قوات الأسد تقتل امرأة مُسِنة إثر هجومها شرق درعا

قوات الأسد تقتل امرأة مُسِنة إثر هجومها شرق درعاسوشال ميديا

نداء بوست - ولاء الحوراني - درعا

لقت عسرة عايد العليان حتفها جراء رصاصة أثناء هجوم قوات الأسد على منطقة "ناحتة" بريف درعا الشرقي.

وهاجمت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عدداً من المطلوبين الذين رفضوا إجراء التسوية التي جرت في بلدة "ناحتة" مؤخراً.

كما أشارت مصادر محلية أن العليان تبلغ من العمر 60 عاماً وتنحدر من إحدى قرى منطقة "اللجاة" وهي نازحة منذ سنوات في الريف الشرقي لمحافظة درعا.

وكانت قد اندلعت اشتباكات عنيفة صباح يوم أمس الأربعاء بين قوات تابعة للمخابرات الجوية والفرقة الخامسة وعناصر محلية مطلوبين للنظام بسبب رفضهم إجراء التسويات التي جرت في عموم المحافظة في الآونة الأخيرة نتج عنها سقوط ثلاثة قتلى من العناصر المحلية.


أحدث المواد