تنظيم "الدولة" يتبنى اغتيال الطبيب عبد المفضي  

تنظيم "الدولة" يتبنى اغتيال الطبيب عبد المفضي  الطبيب عبد المفضي (سوشال ميديا)

 نداء بوست -عبد الله العمري- دير الزور 

أعلنت خلايا تابعة لتنظيم الدولة "داعش" مسؤوليتها عن اغتيال الطبيب عبد المفضي من أبناء مدينة دير الزور، والذي توفي نتيجة إطلاق النار عليه مباشرة قبل أيام. 

وقال مراسل "نداء بوست" في دير الزور: إن تنظيم "الدولة" أعلن عن طريق منشورات ورقية قام بإلقائها في شوارع البلدة عن مسؤوليته عن قتل الطبيب عبد المفضي، حيث قام عناصر يتبعون للتنظيم بإطلاق الرصاص على الطبيب أمام مشفى الكندي ببلدة "الطيانة".  

وبرر التنظيم العملية كون الطبيب قام بإسعاف ومعالجة مصابين من قوات "قسد" محذراً بقية الأطباء والممرضين من العمل مع جهات تابعة لقسد في المنطقة. 

ومن المعروف عن الطبيب عبد المفضي المنحدر من بلدة "الصالحية" بريف دير الزور، دعمه الكامل للثورة السورية منذ انطلاقتها ومعالجته للمرضى والمصابين من المتظاهرين في عدة بلدات بريف دير الزور.


أحدث المواد