خُطوة إيرانية كادت تغير قواعد اللعبة.. خفايا الغارات على طرطوس

نداء بوست- أخبار سورية- تل أبيب

كشفت الصحافة العبرية، خفايا الغارات الإسرائيلية الأخيرة، التي استهدفت صباح يوم أمس السبت مواقع للنظام السوري في محافظة طرطوس.

وبحسب موقع “تايمز أوف إسرائيل” فإن الغارات الإسرائيلية استهدفت منظومة دفاع جوي أدخلتها إيران لتغيير قواعد اللعبة.

ويوحي موقع الضربة الإسرائيلية في بلدة الحميدية قرب ميناء طرطوس بأنها استهدفت سلاحاً نُقل بحراً، ربما باستخدام السفن الإيرانية التي رست في الميناء الأسبوع الماضي، وفقاً للمصدر.

وتأتي هذه الضربة وسط “تحرُّك جديد من قِبل إيران لإدخال منظومة دفاع جوي لحماية مصالحها العسكرية في سورية.

وفي هذا الإطار، يشير الموقع إلى حديث سابق لمسؤولين عسكريين إسرائيليين، حول تحسين النظام السوري لقدراته الدفاعية الجوية بمكونات إيرانية مطورة.

ودفع ذلك إسرائيل إلى استهداف نظام الدفاع الجوي الإيراني المتقدم الذي كانت تنوي نشره قريباً، بحسب المصدر.

ويقود الجهدَ الجديد لتعزيز الدفاع الجوي، قائد كبير في “الحرس الثوري” الإيراني يدعى فريد محمد ساكاي، بالتعاون مع قوات النظام، وذلك بهدف تمكين إيران من تشغيل أنظمة الدفاع الجوي الخاصة بها في سورية.

وصباح أمس السبت، شنّ الجيش الإسرائيلي هجوماً صاروخياً، استهدف مواقع في ريف طرطوس الجنوبي، وذكرت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” أنه “حوالَيْ الساعة 6:30 صباح اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدة صواريخ من فوق البحر المتوسط غرب طرابلس مستهدِفاً عدة مداجن في محيط بلدة الحميدية جنوب طرطوس”.

وزعمت الوكالة أن الهجوم أدى إلى “إصابة مدنييْنِ اثنين بجروح بينهما امرأة، ووقوع بعض الخسائر المدنية”.

وتشنّ إسرائيل منذ سنوات حملة جوية ضد أهداف تابعة للميليشيات الإيرانية في سورية، تقول تل أبيب إن الهدف منها هو منع تموضع إيران على الأراضي السورية والحَوْل دون نقل الأسلحة والصواريخ الدقيقة إلى حزب الله في لبنان.

وبحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” فإن سلاح الجو الإسرائيلي، تحت قيادة قائد سلاح الجو الذي انتهت ولايته مؤخراً، عميركام نوركين، ضرب 1200 هدف بأكثر من 5500 قنبلة خلال 408 مهمات، على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقالت الصحيفة (دون أن تشير إلى مصدر معلوماتها): “في عام 2021 وحده، تم تنفيذ عشرات العمليات الجوية، باستخدام 586 قنبلة ضد 174 هدفاً”.

وأشارت إلى أنه في المقابل تم إطلاق 239 صاروخاً، تجاه الطائرات الإسرائيلية خلال العمليات، إلا أن الغالبية العظمى من هذه الصواريخ أخطأت أهدافها، وفقاً للصحيفة.

وأوضحت أن الهدف من الهجمات كان “منع إيران من التمركز على حدود إسرائيل الشمالية، وتهريب أسلحة متطورة إلى حزب الله في لبنان”.

خُطوة إيرانية كادت تغير قواعد اللعبة.. خفايا الغارات على طرطوس

نداء بوست- أخبار سورية- تل أبيب

كشفت الصحافة العبرية، خفايا الغارات الإسرائيلية الأخيرة، التي استهدفت صباح يوم أمس السبت مواقع للنظام السوري في محافظة طرطوس.

وبحسب موقع “تايمز أوف إسرائيل” فإن الغارات الإسرائيلية استهدفت منظومة دفاع جوي أدخلتها إيران لتغيير قواعد اللعبة.

ويوحي موقع الضربة الإسرائيلية في بلدة الحميدية قرب ميناء طرطوس بأنها استهدفت سلاحاً نُقل بحراً، ربما باستخدام السفن الإيرانية التي رست في الميناء الأسبوع الماضي، وفقاً للمصدر.

وتأتي هذه الضربة وسط “تحرُّك جديد من قِبل إيران لإدخال منظومة دفاع جوي لحماية مصالحها العسكرية في سورية.

وفي هذا الإطار، يشير الموقع إلى حديث سابق لمسؤولين عسكريين إسرائيليين، حول تحسين النظام السوري لقدراته الدفاعية الجوية بمكونات إيرانية مطورة.

ودفع ذلك إسرائيل إلى استهداف نظام الدفاع الجوي الإيراني المتقدم الذي كانت تنوي نشره قريباً، بحسب المصدر.

ويقود الجهدَ الجديد لتعزيز الدفاع الجوي، قائد كبير في “الحرس الثوري” الإيراني يدعى فريد محمد ساكاي، بالتعاون مع قوات النظام، وذلك بهدف تمكين إيران من تشغيل أنظمة الدفاع الجوي الخاصة بها في سورية.

وصباح أمس السبت، شنّ الجيش الإسرائيلي هجوماً صاروخياً، استهدف مواقع في ريف طرطوس الجنوبي، وذكرت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” أنه “حوالَيْ الساعة 6:30 صباح اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدة صواريخ من فوق البحر المتوسط غرب طرابلس مستهدِفاً عدة مداجن في محيط بلدة الحميدية جنوب طرطوس”.

وزعمت الوكالة أن الهجوم أدى إلى “إصابة مدنييْنِ اثنين بجروح بينهما امرأة، ووقوع بعض الخسائر المدنية”.

وتشنّ إسرائيل منذ سنوات حملة جوية ضد أهداف تابعة للميليشيات الإيرانية في سورية، تقول تل أبيب إن الهدف منها هو منع تموضع إيران على الأراضي السورية والحَوْل دون نقل الأسلحة والصواريخ الدقيقة إلى حزب الله في لبنان.

وبحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” فإن سلاح الجو الإسرائيلي، تحت قيادة قائد سلاح الجو الذي انتهت ولايته مؤخراً، عميركام نوركين، ضرب 1200 هدف بأكثر من 5500 قنبلة خلال 408 مهمات، على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقالت الصحيفة (دون أن تشير إلى مصدر معلوماتها): “في عام 2021 وحده، تم تنفيذ عشرات العمليات الجوية، باستخدام 586 قنبلة ضد 174 هدفاً”.

وأشارت إلى أنه في المقابل تم إطلاق 239 صاروخاً، تجاه الطائرات الإسرائيلية خلال العمليات، إلا أن الغالبية العظمى من هذه الصواريخ أخطأت أهدافها، وفقاً للصحيفة.

وأوضحت أن الهدف من الهجمات كان “منع إيران من التمركز على حدود إسرائيل الشمالية، وتهريب أسلحة متطورة إلى حزب الله في لبنان”.

من الممكن أن يعجبك

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نظام الأسد يُضيِّق الخناق على مزارعي طفس غرب درعا

نداء بوست - ولاء الحوراني - درعا رفض رئيس فرع الأمن العسكري العميد لؤي العلي الاجتماع صباح اليوم مع وفد ...

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

نداء بوست – عبد الله العمري - الحسكة أعلنت "قسد" اليوم الأحد عن مقتل قيادي في صفوفها، بالإضافة إلى ثلاثة ...

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة