روسيا تنتقم لفشلها في أوكرانيا بسورية.. ”البنتاغون” يؤكد: أصبحت قواتها ”أكثر عدوانية”

نداء بوست- أخبار سورية- واشنطن

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أن القوات الروسية في سورية أصبحت أكثر عدوانية منذ غزو أوكرانيا، سواء في الجو أو على الأرض.

جاء ذلك في تصريح لقائد القوات الجوية المركزية الأمريكية، الجنرال أليكسوس غرينكويتش، والتي تشرف على القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط.

وقال غرينكويتش: ”الوجود الروسي في سورية أصبح أكثر عدوانية منذ غزو أوكرانيا، والقوات الأمريكية تشهد ضغطاً متزايداً في الجو وعلى الأرض من قبل الروس”.

وأضاف: ”بصراحة، إنه أمر مقلق بعض الشيء، حيث لدينا قوات على الأرض وطائرات روسية مسلحة تحلق فوقها، الطيارون والملاحون الجويون على اتصال وثيق مع الروس كل يوم، ويعترضونهم ويرافقونهم ويتأكدون من بقاء قواتنا على الأرض آمنة في سورية والعراق بينما يواصلون القتال ضد تنظيم داعش”.

ويعتقد غرينكويتش أن هذا النشاط الروسي مدفوع بـ ”بعض شخصيات القيادة الروسية الموجودة في سورية الآن”.

وأوضح بالقول: ”بعض هؤلاء الضباط الروس فشلوا في أوكرانيا، وهم الآن في سورية، وفي تقديري أنهم يحاولون صنع اسم لأنفسهم مرة أخرى، واستعادة المكانة داخل القوات المسلحة الروسية، ولا أعتقد أنهم سينجحون، لكن هذا ما يحاولون القيام به”.

 

محاولات لاستفزاز القوات الأمريكية في سورية

 

في 13 أيلول/ سبتمبر الجاري، اعترض حاجز لقوات النظام السوري مسار دورية عسكرية اعتيادية للقوات الأمريكيّة كانت متوجهة إلى منطقة “منصيف” جنوب مدينة القامشلي بريف الحسكة، ما دفعها للعودة وتغيير وجهتها دون حصول اشتباك بين الطرفين.

وهذه ليست حادثة الاعتراض الأولى التي تقوم بها قوات النظام، إلّا أنّ الجديد فيها هو تنفيذها بشكل منفرد من قِبل عناصر النظام دون مشاركة مدنيين موالين له، والإعلان رسمياً عنها، حيث سبق أن كان إعلام النظام ينسب مسؤولية العمليات إلى الأهالي مع الإشارة أحياناً إلى مشاركة قواته فيها.

ويرى مركز “جسور للدراسات”، أن هذا الحدث لم يكن حدثاً طارئاً أو غير متعمّد، ”بل إجراء يبدو أنه سيصبح روتينياً وضِمن أنشطة قوات النظام المنتشرة شمال شرقي سورية في المرحلة القادمة”.

وأكد المركز أن حادثة الاعتراض تُعتبر بالأصل عملاً استفزازياً للقوات الأمريكية، وتكرارها مستقبلاً يزيد من احتمال حصول اشتباك بين الطرفين، كما حصل في حادثة اعتراض مشابهة قام بها حاجز لقوات النظام في ريف القامشلي منتصف آب/ أغسطس عام 2020، ونتج عنها مقتل عدد من عناصره بعد استهدافه من قِبل المروحيات العسكرية الأمريكية.

وعن دور روسيا في هذه الحادثة، شدد المركز على أنه لا يُمكن أن تكون هذه الحادثة دون إيعاز أو موافقة على الأقل من قِبل روسيا كونها الضامن الدولي لالتزام النظام بخفض التصعيد ووقف الأعمال العدائية، في محاولة لإبداء القدرة على الاستجابة لمطالب تركيا بخروج القوات الأمريكية من سورية، والذي تعتبره سبباً في تسهيل عمليات مكافحة الإرهاب.

وفي حال استمرار الأعمال الاستفزازيّة ضد القوات الأمريكيّة، يستبعد المركز أن يتورط النظام في أعمال عدائيّة مباشرة ضدها، مقارنة مع فارق القوة والتسليح بين الجانبين، لكنه لن يتوانى عن هذا السلوك كاستجابة لمطالب روسيا وإيران في رفع تكلفة البقاء في سورية على الولايات المتحدة، لا سيما في حال قيامه أيضاً بالمساهمة في العمليات الأمنية التي يتم تنفيذها ضدّ التحالف الدولي شرق الفرات والتي يُعتقد أن الميليشيات الإيرانية تقوم بتسهيلها.

روسيا تنتقم لفشلها في أوكرانيا بسورية.. ”البنتاغون” يؤكد: أصبحت قواتها ”أكثر عدوانية”

نداء بوست- أخبار سورية- واشنطن

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أن القوات الروسية في سورية أصبحت أكثر عدوانية منذ غزو أوكرانيا، سواء في الجو أو على الأرض.

جاء ذلك في تصريح لقائد القوات الجوية المركزية الأمريكية، الجنرال أليكسوس غرينكويتش، والتي تشرف على القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط.

وقال غرينكويتش: ”الوجود الروسي في سورية أصبح أكثر عدوانية منذ غزو أوكرانيا، والقوات الأمريكية تشهد ضغطاً متزايداً في الجو وعلى الأرض من قبل الروس”.

وأضاف: ”بصراحة، إنه أمر مقلق بعض الشيء، حيث لدينا قوات على الأرض وطائرات روسية مسلحة تحلق فوقها، الطيارون والملاحون الجويون على اتصال وثيق مع الروس كل يوم، ويعترضونهم ويرافقونهم ويتأكدون من بقاء قواتنا على الأرض آمنة في سورية والعراق بينما يواصلون القتال ضد تنظيم داعش”.

ويعتقد غرينكويتش أن هذا النشاط الروسي مدفوع بـ ”بعض شخصيات القيادة الروسية الموجودة في سورية الآن”.

وأوضح بالقول: ”بعض هؤلاء الضباط الروس فشلوا في أوكرانيا، وهم الآن في سورية، وفي تقديري أنهم يحاولون صنع اسم لأنفسهم مرة أخرى، واستعادة المكانة داخل القوات المسلحة الروسية، ولا أعتقد أنهم سينجحون، لكن هذا ما يحاولون القيام به”.

 

محاولات لاستفزاز القوات الأمريكية في سورية

 

في 13 أيلول/ سبتمبر الجاري، اعترض حاجز لقوات النظام السوري مسار دورية عسكرية اعتيادية للقوات الأمريكيّة كانت متوجهة إلى منطقة “منصيف” جنوب مدينة القامشلي بريف الحسكة، ما دفعها للعودة وتغيير وجهتها دون حصول اشتباك بين الطرفين.

وهذه ليست حادثة الاعتراض الأولى التي تقوم بها قوات النظام، إلّا أنّ الجديد فيها هو تنفيذها بشكل منفرد من قِبل عناصر النظام دون مشاركة مدنيين موالين له، والإعلان رسمياً عنها، حيث سبق أن كان إعلام النظام ينسب مسؤولية العمليات إلى الأهالي مع الإشارة أحياناً إلى مشاركة قواته فيها.

ويرى مركز “جسور للدراسات”، أن هذا الحدث لم يكن حدثاً طارئاً أو غير متعمّد، ”بل إجراء يبدو أنه سيصبح روتينياً وضِمن أنشطة قوات النظام المنتشرة شمال شرقي سورية في المرحلة القادمة”.

وأكد المركز أن حادثة الاعتراض تُعتبر بالأصل عملاً استفزازياً للقوات الأمريكية، وتكرارها مستقبلاً يزيد من احتمال حصول اشتباك بين الطرفين، كما حصل في حادثة اعتراض مشابهة قام بها حاجز لقوات النظام في ريف القامشلي منتصف آب/ أغسطس عام 2020، ونتج عنها مقتل عدد من عناصره بعد استهدافه من قِبل المروحيات العسكرية الأمريكية.

وعن دور روسيا في هذه الحادثة، شدد المركز على أنه لا يُمكن أن تكون هذه الحادثة دون إيعاز أو موافقة على الأقل من قِبل روسيا كونها الضامن الدولي لالتزام النظام بخفض التصعيد ووقف الأعمال العدائية، في محاولة لإبداء القدرة على الاستجابة لمطالب تركيا بخروج القوات الأمريكية من سورية، والذي تعتبره سبباً في تسهيل عمليات مكافحة الإرهاب.

وفي حال استمرار الأعمال الاستفزازيّة ضد القوات الأمريكيّة، يستبعد المركز أن يتورط النظام في أعمال عدائيّة مباشرة ضدها، مقارنة مع فارق القوة والتسليح بين الجانبين، لكنه لن يتوانى عن هذا السلوك كاستجابة لمطالب روسيا وإيران في رفع تكلفة البقاء في سورية على الولايات المتحدة، لا سيما في حال قيامه أيضاً بالمساهمة في العمليات الأمنية التي يتم تنفيذها ضدّ التحالف الدولي شرق الفرات والتي يُعتقد أن الميليشيات الإيرانية تقوم بتسهيلها.

من الممكن أن يعجبك

بيدرسون يدعو لمعالجة الأسباب الجذرية لموجة الهجرة

بيدرسون يدعو لمعالجة الأسباب الجذرية لموجة الهجرة

نداء بوست-أخبار سورية-تحقيقات ومتابعات طالب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون، بمعالجة الأسباب الجذرية لموجات الهجرة من سورية ...

مسؤول في حزب الشعب الجمهوري التركي: عودة السوريين إلى بلادهم مجرد أمنيات

مسؤول في حزب الشعب الجمهوري التركي: عودة السوريين إلى بلادهم مجرد أمنيات

نداء بوست-أخبار سورية-إسطنبول كشف المسؤول في حزب "الشعب الجمهوري" المعارض، نجاتي أوزكان، أن وعود الحكومة والمعارضة التركية حول إعادة السوريين ...

كابوس الإصابات يلاحق برشلونة من جديد

كابوس الإصابات يلاحق برشلونة من جديد

أعلن نادي برشلونة الإسباني اليوم الثلاثاء، عن تعرض أحد اللاعبين في خط دفاعه لإصابة جديدة، ليضاف إلى قائمة الإصابات التي ...

أعداد ضحايا المركب الغارق قبالة طرطوس تصل إلى 100

أعداد ضحايا المركب الغارق قبالة طرطوس تصل إلى 100

نداء بوست-أخبار سورية-طرطوس كشف مدير الموانئ السورية العميد سامر قبرصلي، أن عدد ضحايا القارب الغارق قبالة شاطئ طرطوس، وصل إلى ...

بعد إغرائهم بالمال..قوات النظام تجند 25 طفلاً في معضمية الشام

بعد إغرائهم بالمال..قوات النظام تجند 25 طفلاً في معضمية الشام

نداء بوست - مروان أبو مظهر - بريف دمشق عملت إحدى الميليشيات المحلية التابعة لقوات النظام في مدينة "معضمية الشام" ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة