فايروس “كورونا” يقتل أحد دعائم التشيع في ديرالزور

توفي أمس الخميس أحد أهم دعاة التشيع في منطقة دير الزور عن عمر يناهز 76 عاماً، بعد إصابته مع نجله بفايروس كورونا ونقلهم إلى مشافي دمشق.

وقال مراسل "نداء بوست" بأنّ "حسين علي الرجا" هو أحد مؤسسي ودعاة المذهب الشيعي توفي أمس الخميس في مشافي مدينة دمشق، بعد إصابته بفايروس "كورونا" ودخوله العناية المشددة بعد تدهور حالته الصحية. 

وينحدر "الرجا" من بلدة "حطلة" بريف ديرالزور الشمالي الشرقي، وينتمي إلى عشيرة "البوبدران" التابعة لقبيلة "البقارة "، ودرس علوم القرآن والمذهب "الأشعري" على يد أحد العلماء، ثم درس في معهد "الصوفية" ببغداد لمدة خمسة اعوام  ليتم منحه الإجازة . 

وفي عام 1984 أعلن "الرجا" تحوله الى المذهب"الشيعي" بشكل مفاجئٍ، مع أحد أقربائه وابن بلدته "ياسين المعيوف"، ثم التحق لمدة عامين بالحوزة العلمية في دمشق في منطقة "السيدة زينب".

وقام "الرجا" بمساعدة النظام السوري وبدعم إيراني مباشر، بنشر التشيع في بلدات "حطلة"، "مراط"، "الزغير"، بريف ديرالزور  مستغلاً الفقر وحاجة المدنيين.

وكان "الرجا" يَدفعُ رواتب شهرية لمن يعلن تشيعه بين 5 إلى 10 آلاف ليرة سورية، بعد بنائه الحسينيات، وتوظيف المنتمين إليه، وإيصالهم  لمناصب كبيرة في الدولة بدعمٍ إيراني 

جدير بالذكر أنّ "حسين الرجا" أعلن معارضته للثورة السورية مع جميع المنتمين إليه، وكان من أهم الداعمين للنظام السوري والمليشيات الإيرانية في المنطقة.

فايروس “كورونا” يقتل أحد دعائم التشيع في ديرالزور

توفي أمس الخميس أحد أهم دعاة التشيع في منطقة دير الزور عن عمر يناهز 76 عاماً، بعد إصابته مع نجله بفايروس كورونا ونقلهم إلى مشافي دمشق.

وقال مراسل "نداء بوست" بأنّ "حسين علي الرجا" هو أحد مؤسسي ودعاة المذهب الشيعي توفي أمس الخميس في مشافي مدينة دمشق، بعد إصابته بفايروس "كورونا" ودخوله العناية المشددة بعد تدهور حالته الصحية. 

وينحدر "الرجا" من بلدة "حطلة" بريف ديرالزور الشمالي الشرقي، وينتمي إلى عشيرة "البوبدران" التابعة لقبيلة "البقارة "، ودرس علوم القرآن والمذهب "الأشعري" على يد أحد العلماء، ثم درس في معهد "الصوفية" ببغداد لمدة خمسة اعوام  ليتم منحه الإجازة . 

وفي عام 1984 أعلن "الرجا" تحوله الى المذهب"الشيعي" بشكل مفاجئٍ، مع أحد أقربائه وابن بلدته "ياسين المعيوف"، ثم التحق لمدة عامين بالحوزة العلمية في دمشق في منطقة "السيدة زينب".

وقام "الرجا" بمساعدة النظام السوري وبدعم إيراني مباشر، بنشر التشيع في بلدات "حطلة"، "مراط"، "الزغير"، بريف ديرالزور  مستغلاً الفقر وحاجة المدنيين.

وكان "الرجا" يَدفعُ رواتب شهرية لمن يعلن تشيعه بين 5 إلى 10 آلاف ليرة سورية، بعد بنائه الحسينيات، وتوظيف المنتمين إليه، وإيصالهم  لمناصب كبيرة في الدولة بدعمٍ إيراني 

جدير بالذكر أنّ "حسين الرجا" أعلن معارضته للثورة السورية مع جميع المنتمين إليه، وكان من أهم الداعمين للنظام السوري والمليشيات الإيرانية في المنطقة.

من الممكن أن يعجبك

عبوة ناسفة تتسبب بمصرع ثلاثة من الميليشيات المشاركة بعملية تمشيط البادية شرق حمص

عبوة ناسفة تتسبب بمصرع ثلاثة من الميليشيات المشاركة بعملية تمشيط البادية شرق حمص

نداء بوست- سليمان سباعي- حمص لقي ثلاثة عناصر من ميليشيا "لواء القدس" المشارك بعملية تمشيط البادية السورية مصرعهم بعد ظهر ...

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب رصد فريق "منسقو استجابة سورية" 71 محاولة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية العام الجاري. ولفت ...

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نداء بوست -أخبار سورية- دمشق كشف النائب في برلمان النظام السوري محمد زهير تيناوي، أن العائلة التي تعيش في مناطق ...

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

نداء بوست -أخبار سورية- الحسكة أكد متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن الحكومة أعادت مواطنين ألماناً من مخيمات شمال شرق ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة