غابة الوعر.. منتزه شعبي هجره السكان بسبب الفقر والخوف من الاعتقال

نداء بوست-سليمان سباعي – حمص

سمحت أفرع المخابرات التابعة لنظام الأسد بإعادة تأهيل وتفعيل “غابة الوعر” التي تقع إلى الجهة الغربية من الحي، والتي شكّلت متنفساً لأهالي محافظة حمص الراغبين بالهروب من ضوضاء المدينة وأصوات سياراتها لينعمون بقليلاً من الراحة النفسية التي توفرها الغابة بشكل نسبي.

مراسل “نداء بوست” في حمص قال: إنه وعلى الرغم من افتتاح عدد من الأكشاك وترميم مدينة الألعاب داخل “غابة الوعر” إلا أن العنصر الأساسي المتمثل “بالزوار أو الرواد” كان غائباً عن الحضور بشكل لافت.

أحمد السعدي أحد أبناء محافظة حمص قال: إن منتزه “غابة الوعر” طالما شكل الملجأ للأهالي الراغبين بالترويح عن أنفسهم قبل انطلاق الثورة السورية، وكان يجب على الراغبين بالتنزه هناك الخروج بوقت مبكر للحصول على مقعد في إحدى المقاهي التي تتميز بإطلالتها على المدينة ناهيك عن الهواء النظيف، بعيداً عن دخان المعامل والسيارات الذي نعاني منه نحن كسكان وسط المحافظة.

ولم يخف أحمد أن ضعف الإمكانيات المالية كان له التأثير الأكبر بعدم تفكيره بالخروج للمنتزه كما جرت العادة، فضلاً عن تخوفه من عناصر الأمن الذين أنشأوا حاجزاً عسكرياً على مقربة من منتزه الغابة الشمالي الغربي المتاخم لطريق مصياف، مشيراً إلى أن من يدخل الغابة يكون تحت خطر التفييش والاعتقال بأي لحظة.

من جهته قال مراسل “نداء بوست” في حمص: إن ارتفاع أسعار المشروبات المقدمة ضمن الأكشاك والكافتيرات المتواجدة ضمن منتزه الغابة تكاد تكون ضرباً من الخيال إذا ما تمّت مقارنتها بالدخل الشهري للمدنيين، ومن خلال جولة على تلك الأكشاك تبين ان سعر فتح الطاولة 10000 آلاف ليرة سورية، وسعر كوب القهوة 3000ليرة وكوب الشاي 1500 ليرة، الأمر الذي دفع بالراغبين بالتنزه باصطحاب مشروباتهم والجلوس على الأرض بعيداً كل البعد عن الأماكن التي تمّ ترميمها وتقديم الخدمات إليها لاستقطاب الأهالي.

وبجولة سريعة على مدينة الملاهي التي خلت من الأطفال تبين ان سعر كرت الدخول لأي لعبة هو 2500 ليرةسورية عن كل طفل، لتجد معظم تلك الألعاب متوقفة عن العمل بينما ينصرف الأطفال للعب بالكرة على مقربة من تلك الألعاب الضخمة.

وتجدر الإشارة إلى أن منتزه “غابة الوعر” ينتشر على مساحة تقدر بنحو 50 دنم غرب حي الوعر ويحده من الجهة الجنوبية الغربية حي المزرعة الذي اشتهر قاطنوه بمساندة قوات النظام وقصف المباني السكنية لأهالي حي الوعر خلال أعوام الثورة، فضلاً عن قيامهم بقطع نسبة كبيرة من أشجار المنتزه الذي كان يميّز الحي ببقعة خضراء دون عن غيره من أحياء محافظة حمص.

غابة الوعر.. منتزه شعبي هجره السكان بسبب الفقر والخوف من الاعتقال

نداء بوست-سليمان سباعي – حمص

سمحت أفرع المخابرات التابعة لنظام الأسد بإعادة تأهيل وتفعيل “غابة الوعر” التي تقع إلى الجهة الغربية من الحي، والتي شكّلت متنفساً لأهالي محافظة حمص الراغبين بالهروب من ضوضاء المدينة وأصوات سياراتها لينعمون بقليلاً من الراحة النفسية التي توفرها الغابة بشكل نسبي.

مراسل “نداء بوست” في حمص قال: إنه وعلى الرغم من افتتاح عدد من الأكشاك وترميم مدينة الألعاب داخل “غابة الوعر” إلا أن العنصر الأساسي المتمثل “بالزوار أو الرواد” كان غائباً عن الحضور بشكل لافت.

أحمد السعدي أحد أبناء محافظة حمص قال: إن منتزه “غابة الوعر” طالما شكل الملجأ للأهالي الراغبين بالترويح عن أنفسهم قبل انطلاق الثورة السورية، وكان يجب على الراغبين بالتنزه هناك الخروج بوقت مبكر للحصول على مقعد في إحدى المقاهي التي تتميز بإطلالتها على المدينة ناهيك عن الهواء النظيف، بعيداً عن دخان المعامل والسيارات الذي نعاني منه نحن كسكان وسط المحافظة.

ولم يخف أحمد أن ضعف الإمكانيات المالية كان له التأثير الأكبر بعدم تفكيره بالخروج للمنتزه كما جرت العادة، فضلاً عن تخوفه من عناصر الأمن الذين أنشأوا حاجزاً عسكرياً على مقربة من منتزه الغابة الشمالي الغربي المتاخم لطريق مصياف، مشيراً إلى أن من يدخل الغابة يكون تحت خطر التفييش والاعتقال بأي لحظة.

من جهته قال مراسل “نداء بوست” في حمص: إن ارتفاع أسعار المشروبات المقدمة ضمن الأكشاك والكافتيرات المتواجدة ضمن منتزه الغابة تكاد تكون ضرباً من الخيال إذا ما تمّت مقارنتها بالدخل الشهري للمدنيين، ومن خلال جولة على تلك الأكشاك تبين ان سعر فتح الطاولة 10000 آلاف ليرة سورية، وسعر كوب القهوة 3000ليرة وكوب الشاي 1500 ليرة، الأمر الذي دفع بالراغبين بالتنزه باصطحاب مشروباتهم والجلوس على الأرض بعيداً كل البعد عن الأماكن التي تمّ ترميمها وتقديم الخدمات إليها لاستقطاب الأهالي.

وبجولة سريعة على مدينة الملاهي التي خلت من الأطفال تبين ان سعر كرت الدخول لأي لعبة هو 2500 ليرةسورية عن كل طفل، لتجد معظم تلك الألعاب متوقفة عن العمل بينما ينصرف الأطفال للعب بالكرة على مقربة من تلك الألعاب الضخمة.

وتجدر الإشارة إلى أن منتزه “غابة الوعر” ينتشر على مساحة تقدر بنحو 50 دنم غرب حي الوعر ويحده من الجهة الجنوبية الغربية حي المزرعة الذي اشتهر قاطنوه بمساندة قوات النظام وقصف المباني السكنية لأهالي حي الوعر خلال أعوام الثورة، فضلاً عن قيامهم بقطع نسبة كبيرة من أشجار المنتزه الذي كان يميّز الحي ببقعة خضراء دون عن غيره من أحياء محافظة حمص.

من الممكن أن يعجبك

أهالي درعا ممنوعون من شراء الأدوية

أهالي درعا ممنوعون من شراء الأدوية

نداء بوست- ولاء الحوراني- درعا يشتكي أهالي محافظة درعا من ارتفاع ثمن الأدوية واختلاف أسعارها من صيدلية لأخرى، زيادة تصل ...

أزمة الكهرباء في لبنان إلى مزيد من التفاعل

أزمة الكهرباء في لبنان إلى مزيد من التفاعل

نداء بوست- ريحانة نجم- بيروت تفاقمت أزمة الكهرباء في ضوء الحديث عن نقصان مادة الغاز في معمل دير عمار، ومع ...

لماذا “يبحبح” النظام عدد السوريين؟

لماذا “يبحبح” النظام عدد السوريين؟

أذكر أنني في عام 2004 كنت عائداً للتو إلى منزلنا في حمص لتمضية عطلة صغيرة بعد أسابيع دراسية مليئة بالمحاضرات ...

الممثل الأمريكي الشهير جيم كاري يضع شرطاً للمشاركة في جزء جديد من فيلم “القناع”

الممثل الأمريكي الشهير جيم كاري يضع شرطاً للمشاركة في جزء جديد من فيلم “القناع”

نداء بوست-أخبار سينما وتلفزيون-نيويورك أعلن الممثل الامريكي الشهير جيم كاري استعداده للعودة وتنفيذ جزء جديد من فيلم القناع "the mask" ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة