حاجز لقوات الأسد يقتل رجلاً.. وعناصره يواصلون قطع الأشجار بريف دمشق

حاجز لقوات الأسد يقتل رجلاً.. وعناصره يواصلون قطع الأشجار بريف دمشقسوشال ميديا

"نداء بوست"-مروان أبو مظهر- ريف دمشق  

لقي رجل حتفهُ أثناء مروره بأحد الحواجز العسكرية التابعة للنظام في منطقة "زاكية" بريف دمشق الغربي.

حيث مر رجل يدعى أبو محي الدين من أحد الحواجز العسكرية الواقعة على أطراف البلدة والتابعة للأمن العسكري.

كما قام عناصر الحاجز بإيقافه وطلب هويته، وكذلك تم تفتيش سيارته وأعادوا له الهوية وانطلق بطريقه.

لكن العناصر عاودوا الصُراخ عليه دون أن ينتبه لهم، فقاموا بإطلاق عدة رصاصات على السيارة لتستقر إحداها بقلبه ويفارق الحياة على الفور. وفي سياق منفصل، قام عناصر تابعون لقوات الأسد بقطع العديد من الأشجار في منطقة "بسيمة" بريف دمشق.

وقام عناصر الحرس الجمهوري بالمنطقة بقطع عشرات الأشجار في المناطق الزراعية القريبة من البلدة.

وتم نقلها لأحد المقرات العسكرية التابعة للحرس الجمهوري بالمنطقة صباح اليوم، ثم قاموا بنقلها لأسواق المنطقة والمناطق المجاورة لبيعها.

ويقوم عناصر الأسد بفرزها قبيل نقلها للبيع حسب نوعيتها وأحجامها وتجهيزها ضمن سيارات الشحن.

يُذكر أن الأشجار التي تم قطعها مثمرة وغالبيتها من أشجار الكرز والتي تعد أحد أبرز مصادر الدخل للأهالي بالمناطق المجاورة.


أحدث المواد