فريق الاستجابة يحذر من احتمالية إغلاق مكاتب الأمم المتحدة في تركيا

نداء بوست- أيهم الشيخ- إدلب

حذر فريق “منسقو استجابة سورية” من احتمالية إغلاق مكاتب الأمم المتحدة في تركيا، وذلك في حال عدم تجديد القرار الأممي 2585 /2021 الخاص بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود.

وبحسب الفريق فإنه يتم التحضير لذلك بحجة أن تمديد القرار أو الخروج بقرار جديد لإدخال المساعدات أصبح ضمن الاحتمالات المعدومة نتيجة الابتزاز الروسي للملف الإنساني في سورية.

وأصدر الفريق بياناً جاء فيه “نحذر من النتائج والتبعات الكارثية لإغلاق المكاتب وتأثيرها المباشر على أكثر من 4.3 مليون مدني في المنطقة بينهم 1.5 مليون نازح ضمن المخيمات”.

كما حذر الفريق وكالات الأمم المتحدة والبعثات التابعة للأمم المتحدة في تركيا من أي تحرك يقضي إلى إغلاق مكاتبها ونقلها إلى مناطق أخرى ونؤكد على وجود العديد من الحلول الممكنة التي تؤدي إلى استمرار عملها.

وطالب فريق الاستجابة الأمم المتحدة بشرح كافة تفاصيل الاجتماعات التي تحدث أمام المنظمات الإنسانية للعمل على حلول في حال استطاعت روسيا إخضاع الأمم المتحدة لمطالبها.

كما دعا الأمم المتحدة إلى إخراج الملف الإنساني السوري من أروقة مجلس الأمن الدولي وتحويله إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لوقف الاستغلال الروسي للملف وابتزاز المدنيين والعمل على تجويع وحصار المدنيين في المنطقة.

وأشار الفريق إلى أنه “في الوقت الذي تتحدث الأمم المتحدة عن انعدام الحلول لابقاء المعابر الحدودية وضعف احتمالية تمرير القرار، لا زلنا نشاهد قيام الوكالات الأممية بضخ ملايين الدولارات ضمن مشاريع عديدة في مناطق النظام السوري، في حين نرى غيابا تاما لهذا النوع من المشاريع في الشمال السوري”.

وأشار إلى أنه على الرغم من ضعف عمليات الاستجابة الإنسانية في المنطقة، تظهر البيانات الواردة أدناه كمية المساعدات الإنسانية المقدمة لأكثر من 2.6 مليون شخص خلال الفترة المذكورة، حيث يشكل النساء والأطفال ما نسبته 65% منهم، في الوقت الذي تسعى روسيا فيه إلى إيقاف المعبر عن العمل وفق آلية التفويض الخاصة بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود وتحويل تلك المساعدات إلى مناطق سيطرة النظام السوري لإدخالها عبر معابر داخلية إلى مناطق شمال غرب سورية، والتي استطاعت من خلال هذه المعابر إدخال 71 شاحنة محملة بمساعدات غذائية فقط تعادل 1398 طناً، وستنخفض هذه الأرقام فيما بعد إلى مستويات ضعيفة جداً لو استطاعت روسيا تحويل المساعدات الإنسانية إلى خطوط التماسّ.

فريق الاستجابة يحذر من احتمالية إغلاق مكاتب الأمم المتحدة في تركيا

نداء بوست- أيهم الشيخ- إدلب

حذر فريق “منسقو استجابة سورية” من احتمالية إغلاق مكاتب الأمم المتحدة في تركيا، وذلك في حال عدم تجديد القرار الأممي 2585 /2021 الخاص بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود.

وبحسب الفريق فإنه يتم التحضير لذلك بحجة أن تمديد القرار أو الخروج بقرار جديد لإدخال المساعدات أصبح ضمن الاحتمالات المعدومة نتيجة الابتزاز الروسي للملف الإنساني في سورية.

وأصدر الفريق بياناً جاء فيه “نحذر من النتائج والتبعات الكارثية لإغلاق المكاتب وتأثيرها المباشر على أكثر من 4.3 مليون مدني في المنطقة بينهم 1.5 مليون نازح ضمن المخيمات”.

كما حذر الفريق وكالات الأمم المتحدة والبعثات التابعة للأمم المتحدة في تركيا من أي تحرك يقضي إلى إغلاق مكاتبها ونقلها إلى مناطق أخرى ونؤكد على وجود العديد من الحلول الممكنة التي تؤدي إلى استمرار عملها.

وطالب فريق الاستجابة الأمم المتحدة بشرح كافة تفاصيل الاجتماعات التي تحدث أمام المنظمات الإنسانية للعمل على حلول في حال استطاعت روسيا إخضاع الأمم المتحدة لمطالبها.

كما دعا الأمم المتحدة إلى إخراج الملف الإنساني السوري من أروقة مجلس الأمن الدولي وتحويله إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لوقف الاستغلال الروسي للملف وابتزاز المدنيين والعمل على تجويع وحصار المدنيين في المنطقة.

وأشار الفريق إلى أنه “في الوقت الذي تتحدث الأمم المتحدة عن انعدام الحلول لابقاء المعابر الحدودية وضعف احتمالية تمرير القرار، لا زلنا نشاهد قيام الوكالات الأممية بضخ ملايين الدولارات ضمن مشاريع عديدة في مناطق النظام السوري، في حين نرى غيابا تاما لهذا النوع من المشاريع في الشمال السوري”.

وأشار إلى أنه على الرغم من ضعف عمليات الاستجابة الإنسانية في المنطقة، تظهر البيانات الواردة أدناه كمية المساعدات الإنسانية المقدمة لأكثر من 2.6 مليون شخص خلال الفترة المذكورة، حيث يشكل النساء والأطفال ما نسبته 65% منهم، في الوقت الذي تسعى روسيا فيه إلى إيقاف المعبر عن العمل وفق آلية التفويض الخاصة بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود وتحويل تلك المساعدات إلى مناطق سيطرة النظام السوري لإدخالها عبر معابر داخلية إلى مناطق شمال غرب سورية، والتي استطاعت من خلال هذه المعابر إدخال 71 شاحنة محملة بمساعدات غذائية فقط تعادل 1398 طناً، وستنخفض هذه الأرقام فيما بعد إلى مستويات ضعيفة جداً لو استطاعت روسيا تحويل المساعدات الإنسانية إلى خطوط التماسّ.

من الممكن أن يعجبك

خاركيف مدينة بطولية في الحرب الأوكرانية الروسية

خاركيف مدينة بطولية في الحرب الأوكرانية الروسية

تُعَدّ خاركيف إحدى المدن الأوكرانية الأكثر كثافة من ناحية عدد السكان، فهي ثاني أكبر مدينة. وهي أكبر مركز صناعي وعلمي ...

الميليشيات الإيرانية تكثف من تدريبات عناصرها المحليين

الميليشيات الإيرانية تكثف من تدريبات عناصرها المحليين

نداء بوست - عبدالله العمري - الرقة بدأت الميليشيات الإيرانية بعد إنهاء المعسكرات التدريبية التي أجرتها للعناصر المحليين المنضمين إليها ...

الفرع 227 يشنّ حملة اعتقال بحقّ المنشقين عن ميليشيا لواء القدس في حمص

الفرع 227 يشنّ حملة اعتقال بحقّ المنشقين عن ميليشيا لواء القدس في حمص

نداء بوست - سليمان سباعي - حمص بدأ عناصر أمنيون تابعون لشعبة المخابرات العسكرية الفرع 227 ملاحقة العناصر المنشقين عن ...

وعيد الأضحى على الأبواب… تزايُد عجز القدرة الشرائية للمدنيين شمال غرب سورية

وعيد الأضحى على الأبواب… تزايُد عجز القدرة الشرائية للمدنيين شمال غرب سورية

نداء بوست- أيهم الشيخ- إدلب أكد فريق منسقو استجابة سورية تزايُد عجز القدرة الشرائية للمدنيين شمال غرب سورية خلال شهر ...

تعزيزات عسكرية جوية لنظام الأسد تصل  السويداء

تعزيزات عسكرية جوية لنظام الأسد تصل السويداء

نداء بوست- جورجيوس علوش- السويداء هبطت في مطار خلخلة شمال السويداء طائرتا نقل "اليوشين" ، وغادرتا بعد إفراغ حمولاتهما والتي ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة