صناعي سوري يقطف أولى ثمار "الأمل بالعمل" ويعلن إغلاق معمله في الشيخ نجار بحلب

صناعي سوري يقطف أولى ثمار "الأمل بالعمل" ويعلن إغلاق معمله في الشيخ نجار بحلب

بعد أيام من إعلان، رأس النظام السوري بشار الأسد البدء رسميّاً، بتطبيق شعار حملته الانتخابية "الأمل بالعمل" أعلن صناعي سوري في محافظة حلب إغلاق منشأته الصناعية، ردّاً على فرض النظام السوري ضرائب باهظة عليه، وفق قوله.

وقال الصناعي، هشام دهمان، في منشور عبر حسابه في فيسبوك: "رغم الحصار والألم ورغم المعاناة.. تحملنا كل الظروف الاقتصادية والاجتماعية وأعدنا إعمار مصانعنا.. وثابرنا على الإنتاج لصنفنا المنتج البلاستيكي بكل أنواعه، تفاجأنا بدخول لجنة التكليف الضريبي إلى معملي في الشيخ نجار وتكليفها لي بمبلغ كبير من المال".

وأضاف أنّ "المبلغ لا يستوعبه البنك المركزي لأنه بمليارات الليرات السورية".

وأعلن "دهمان" في منشوره "إغلاق المنشأة الصناعية حتى نهاية هذه السنة ليقضي الله أمراً كان مفعولاً" والكلام لـ "دهمان".

وختم منشوره بتوجيه "شكر" اعتبره كثيرون، ساخراً، حيث وجّه الشكر لبشار الأسد وحملته الانتخابية "الأمل بالعمل".

وكان رأس النظام السوري بشار الأسد قد تبنّى في حملته الانتخابية "الأمل بالعمل" في إشارة إلى البدء بالعمل على كافة الأصعدة.