابعكم، فاعكسوا الواقع المشرق الذي تنتمون إليه وتمثلونه، وأنتم أبناء المرجعية، وأبناء الحشد والمقاومة، وأبناء “الشايب” بتظاهراتكم السلمية”.

وخاطب المتظاهرين، بعد أن طالبهم بالانسحاب، برسالةً قال فيها: “بيّض الله وجوهكم ووجه كل عراقي شريف بهذا الموقف المشرف من أجل الدفاع عن الدولة ومؤسساتها، وعدم السماح لانزلاق إلى الفتنة الداخلية”.

وكانت لجنة تابعة للإطار قد أصدرت، أمس الأحد، بياناً جاء فيه: “ندعو أبناء شعبنا العراقي، بكافة أطيافهم وفعالياتهم العشائرية والأكاديمية والثقافية، إلى أن يهبّوا للتظاهر سلمياً للدفاع عن دولتهم، التي ثبتت أركانها دماء آلاف الشهداء، بوجه الطغيان الدكتاتوري والاحتلال والطائفية والإرهاب الداعشي، ومستقبل أبنائهم، الذي حرص حشد العراق وقواته الأمنية على ضمانه، لا سيما بعد التطورات الأخيرة التي تُنذر بالتخطيط لانقلاب مشبوه، واختطاف للدولة، وإلغاء شرعيتها، وإهانة مؤسساتها الدستورية، وإلغاء العملية الديمقراطية فيها، فكونوا على العهد والوعد، وهيهات منا الذلة”.

من الممكن أن يعجبك

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نداء بوست - ولاء الحوراني - درعا رفض رئيس فرع الأمن العسكري العميد لؤي العلي الاجتماع صباح اليوم مع وفد ...

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

نداء بوست – عبد الله العمري - الحسكة أعلنت "قسد" اليوم الأحد عن مقتل قيادي في صفوفها، بالإضافة إلى ثلاثة ...

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة