مسروقات بقيمة خمسة ملايين ليرة من إحدى المدارس بحي الأرمن وسط حمص

مسروقات بقيمة خمسة ملايين ليرة من إحدى المدارس بحي الأرمن وسط حمصسوشال ميديا

حمص- نداء بوست– سليمان سباعي

تعرضت مدرسة "محسن عباس" الكائنة في حي الأرمن وسط محافظة حمص بعد ظهر أمس الخميس لعملية سرقة من قِبل مجهولين، والذين استغلوا خلوّ المدرسة من موظّفيها "الكادر التعليمي" بعد انتهاء اليوم الأخير من الامتحانات النصفية وأقدموا على خلع إحدى النوافذ وسرقة محتوى الإدارة بشكل كامل.

وقال مراسل "نداء بوست" في حمص: إن المسروقات هي عبارة عن ثمانية حواسيب محمولة بالإضافة لإسقاط جداري، وهو ما تمّ إحصاؤه من قِبل مدير تربية حمص "وليد المرعي" الذي حضر إلى المنطقة بناء على طلب الأهالي الذين عبروا عن استيائهم من عدم تعيين حراس للمدارس التي باتت هدفاً مشروعاً أمام اللصوص نظراً لسهولة الدخول إليها دون حسيب أو رقيب.

وكانت قد تعرضت ثلاث مدارس أواخر العام 2021 الماضي لعمليات سرقة المازوت المخصص لتدفئة الطلاب من قبل مجهولين أيضاً، وبيّن المدرس علاء خضور العامل ضمن الكادر التعليمي في مدرسة "خالد بن الوليد" أن التدفئة غائبة عن الشُعب الصفية لغاية الآن بعد ما تمّ سرقة مخصصاتهم.

وأوضح خضور أن مديرية التربية في حمص رفضت إرفاد إدارة المدارس بتعويضات عن المخصصات المسروقة من مادة التدفئة على الرغم من توجيه كتاب رسمي مرفق بضبطٍ أمني من قبل فرع الأمن الجنائي بحجّة عدم وجود مخصصات إضافية لديها.

وتجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة النظام تشهد انفلاتاً على الصعيد الأمني وسط معاناة الأهالي من سطو اللصوص على منازلهم، ومحلاتهم التجارية مع غياب الأجهزة الأمنية التي من المفترض أن تطوق هذه الظاهرة التي أتعبت المدنيين.


أحدث المواد