خبر سار لمستخدمي "واتساب" بشأن سياسة الخصوصية الجديدة

خبر سار لمستخدمي "واتساب" بشأن سياسة الخصوصية الجديدة صورة تعبيرية

أعلنت شركة "واتساب" عن إجراء تغيير في موقفها من سياسة الخصوصية الجديدة، وإلزام المستخدمين بالموافقة عليها.

وأوضحت الشركة أن المستخدمين الذين لم يقبلوا سياسات الخصوصية الجديدة بعد الموعد النهائي في 15 أيار/ مايو الماضي، ما يزال لديهم فرصة للحفاظ على عمل حساباتهم.

وأضافت: "نظراً للمناقشات الأخيرة مع العديد من السلطات وخبراء الخصوصية، نريد أن نوضح أنه ليس لدينا حالياً أي خطط للحد من وظائف كيفية عمل واتساب لأولئك الذين لم يقبلوا التحديث بعد".

وأكدت الشركة أنه بدلاً من ذلك، ستستمر في تذكير المستخدمين من وقت لآخر بالتحديث، وذلك وفقاً لما ذكر موقع "The Next Web".

وقبل أشهر أعلنت الشركة عن تحديث جديد لسياسة الخصوصية، تتضمن مشاركة بيانات المستخدمين (صور الحساب ورقم الهاتف والموقع وتفاصيل أخرى) مع منصات "فيسبوك" الأخرى.

وأمهلت الشركة مستخدمي التطبيق حتى 15 أيار/ مايو الماضي للموافقة عليها أو توقف خدمات البرنامج لديهم بشكل تدريجي، كتقييد الوصول إلى الدردشات وتلقي المكالمات وإرسال الرسائل. 

يذكر أن هذا التحديث أثار حفيظة عدد كبير من المستخدمين ودفع قسماً منهم لمغادرة البرنامج واستخدام تطبيقات أخرى كالـ"تيليغرام" و"سيغنال".