سفير النظام في موسكو يلمح إلى تأجيل الانتخابات القادمة

ألمح سفير النظام السوري في موسكو "رياض حداد" إلى إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية القادمة، المقرر تنظيمها الصيف المقبل.

وربط "حداد" بين تحديد موعد الانتخابات وبين انتشار فيروس "كورونا" في مناطق سيطرة النظام، في حين رفض الحديث عن إمكانية دعوة مراقبين دوليين للإشراف عليها.

وقال في تصريح لوكالة "تاس" الروسية: "ما زالت الاستعدادات جارية لهذه الانتخابات، إلا أن الوضع الوبائي المرتبط بانتشار فيروس كورونا يبقى هو العامل الرئيسي المحدد للعملية".

ولم يحدد النظام السوري حتى الآن موعد تلك الانتخابات، أو الشخصيات المرشحة لها، إلا أنه وفقاً للتشريعات الحالية فمن الممكن أن تجري خلال الفترة الممتدة بين 16 نيسان/ أبريل و16 أيار/ مايو القادم.

وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي عن رفضها لتلك الانتخابات وعدم اعترافها بنتائجها، كونها تفتقد المصداقية وهدفها المطالبة بإعادة شرعية "بشار الأسد".

وأكدت تلك الدول أن الانتخابات التي ستحظى بدعمها في سوريا، هي فقط التي تجري في إطار تنفيذ القرار 2254، وتشرف عليها الأمم المتحدة، ويشارك بها جميع الشعب السوري.

وانتقدت روسيا على لسان نائب مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة "دميتري بولانسكي" الموقف الغربي الرافض للانتخابات، مؤكدة أن موقفها هو تقديم الدعم للنظام في تنظيم هذه العملية

جدير بالذكر أن "حداد" زعم في تصريح أدلى به قبل أيام أن النظام غير مهتم بالموقف الغربي الرافض للانتخابات، مدعياً أن هذا الموضوع "يخص الشعب السوري حصراً".

سفير النظام في موسكو يلمح إلى تأجيل الانتخابات القادمة

ألمح سفير النظام السوري في موسكو "رياض حداد" إلى إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية القادمة، المقرر تنظيمها الصيف المقبل.

وربط "حداد" بين تحديد موعد الانتخابات وبين انتشار فيروس "كورونا" في مناطق سيطرة النظام، في حين رفض الحديث عن إمكانية دعوة مراقبين دوليين للإشراف عليها.

وقال في تصريح لوكالة "تاس" الروسية: "ما زالت الاستعدادات جارية لهذه الانتخابات، إلا أن الوضع الوبائي المرتبط بانتشار فيروس كورونا يبقى هو العامل الرئيسي المحدد للعملية".

ولم يحدد النظام السوري حتى الآن موعد تلك الانتخابات، أو الشخصيات المرشحة لها، إلا أنه وفقاً للتشريعات الحالية فمن الممكن أن تجري خلال الفترة الممتدة بين 16 نيسان/ أبريل و16 أيار/ مايو القادم.

وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي عن رفضها لتلك الانتخابات وعدم اعترافها بنتائجها، كونها تفتقد المصداقية وهدفها المطالبة بإعادة شرعية "بشار الأسد".

وأكدت تلك الدول أن الانتخابات التي ستحظى بدعمها في سوريا، هي فقط التي تجري في إطار تنفيذ القرار 2254، وتشرف عليها الأمم المتحدة، ويشارك بها جميع الشعب السوري.

وانتقدت روسيا على لسان نائب مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة "دميتري بولانسكي" الموقف الغربي الرافض للانتخابات، مؤكدة أن موقفها هو تقديم الدعم للنظام في تنظيم هذه العملية

جدير بالذكر أن "حداد" زعم في تصريح أدلى به قبل أيام أن النظام غير مهتم بالموقف الغربي الرافض للانتخابات، مدعياً أن هذا الموضوع "يخص الشعب السوري حصراً".

من الممكن أن يعجبك

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب رصد فريق "منسقو استجابة سورية" 71 محاولة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية العام الجاري. ولفت ...

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نداء بوست -أخبار سورية- دمشق كشف النائب في برلمان النظام السوري محمد زهير تيناوي، أن العائلة التي تعيش في مناطق ...

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

نداء بوست -أخبار سورية- الحسكة أكد متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن الحكومة أعادت مواطنين ألماناً من مخيمات شمال شرق ...

جهاد عبدو: في سورية أصبحت شُهرتي لعنة أما الآن فهي تعينني لإضفاء معنى لرحلتي كلاجئ

جهاد عبدو: في سورية أصبحت شُهرتي لعنة أما الآن فهي تعينني لإضفاء معنى لرحلتي كلاجئ

المصدر: لوس أنجلوس تايمز ترجمة: عبد الحميد فحام بقلم: جهاد عبدو (الممثل السوري) في موطني سوري، ظننت أن شهرتي ستحميني، ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة