لبنان يضغط لإعادة اللاجئين السوريين

نداء بوست-بيروت-خاص

مع اقتراب انتهاء ولاية العهد الحالي في لبنان، وفي ظل الأزمات التي يعيشها على كافة الصعد، تعود مسألة إعادة اللاجئين السوريين إلى الواجهة من جديد، وباتت القوى السياسية تستعملها كورقة ضغط على المجتمع الدولي وحتى العربي.

وتلجأ بعض القوى والأحزاب إلى تحميل اللاجئين السوريين مسؤولية الأزمة والانهيار التي يعيشها لبنان، وقال وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام، إنّ “400 ألف ربطة خبز تذهب يومياً للاجئين السوريين في لبنان، وهؤلاء يستفيدون من الدعم”.

وشدد على أنّ “خطأ الدعم بدأ من الحكومة السابقة، ولا يمكن ضبط التهريب وأنا على تواصل مع قائد الجيش جوزيف عون، وهناك سوق سوداء في الأفران”.

من جهته، أشار وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال عصام شرف الدين، إلى أن هناك قراراً للبدء في العمل على ملف اللاجئين السوريين بالتعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية، على أن يعود اللاجئون إلى بلادهم شهرياً بأعداد محددة.

وأكد شرف الدين أن النظام السوري تعهد بتأمين مساكن للعائدين، وقال إن مفوضية الأمم المتحدة للاجئين لديها تحفظات بهذا الخصوص، وأبرزها عن مصير المعارضين، لذا تقرر إما أن يعود المعارضون بكتاب تعهد أو يذهبوا إلى دولة ثالثة وهذا شأن المفوضية.

وكان الرئيس المكلف نجيب ميقاتي هدّد في وقت سابق بإعادة اللاجئين السوريين إذا لم يتعاون المجتمع الدولي مع بلاده في تأمين عودتهم إلى سورية، وقال ميقاتي -أثناء إطلاق “خطة لبنان للاستجابة للأزمة لعام 2022-2023”- إنه “بعد 11 عاماً على بدء الأزمة السورية، لم تعد لدى لبنان القدرة على تحمل كل هذا العبء، لا سيما في ظل الظروف الحالية”.

ودعا المجتمع الدولي إلى التعاون مع لبنان لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وإلا فسيكون للبنان موقف ليس مستحباً على دول الغرب، وهو العمل على إخراج السوريين من لبنان بالطرق القانونية، من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحزم.

في حين أكّد نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلياس بو صعب، أنه من غير الممكن حل مسألة اللاجئين من دون التواصل مع حكومة النظام السوري، وشدد على محورية دور سورية في بناء العلاقات العربية.

ويُؤوي لبنان حوالَيْ 1.5 مليون لاجئ سوري بحسب التقديرات الرسمية، أي ما يناهز ثلث سكان البلد الغارق في أسوأ أزماته الاقتصادية والذي بات عاجزاً عن تأمين الخدمات الأساسية لمواطنيه، بما في ذلك الكهرباء والوقود.

لبنان يضغط لإعادة اللاجئين السوريين

نداء بوست-بيروت-خاص

مع اقتراب انتهاء ولاية العهد الحالي في لبنان، وفي ظل الأزمات التي يعيشها على كافة الصعد، تعود مسألة إعادة اللاجئين السوريين إلى الواجهة من جديد، وباتت القوى السياسية تستعملها كورقة ضغط على المجتمع الدولي وحتى العربي.

وتلجأ بعض القوى والأحزاب إلى تحميل اللاجئين السوريين مسؤولية الأزمة والانهيار التي يعيشها لبنان، وقال وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام، إنّ “400 ألف ربطة خبز تذهب يومياً للاجئين السوريين في لبنان، وهؤلاء يستفيدون من الدعم”.

وشدد على أنّ “خطأ الدعم بدأ من الحكومة السابقة، ولا يمكن ضبط التهريب وأنا على تواصل مع قائد الجيش جوزيف عون، وهناك سوق سوداء في الأفران”.

من جهته، أشار وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال عصام شرف الدين، إلى أن هناك قراراً للبدء في العمل على ملف اللاجئين السوريين بالتعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية، على أن يعود اللاجئون إلى بلادهم شهرياً بأعداد محددة.

وأكد شرف الدين أن النظام السوري تعهد بتأمين مساكن للعائدين، وقال إن مفوضية الأمم المتحدة للاجئين لديها تحفظات بهذا الخصوص، وأبرزها عن مصير المعارضين، لذا تقرر إما أن يعود المعارضون بكتاب تعهد أو يذهبوا إلى دولة ثالثة وهذا شأن المفوضية.

وكان الرئيس المكلف نجيب ميقاتي هدّد في وقت سابق بإعادة اللاجئين السوريين إذا لم يتعاون المجتمع الدولي مع بلاده في تأمين عودتهم إلى سورية، وقال ميقاتي -أثناء إطلاق “خطة لبنان للاستجابة للأزمة لعام 2022-2023”- إنه “بعد 11 عاماً على بدء الأزمة السورية، لم تعد لدى لبنان القدرة على تحمل كل هذا العبء، لا سيما في ظل الظروف الحالية”.

ودعا المجتمع الدولي إلى التعاون مع لبنان لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وإلا فسيكون للبنان موقف ليس مستحباً على دول الغرب، وهو العمل على إخراج السوريين من لبنان بالطرق القانونية، من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحزم.

في حين أكّد نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلياس بو صعب، أنه من غير الممكن حل مسألة اللاجئين من دون التواصل مع حكومة النظام السوري، وشدد على محورية دور سورية في بناء العلاقات العربية.

ويُؤوي لبنان حوالَيْ 1.5 مليون لاجئ سوري بحسب التقديرات الرسمية، أي ما يناهز ثلث سكان البلد الغارق في أسوأ أزماته الاقتصادية والذي بات عاجزاً عن تأمين الخدمات الأساسية لمواطنيه، بما في ذلك الكهرباء والوقود.

من الممكن أن يعجبك

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

نداء بوست – عبد الله العمري - الحسكة أعلنت "قسد" اليوم الأحد عن مقتل قيادي في صفوفها، بالإضافة إلى ثلاثة ...

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

عنصر في الدفاع الوطني يضرب شرطياً في زاكية بريف دمشق

عنصر في الدفاع الوطني يضرب شرطياً في زاكية بريف دمشق

نداء بوست- مروان أبو مظهر- ريف دمشق أقدم عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني"، اليوم الأحد على الاعتداء بالضرب المبرح على ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة