مراسلون بلا حدود: الحرب السورية تعد الأكثر دموية على الصحفيين

أفادت شبكة مراسلون بلا حدود بأن الحرب السورية تعد الصراع الأكثر دموية بالنسبة للفاعلين في الحقل الإعلامي، وذلك خلال تقرير صدر عنها اليوم السبت بمناسبة مرور 10 سنوات على بداية الثورة السورية.

وقالت الشبكة إنها وثّقت مقتل ما لا يقل عن 300 من الصحفيين في سوريا، المحترفين منهم وغير المحترفين، سواء بسبب تواجدهم في بؤر تبادل إطلاق النار أو لاغتيالهم على أيدي طرف من أطراف النزاع في سياق تغطيتهم للأحداث الجارية على الميدان.

واستدركت بأن أرقام الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تشير إلى حصيلة "أفظع بكثير"، حيث قدّرت عدد القتلى الصحفيين بما لا يقل عن 700، دون أن يتسنى تأكيد هذه الأعداد حتى الآن.

وأشارت إلى أن نحو 300 صحفياً سُجنوا، وخُطف ما يقرب من 100 منذ عام 2011، مضيفة أن التقديرات المذكورة لا تزال قيد التحقق.

ووفقاً للشبكة فإن نحو 100 من هؤلاء الفاعلين الإعلاميين المحتجزين أو المختطفين لا زالوا قيد الاختفاء القسري، حيث انقطعت أخبارهم تماماً عن أسرهم.

ولفتت إلى أن العشرات من الصحفيين في إدلب يواجهون خطراً كبيراً حتى اليوم، خاصة أنها آخر الأراضي التي ما زالت تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام الجهادية المتطرفة".

ومنتصف العام 2020، أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 707 صحفيين في سوريا منذ بداية الثورة، بينهم 7 أطفال، و6 سيدات، و9 صحفيين أجانب، وأوضحت حينذاك أن النظام السوري مسؤول عن مقتل 551 صحفياً منهم.

مراسلون بلا حدود: الحرب السورية تعد الأكثر دموية على الصحفيين

أفادت شبكة مراسلون بلا حدود بأن الحرب السورية تعد الصراع الأكثر دموية بالنسبة للفاعلين في الحقل الإعلامي، وذلك خلال تقرير صدر عنها اليوم السبت بمناسبة مرور 10 سنوات على بداية الثورة السورية.

وقالت الشبكة إنها وثّقت مقتل ما لا يقل عن 300 من الصحفيين في سوريا، المحترفين منهم وغير المحترفين، سواء بسبب تواجدهم في بؤر تبادل إطلاق النار أو لاغتيالهم على أيدي طرف من أطراف النزاع في سياق تغطيتهم للأحداث الجارية على الميدان.

واستدركت بأن أرقام الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تشير إلى حصيلة "أفظع بكثير"، حيث قدّرت عدد القتلى الصحفيين بما لا يقل عن 700، دون أن يتسنى تأكيد هذه الأعداد حتى الآن.

وأشارت إلى أن نحو 300 صحفياً سُجنوا، وخُطف ما يقرب من 100 منذ عام 2011، مضيفة أن التقديرات المذكورة لا تزال قيد التحقق.

ووفقاً للشبكة فإن نحو 100 من هؤلاء الفاعلين الإعلاميين المحتجزين أو المختطفين لا زالوا قيد الاختفاء القسري، حيث انقطعت أخبارهم تماماً عن أسرهم.

ولفتت إلى أن العشرات من الصحفيين في إدلب يواجهون خطراً كبيراً حتى اليوم، خاصة أنها آخر الأراضي التي ما زالت تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام الجهادية المتطرفة".

ومنتصف العام 2020، أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 707 صحفيين في سوريا منذ بداية الثورة، بينهم 7 أطفال، و6 سيدات، و9 صحفيين أجانب، وأوضحت حينذاك أن النظام السوري مسؤول عن مقتل 551 صحفياً منهم.

من الممكن أن يعجبك

الفرع 227 يشنّ حملة اعتقال بحقّ المنشقين عن ميليشيا لواء القدس في حمص

الفرع 227 يشنّ حملة اعتقال بحقّ المنشقين عن ميليشيا لواء القدس في حمص

نداء بوست - سليمان سباعي - حمص بدأ عناصر أمنيون تابعون لشعبة المخابرات العسكرية الفرع 227 ملاحقة العناصر المنشقين عن ...

وعيد الأضحى على الأبواب… تزايُد عجز القدرة الشرائية للمدنيين شمال غرب سورية

وعيد الأضحى على الأبواب… تزايُد عجز القدرة الشرائية للمدنيين شمال غرب سورية

نداء بوست- أيهم الشيخ- إدلب أكد فريق منسقو استجابة سورية تزايُد عجز القدرة الشرائية للمدنيين شمال غرب سورية خلال شهر ...

تعزيزات عسكرية جوية لنظام الأسد تصل  السويداء

تعزيزات عسكرية جوية لنظام الأسد تصل السويداء

نداء بوست- جورجيوس علوش- السويداء هبطت في مطار خلخلة شمال السويداء طائرتا نقل "اليوشين" ، وغادرتا بعد إفراغ حمولاتهما والتي ...

توقعات بسعي مقتدى الصدر إلى دفع النظام السياسي الحالي في العراق إلى الانهيار

توقعات بسعي مقتدى الصدر إلى دفع النظام السياسي الحالي في العراق إلى الانهيار

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد أثار قرار زعيم "التيار الصدري" مقتدى الصدر الأخير، القاضي بالانسحاب من البرلمان العراقي والعملية السياسية، ...

لبنان يضغط لإعادة اللاجئين السوريين

لبنان يضغط لإعادة اللاجئين السوريين

نداء بوست-بيروت-خاص مع اقتراب انتهاء ولاية العهد الحالي في لبنان، وفي ظل الأزمات التي يعيشها على كافة الصعد، تعود مسألة ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة