رغم نجاح فيلم ميريل ستريب الأسطوري "الشيطان يرتدي برادا".. هناك من يشعر بالندم

رغم نجاح فيلم ميريل ستريب الأسطوري "الشيطان يرتدي برادا".. هناك من يشعر بالندم بوستر الفيلم - سوشيال ميديا

أكّدت الكاتبة والروائية الأمريكية لاورين ويسبيرجير أنّها لم تكن لتكتب رواية "الشيطان يرتدي برادا" التي صدرت عام 2003م لو عرفت حجم الانتقادات التي طالتها.

وأشارت ويسبيرجير في تصريح لصحيفة "ديلي ميل" إلى أنّ روايتها الأولى تعرّضت لانتقادات لاذعة، مع أنّ الفيلم المقتَبس منها نال استحسان الجميع.

وتصدّرت الرواية مدّة عام كامل قائمة الكتب الأكثر مبيعاً على لائحة صحيفة "نيويورك تايمز"، إذ بيعت 13 مليون نسخة منها في 34 بلداً.

بعد ذلك صُوّر فيلم مقتبَس منها ويحمل ذات العنوان، وقامت النجمتان ميريل ستريب وآن هاثواي بدور البطولة فيه، وحقّق أرباحاً تزيد عن 235 مليون جُنيه إسترليني.