حكومة الإنقاذ تزيل بسطات للخضار وسط إدلب وتثير سخط الأهالي

نداء بوست- خاص- إدلب

أزالت حكومة الإنقاذ العاملة في شمال غرب سورية عدداً من بسطات الخضار وسط مدينة إدلب بالقوة بعد جلب عناصر مسلحين بذريعة توسيع الطرقات وتحسين جمالية المدينة.

وطالبت الحكومة أصحاب بسطات الخضار الذين يعملون على كسب قوت يومهم بنقلها إلى منطقة الصناعة على أطراف المدينة ومنع إقامة بسطات جديدة في شوارع المدينة.

وقد تسبب القرار في موجة سخط بين الأهالي وخصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لأن هذه البسطات يعتاش عليها مئات العوائل وتشكِّل فرص عمل للكثير من الفقراء.

أحد أصحاب بسطات الخضار رفض الكشف عن اسمه قال لموقع “نداء بوست”: إن “التضييق على البسطات متواصل من قِبل حكومة الإنقاذ منذ تشكيلها حيث تم تهديدنا عدة مرات إلى نقلها إلى أماكن بعيدة لا يوجد فيها زبائن نهائياً”.

وأضاف في حديثه أن “أغلب البسطات تتمركز في السوق ولا تشكل عائقاً على السير ونحن نطلب الرزق عند تزاحُم الأقدام حيث إن نقل البسطة إلى مكان لا يوجد فيه حركة شعبية سيدفعنا لإغلاقها والجلوس بلا عمل”.

كما انتقد الأهالي آلية تنفيذ القرار، معتبرين أن تنفيذ هذا النوع من القرارات لا يستند إلى أسس ثابتة، بقدر ما يعتمد على درجة الولاء والمحسوبيات.

جدير بالذكر أنه خلال العام الماضي تظاهر عدد كبير من المدنيين بريف حلب الغربيّ رفضاً لقرار حكومة الإنقاذ بإغلاق سوق للخضار في تلك المنطقة.

حكومة الإنقاذ تزيل بسطات للخضار وسط إدلب وتثير سخط الأهالي

نداء بوست- خاص- إدلب

أزالت حكومة الإنقاذ العاملة في شمال غرب سورية عدداً من بسطات الخضار وسط مدينة إدلب بالقوة بعد جلب عناصر مسلحين بذريعة توسيع الطرقات وتحسين جمالية المدينة.

وطالبت الحكومة أصحاب بسطات الخضار الذين يعملون على كسب قوت يومهم بنقلها إلى منطقة الصناعة على أطراف المدينة ومنع إقامة بسطات جديدة في شوارع المدينة.

وقد تسبب القرار في موجة سخط بين الأهالي وخصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لأن هذه البسطات يعتاش عليها مئات العوائل وتشكِّل فرص عمل للكثير من الفقراء.

أحد أصحاب بسطات الخضار رفض الكشف عن اسمه قال لموقع “نداء بوست”: إن “التضييق على البسطات متواصل من قِبل حكومة الإنقاذ منذ تشكيلها حيث تم تهديدنا عدة مرات إلى نقلها إلى أماكن بعيدة لا يوجد فيها زبائن نهائياً”.

وأضاف في حديثه أن “أغلب البسطات تتمركز في السوق ولا تشكل عائقاً على السير ونحن نطلب الرزق عند تزاحُم الأقدام حيث إن نقل البسطة إلى مكان لا يوجد فيه حركة شعبية سيدفعنا لإغلاقها والجلوس بلا عمل”.

كما انتقد الأهالي آلية تنفيذ القرار، معتبرين أن تنفيذ هذا النوع من القرارات لا يستند إلى أسس ثابتة، بقدر ما يعتمد على درجة الولاء والمحسوبيات.

جدير بالذكر أنه خلال العام الماضي تظاهر عدد كبير من المدنيين بريف حلب الغربيّ رفضاً لقرار حكومة الإنقاذ بإغلاق سوق للخضار في تلك المنطقة.

من الممكن أن يعجبك

جدريّ القردة يُسجِّل انتشاراً غير مسبوق في أوروبا

جدريّ القردة يُسجِّل انتشاراً غير مسبوق في أوروبا

نداء بوست- أخبار صحة- تحقيقات ومتابعات أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تضاعُف الإصابات 3 مرات بمرض جدريّ القردة خلال الأسبوعين ...

سِجال بين ميقاتي والتيار الوطني الحرّ في تعطيل تشكيل الحكومة

سِجال بين ميقاتي والتيار الوطني الحرّ في تعطيل تشكيل الحكومة

نداء بوست- ريحانة نجم- بيروت يبدو أنّ ملف تشكيل الحكومة دخل في دوامة جديدة بعد جملة التسريبات الجديدة من قبل ...

مدينة التل تشهد اشتباكات بين قوات الأسد وشبكة لترويج المخدرات

مدينة التل تشهد اشتباكات بين قوات الأسد وشبكة لترويج المخدرات

نداء بوست- مروان أبو مظهر- ريف دمشق دارت اشتباكات أمس الأحد بين دورية تابعة لقوات النظام وأحد أعضاء شبكة اتجار ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة