توترات في درعا بعد هجوم على مقر لـ"حزب البعث"

توترات في درعا بعد هجوم على مقر لـ"حزب البعث" صورة تعبيرية

درعا - خاص

نفذت الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري، حملة مداهمة واعتقالات، في مدينة "داعل" بريف درعا، اليوم الخميس، على خلفية الهجوم الذي تعرضت له الفرقة الحزبية في المنطقة.

وقال مراسل "نداء بوست" إن قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة إلى محيط المدينة، وأعلنت حظر التجوال فيها، قبل أن تشرع بمداهمة عدد من المنازل وتفتيشها.

وأوضح مراسلنا أن العملية أسفرت عن اعتقال 3 شبان، وتخللها قيام والدة أحدهم بضرب عنصر من قوات النظام أثناء محاولته اعتقال نجلها.

وأفرجت قوات النظام عن الشبان الثلاثة وهم "محمد الغبيطي"، و"وليد الشحادات"، و"أحمد الحريري"، بعد ضغوطات من قبل أهالي المدينة وتهديدات بالتصعيد.

واستهدف مجهولون منتصف الليلة الماضية، مقر "الفرقة الحزبية" في "داعل" برشقات من الرصاص وقذائف "RPG"، لتندلع إثر ذلك اشتباكات مع قوات النظام، التي قامت باستقدام تعزيزات إلى المدينة ضمت دبابات ورشاشات ثقيلة.

يذكر أن محافظة درعا جنوبي سوريا، شهدت يوم أمس عدة هجمات ضد مواقع عسكرية تابعة للنظام، وخروج مظاهرات شعبية، وتنفيذ إضراب عام في عدد من المدن والبلدات، وذلك تعبيراً عن الرفض والتنديد بالانتخابات الرئاسية التي جرت.