لبنان…احتدام الخلاف بين التيار الحر وميقاتي

نداء بوست- ريحانة نجم- بيروت

عشية الذكرى الثانية لجريمة انفجار مرفأ بيروت، بدا أن الأفق السياسي مقفل في ظل احتدام الخلاف بين التيار الوطني الحر وفريق رئيس الجمهورية والرئيس المكلف نجيب ميقاتي.

وقد رد رئيس حكومة تصريف الأعمال والرئيس المكلف نجيب ميقاتي على اتهامات التيار الوطني الحر له بعدم الجدّية في تشكيل الحكومة، وقال مكتبه في بيان: “لا ينفكّ التيار الوطني الحر عن خلق السجالات وقلب الحقائق على مشارف نهاية العهد، في محاولة واضحة لتحويل الأنظار عن الإخفاق الذي طبع السنوات الماضية للعهد”.

وأضاف البيان أنّ ميقاتي زار رئيس الجمهورية ميشال عون في اليوم التالي لانتهاء الاستشارات النيابية، وقدّم له تشكيلة حكومية وَفْق صلاحياته الدستورية وما يراه مناسباً، وباشر النقاش بشأنها مع عون، لكن التسريب المتعمّد للتشكيلة إلى الإعلام، وما حصل بعد ذلك من دخول متعمد لحاشية عون على الخط وتعدٍّ على مقام رئاسة الحكومة وشخص ميقاتي، باتت وقائعه معروفة، ولا يمكن لبيان التيار أن يغطّيها”. واعتبر مكتب ميقاتي أنه “لا ينفع الفجور السياسي ونسج البيانات في التعمية على مسؤولية التيار ورئيسه تحديداً في ما وصل إليه العهد وهو على مشارف الانتهاء. فالفرص التي كانت متاحة للإنقاذ أفشلها التيار بخصوماته المتكررة مع قسم كبير من اللبنانيين، الذين باتوا يتطلعون إلى عهد جديد، ينتشلهم مما هم واقعون فيه.

وكان التيار الوطني الحر حمّل في بيان لمجلسه السياسي، ميقاتي مسؤولية الاستخفاف بالدستور وتجاهُل أوضاع البلاد برفضه القيام بما يلزم لتشكيل الحكومة، والتي من دونها لا تسير الإصلاحات ولا يحصل لبنان على التعاضد اللازم معه، معتبراً أنّ هذا التعطيل المتعمّد لعملية تشكيل الحكومة هو جريمة بحق اللبنانيين الذين سُرقت ودائعهم وتجري محاصرتهم بالرغيف وبجميع مقومات الحياة.

ولفت إلى أنّ “رئيس الحكومة المكلّف يتحمّل جزءاً كبيراً من مسؤولية الكارثة الناجمة عن انقطاع الكهرباء، ليس فقط لأنه عرقل في السابق تنفيذ الخطة، بل لأنه يرفض اليوم أي حلّ مقترح أو هبة، ويختبئ وراء ذرائع واهية لحماية مصالحه وليس مصلحة اللبنانيين”.

وذكر التيار أنّ “ممارسات ميقاتي ومواقفه تدعو إلى الريبة، فهو لا يسمح لوزارة الطاقة بتوفير الحلول لأزمة الكهرباء، ولا يقوم بما يتوجّب عليه لتفعيل عمل القضاء في جريمة المرفأ، ويعرقل كل خطوة من شأنها الحدّ من ضرر استمرار حاكم البنك المركزي في موقعه بينما تتراكم عليه الملفات والدعاوى في الخارج والداخل”.

وعلى صعيد آخر، أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه لن يدعو إلى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية إلا بعد إنجاز مجموعة البنود الإصلاحية التي تساهم في التعجيل بإتمام اتفاق التعاون مع صندوق النقد الدولي.

لبنان…احتدام الخلاف بين التيار الحر وميقاتي

نداء بوست- ريحانة نجم- بيروت

عشية الذكرى الثانية لجريمة انفجار مرفأ بيروت، بدا أن الأفق السياسي مقفل في ظل احتدام الخلاف بين التيار الوطني الحر وفريق رئيس الجمهورية والرئيس المكلف نجيب ميقاتي.

وقد رد رئيس حكومة تصريف الأعمال والرئيس المكلف نجيب ميقاتي على اتهامات التيار الوطني الحر له بعدم الجدّية في تشكيل الحكومة، وقال مكتبه في بيان: “لا ينفكّ التيار الوطني الحر عن خلق السجالات وقلب الحقائق على مشارف نهاية العهد، في محاولة واضحة لتحويل الأنظار عن الإخفاق الذي طبع السنوات الماضية للعهد”.

وأضاف البيان أنّ ميقاتي زار رئيس الجمهورية ميشال عون في اليوم التالي لانتهاء الاستشارات النيابية، وقدّم له تشكيلة حكومية وَفْق صلاحياته الدستورية وما يراه مناسباً، وباشر النقاش بشأنها مع عون، لكن التسريب المتعمّد للتشكيلة إلى الإعلام، وما حصل بعد ذلك من دخول متعمد لحاشية عون على الخط وتعدٍّ على مقام رئاسة الحكومة وشخص ميقاتي، باتت وقائعه معروفة، ولا يمكن لبيان التيار أن يغطّيها”. واعتبر مكتب ميقاتي أنه “لا ينفع الفجور السياسي ونسج البيانات في التعمية على مسؤولية التيار ورئيسه تحديداً في ما وصل إليه العهد وهو على مشارف الانتهاء. فالفرص التي كانت متاحة للإنقاذ أفشلها التيار بخصوماته المتكررة مع قسم كبير من اللبنانيين، الذين باتوا يتطلعون إلى عهد جديد، ينتشلهم مما هم واقعون فيه.

وكان التيار الوطني الحر حمّل في بيان لمجلسه السياسي، ميقاتي مسؤولية الاستخفاف بالدستور وتجاهُل أوضاع البلاد برفضه القيام بما يلزم لتشكيل الحكومة، والتي من دونها لا تسير الإصلاحات ولا يحصل لبنان على التعاضد اللازم معه، معتبراً أنّ هذا التعطيل المتعمّد لعملية تشكيل الحكومة هو جريمة بحق اللبنانيين الذين سُرقت ودائعهم وتجري محاصرتهم بالرغيف وبجميع مقومات الحياة.

ولفت إلى أنّ “رئيس الحكومة المكلّف يتحمّل جزءاً كبيراً من مسؤولية الكارثة الناجمة عن انقطاع الكهرباء، ليس فقط لأنه عرقل في السابق تنفيذ الخطة، بل لأنه يرفض اليوم أي حلّ مقترح أو هبة، ويختبئ وراء ذرائع واهية لحماية مصالحه وليس مصلحة اللبنانيين”.

وذكر التيار أنّ “ممارسات ميقاتي ومواقفه تدعو إلى الريبة، فهو لا يسمح لوزارة الطاقة بتوفير الحلول لأزمة الكهرباء، ولا يقوم بما يتوجّب عليه لتفعيل عمل القضاء في جريمة المرفأ، ويعرقل كل خطوة من شأنها الحدّ من ضرر استمرار حاكم البنك المركزي في موقعه بينما تتراكم عليه الملفات والدعاوى في الخارج والداخل”.

وعلى صعيد آخر، أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه لن يدعو إلى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية إلا بعد إنجاز مجموعة البنود الإصلاحية التي تساهم في التعجيل بإتمام اتفاق التعاون مع صندوق النقد الدولي.

من الممكن أن يعجبك

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نداء بوست - ولاء الحوراني - درعا رفض رئيس فرع الأمن العسكري العميد لؤي العلي الاجتماع صباح اليوم مع وفد ...

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

نداء بوست – عبد الله العمري - الحسكة أعلنت "قسد" اليوم الأحد عن مقتل قيادي في صفوفها، بالإضافة إلى ثلاثة ...

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة