تمشيط مستمر للجيش التركي على طريق (حلب-اللاذقية)..ما الهدف منه؟

قام عناصر من الجيش التركي بتمشيط طريق m4 بالقرب من مدينة جسر الشغور جنوب غرب إدلب، حيث تستمر عمليات البحث عن عبوات معدة للتفجير، في إطار اتفاق خفض التصعيد وفتح الطرقات البرية بين اللاذقية وحلب.

وواصلت قوات الجيش التركي عملية الانتشار على الطريق الدولي(حلب-اللاذقية)، بالإضافة إلى نشر مخافر وكتل اسمنتية غرب إدلب وشرق اللاذقية.

وقال المرصد العسكري الموحد عمار أبو الحسن لـ"نداء بوست" أن: "أهم أسباب تمشيط الجيش التركي لطريق m4، لأنه مهم لوجستياً لقواتهم التي تتحرك إلى الساحل وسهل الغاب وجبل الزاوية، وحتى منطقة سراقب حيث أن آلياتهم تمر منه بشكل يومي لذلك يتم البحث عن تهديدات ضد قواتهم ".

وأشار "أغلب العبوات والألغام التي يتم زرعها في المنطقة، من أجل تفجير أرتال الجيش التركي، وهي من قبل مجهولين أو عملاء للنظام، ويتم ملاحقتهم ومراقبتهم، وحين يتم القبض عليهم بالتأكيد يتم محاسبتهم".

وقامت القوات التركية بتفجير نفق معد للتهريب في منطقة عين البيضا بريف إدلب الغربي، قرب الحدود السورية-التركية.

ويعد النفق الذي تم تفجيره من أجل عمليات التهريب بين سورية وتركيا سواء البضائع أو الأشخاص، في حين انتشرت القوات التركية بهدف إنشاء نقطة عسكرية تابعة لهم هناك.

وقال الدكتور قتيبة فرحات وهو أستاذ في جامعة كارتكن التركية وباحث في الشؤون التركية لـ "نداء بوست" : "لايمكن فتح طريق m4 على المدى القريب، وذلك لسبب رئيسي أنه خارج سيطرة "الدولة" المفترضة، ومفهوم الدولة يختلف بين الدول الضامنة، حيث تصر روسيا على سيطرة قوات النظام، بينما ترغب تركيا بوضع موطئ قدم لها في آخر طريق بري جاري الخلاف عليه".

وأضاف "من أوضح العوائق التي تؤدي إلى تأجيل فتح الطريق هو أمر تأمينه، ففي كل فترة يشهد الطريق تفجيرات كرسالة تريدها الأطراف التي تقف خلف التفجيرات  لتقول لن يجدي نفعاً فتح الطريق، لذلك فإن فتحه مرتبط بحل سياسي شامل".

يذكر أن الدوريات الروسية-التركية التي تم تسييرها سابقاً تعرضت لتفجيرات من قبل مجهولين، أكثر من مرة مما أدى إلى وقوع أضرار في الآليات.

وتأتي الدوريات ضمن إطار اتفاق موسكو المبرم في 5 مارس/ آذار الماضي، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

تمشيط مستمر للجيش التركي على طريق (حلب-اللاذقية)..ما الهدف منه؟

قام عناصر من الجيش التركي بتمشيط طريق m4 بالقرب من مدينة جسر الشغور جنوب غرب إدلب، حيث تستمر عمليات البحث عن عبوات معدة للتفجير، في إطار اتفاق خفض التصعيد وفتح الطرقات البرية بين اللاذقية وحلب.

وواصلت قوات الجيش التركي عملية الانتشار على الطريق الدولي(حلب-اللاذقية)، بالإضافة إلى نشر مخافر وكتل اسمنتية غرب إدلب وشرق اللاذقية.

وقال المرصد العسكري الموحد عمار أبو الحسن لـ"نداء بوست" أن: "أهم أسباب تمشيط الجيش التركي لطريق m4، لأنه مهم لوجستياً لقواتهم التي تتحرك إلى الساحل وسهل الغاب وجبل الزاوية، وحتى منطقة سراقب حيث أن آلياتهم تمر منه بشكل يومي لذلك يتم البحث عن تهديدات ضد قواتهم ".

وأشار "أغلب العبوات والألغام التي يتم زرعها في المنطقة، من أجل تفجير أرتال الجيش التركي، وهي من قبل مجهولين أو عملاء للنظام، ويتم ملاحقتهم ومراقبتهم، وحين يتم القبض عليهم بالتأكيد يتم محاسبتهم".

وقامت القوات التركية بتفجير نفق معد للتهريب في منطقة عين البيضا بريف إدلب الغربي، قرب الحدود السورية-التركية.

ويعد النفق الذي تم تفجيره من أجل عمليات التهريب بين سورية وتركيا سواء البضائع أو الأشخاص، في حين انتشرت القوات التركية بهدف إنشاء نقطة عسكرية تابعة لهم هناك.

وقال الدكتور قتيبة فرحات وهو أستاذ في جامعة كارتكن التركية وباحث في الشؤون التركية لـ "نداء بوست" : "لايمكن فتح طريق m4 على المدى القريب، وذلك لسبب رئيسي أنه خارج سيطرة "الدولة" المفترضة، ومفهوم الدولة يختلف بين الدول الضامنة، حيث تصر روسيا على سيطرة قوات النظام، بينما ترغب تركيا بوضع موطئ قدم لها في آخر طريق بري جاري الخلاف عليه".

وأضاف "من أوضح العوائق التي تؤدي إلى تأجيل فتح الطريق هو أمر تأمينه، ففي كل فترة يشهد الطريق تفجيرات كرسالة تريدها الأطراف التي تقف خلف التفجيرات  لتقول لن يجدي نفعاً فتح الطريق، لذلك فإن فتحه مرتبط بحل سياسي شامل".

يذكر أن الدوريات الروسية-التركية التي تم تسييرها سابقاً تعرضت لتفجيرات من قبل مجهولين، أكثر من مرة مما أدى إلى وقوع أضرار في الآليات.

وتأتي الدوريات ضمن إطار اتفاق موسكو المبرم في 5 مارس/ آذار الماضي، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

من الممكن أن يعجبك

ضعف الأجور يدفع مئات العمال والموظفين لتقديم استقالاتهم في اللاذقية

ضعف الأجور يدفع مئات العمال والموظفين لتقديم استقالاتهم في اللاذقية

نداء بوست-أخبار سورية-اللاذقية كشفت نقابة عمال الدولة والبلديات بمحافظة اللاذقية استقالة أكثر من 500 عامل بسبب غلاء المعيشة وضعف المدخول. ...

المأكولات السورية في إسطنبول: قوة السوريين الناعمة تجذب العرب والأتراك ببراعة صنّاعها

المأكولات السورية في إسطنبول: قوة السوريين الناعمة تجذب العرب والأتراك ببراعة صنّاعها

نداء بوست-قسم المتابعة والتحقيقات-كندة الأحمد "كل يوم يرتفع إقبال السوريين والعرب والأتراك  على المأكولات السورية رغم ارتفاع الأسعار بشكلٍ هائل، ويرجح ذلك ...

برشلونة يتوصل لاتفاق للتعاقد مع نجم ريال مدريد 

برشلونة يتوصل لاتفاق للتعاقد مع نجم ريال مدريد 

نداء بوست-أخبار رياضة-برشلونة كشفت شبكة راديو"RAC1" أن نادي برشلونة قد توصل لاتفاق مسبق مع نجم ريال مدريد الإسباني ماركو أسينسيو ...

“قسد” تعتقل أربعة أشخاص بعمليات متفرقة في الرقة

“قسد” تعتقل أربعة أشخاص بعمليات متفرقة في الرقة

نداء بوست - عبد الله العمري – الرقة نفذت القوى الأمنية التابعة لقوات سورية الديمقراطية "قسد" ليلة أمس، عمليات مداهمة ...

ميليشيا حزب الله تعتقل عنصراً من الدفاع الوطني غرب دمشق

ميليشيا حزب الله تعتقل عنصراً من الدفاع الوطني غرب دمشق

نداء بوست-مروان أبو مظهر-ريف دمشق أقدمت ميليشيا حزب الله اللبناني صباح اليوم الإثنين على اعتقال أحد عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة