مركز "أبعاد المتوسط" يناقش مستقبل القوات الأجنبية في سورية

مركز "أبعاد المتوسط" يناقش مستقبل القوات الأجنبية في سورية

نداء بوست -أخبار سورية- إسطنبول 

نشر مركز "أبعاد المتوسط" للدراسات الإستراتيجية دراسة حول مستقبل القوات الأجنبية المنتشرة على الأراضي السورية. 

وقال المركز: إن سورية شهدت بين عامي 2011 و2021 انتشاراً عسكرياً أجنبياً هو الأكبر في التاريخ الحديث، إذ بلغ عدد المواقع الأجنبية أكثر من 552 موقعاً، لأربع قوىً هي تركيا والولايات المتحدة وروسيا وإيران. 

ويرى المركز أنه من الصعب انسحاب القوات الأجنبية من سورية قبل التوصل إلى تسوية سياسية مستدامة، كما أن الوجود العسكري الأجنبي قد يطول في حالة "تجميد النزاع".  

كما أن جميع الدول لن تتوانى -بحسب الدراسة- عن التأسيس لبدائل تحافظ لها على بقاء طويل الأمد في البلاد، حتى وإن كان بأشكال غير عسكرية. 

وأشار إلى أن نموذج العراق وأفغانستان قد يكون مثالاً عن الفترة الزمنية التي يمكن أن تبقى فيها القوات الأجنبية في سورية مع غياب التسوية السياسية المستدامة، أو في حال ارتفاع مستوى التهديد الأمني من تنظيم "داعش" أو غيره من التنظيمات الجهادية. 

للاطلاع على الدراسة كما وردت في موقع المركز (اضغط هنا)


أحدث المواد