تدريبات “تركية – أمريكية” مشتركة شرق المتوسط

أنهت القوات التركية والأمريكية الاستعدادات اللازمة لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة شرق المتوسط، والتي من المحتمل البدء بها يوم الخميس القادم.

وأوضحت مصادر في وزارة الدفاع التركية أن الهدف من التدريبات هو رفع مستوى التعاون بين قوات البلدين، وستشارك بها الفرقاطة "TCG Gemlik" التابعة للبحرية التركية، إلى جانب حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور"، وذلك وفقاً لما نقلت قناة "تي آر تي" عنها.

وحول أهداف هذه المناورات، رأى الباحث في الشأن التركي الدكتور "محمود الرنتيسي" أن التدريبات المشتركة هذه تحمل بعدين لكل من الولايات المتحدة الأمريكية وسياسة الإدارة الجديدة، ولتركيا. 

وأوضح "الرنتيسي" في حديث لـ"نداء بوست" أنه من الزاوية الأمريكية "واشنطن لديها خطط لردع أي تواجد صيني أو روسي شرق المتوسط، خاصة بعد فتح المرحلة الأخيرة ثغرات لوجود عسكري روسي مكثف في البحر المتوسط وعلى السواحل الليبية والسورية، ومن خلال بعض التعاون مع مصر". 

وأما من الزاوية التركية، فأنقرة -بحسب "الرنتيسي"- حريصة على كسب موقف واشنطن وبدء صفحة من التعاون معها في كافة المجالات لتخفيف حدة التوتر، معتبراً في الوقت ذاته أنه "لا يمكن القول إن ما يجري دليل تقارب، فلا زالت العلاقات في المستوى السياسي لم تختبر جيداً في عهد بايدن".

من جانبه، يرى الكاتب والباحث في الشأن التركي "محمود عثمان" أن منطقة الشرق الأوسط باتت تتمتع بأهمية خاصة في الاستراتيجية الأمريكية الجديدة، حيث تريد إدارة "بايدن" كسب المنطقة إلى جانبها في الصراع الذي تخوضه مع الصين، وتسعى إلى عدم التفريط بها وتركها لـ"الخصم الصيني".

واعتبر "عثمان" في حديثه لموقع "نداء بوست" أن "المناورات مع الجيش التركي تأتي ضمن الاستراتيجية التي تعمل على تحقيقها الولايات المتحدة، والتي دفعت دول المنطقة لإعادة حساباتها والتموضع بما يتوافق مع هذه التطورات الجديدة".

وبخصوص مناورات "عين الصقر" الجوية المشتركة بين المملكة العربية السعودية واليونان، والتي بدأت قبل أيام، رجح "الرنتيسي" أنها لن تتكرر بين الجانبين، في ظل رسائل التقارب بين الرياض وأنقرة.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" أكد في تصريح صحفي يوم الجمعة الماضي أن بلاده مستعدة لتحسين العلاقات مع السعودية ولا يوجد سبب يمنع تحسينها، في حين كشف "أردوغان" يوم أمس أن أنقرة تلقت طلباً من الرياض للحصول على طائرات مسيرة من طراز "بيرقدار" تركية الصنع.

تدريبات “تركية – أمريكية” مشتركة شرق المتوسط

أنهت القوات التركية والأمريكية الاستعدادات اللازمة لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة شرق المتوسط، والتي من المحتمل البدء بها يوم الخميس القادم.

وأوضحت مصادر في وزارة الدفاع التركية أن الهدف من التدريبات هو رفع مستوى التعاون بين قوات البلدين، وستشارك بها الفرقاطة "TCG Gemlik" التابعة للبحرية التركية، إلى جانب حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور"، وذلك وفقاً لما نقلت قناة "تي آر تي" عنها.

وحول أهداف هذه المناورات، رأى الباحث في الشأن التركي الدكتور "محمود الرنتيسي" أن التدريبات المشتركة هذه تحمل بعدين لكل من الولايات المتحدة الأمريكية وسياسة الإدارة الجديدة، ولتركيا. 

وأوضح "الرنتيسي" في حديث لـ"نداء بوست" أنه من الزاوية الأمريكية "واشنطن لديها خطط لردع أي تواجد صيني أو روسي شرق المتوسط، خاصة بعد فتح المرحلة الأخيرة ثغرات لوجود عسكري روسي مكثف في البحر المتوسط وعلى السواحل الليبية والسورية، ومن خلال بعض التعاون مع مصر". 

وأما من الزاوية التركية، فأنقرة -بحسب "الرنتيسي"- حريصة على كسب موقف واشنطن وبدء صفحة من التعاون معها في كافة المجالات لتخفيف حدة التوتر، معتبراً في الوقت ذاته أنه "لا يمكن القول إن ما يجري دليل تقارب، فلا زالت العلاقات في المستوى السياسي لم تختبر جيداً في عهد بايدن".

من جانبه، يرى الكاتب والباحث في الشأن التركي "محمود عثمان" أن منطقة الشرق الأوسط باتت تتمتع بأهمية خاصة في الاستراتيجية الأمريكية الجديدة، حيث تريد إدارة "بايدن" كسب المنطقة إلى جانبها في الصراع الذي تخوضه مع الصين، وتسعى إلى عدم التفريط بها وتركها لـ"الخصم الصيني".

واعتبر "عثمان" في حديثه لموقع "نداء بوست" أن "المناورات مع الجيش التركي تأتي ضمن الاستراتيجية التي تعمل على تحقيقها الولايات المتحدة، والتي دفعت دول المنطقة لإعادة حساباتها والتموضع بما يتوافق مع هذه التطورات الجديدة".

وبخصوص مناورات "عين الصقر" الجوية المشتركة بين المملكة العربية السعودية واليونان، والتي بدأت قبل أيام، رجح "الرنتيسي" أنها لن تتكرر بين الجانبين، في ظل رسائل التقارب بين الرياض وأنقرة.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" أكد في تصريح صحفي يوم الجمعة الماضي أن بلاده مستعدة لتحسين العلاقات مع السعودية ولا يوجد سبب يمنع تحسينها، في حين كشف "أردوغان" يوم أمس أن أنقرة تلقت طلباً من الرياض للحصول على طائرات مسيرة من طراز "بيرقدار" تركية الصنع.

من الممكن أن يعجبك

هآرتس: هل يتعامل الغرب مع التهديدات النووية لبوتين باستخفاف؟

هآرتس: هل يتعامل الغرب مع التهديدات النووية لبوتين باستخفاف؟

المصدر: هآرتس ترجمة: عبد الحميد فحام بقلم: ديما أدامسكي (باحث في السياسة الروسية) يعتقد البروفيسور ديما أدامسكي من جامعة ريتشمان ...

رحيل الشيخ “يوسف القرضاوي”.. داعم الربيع العربي وأبرز دُعاة الوسطيّة الإسلاميّة

رحيل الشيخ “يوسف القرضاوي”.. داعم الربيع العربي وأبرز دُعاة الوسطيّة الإسلاميّة

نداء بوست - أخبار دولية - قطر أعلن "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" ظهر اليوم، رحيل مؤسِّسه الشيخ المصري، "يوسف القرضاوي"، ...

على أعتاب الثورة

على أعتاب الثورة

تلتفّ الحبال واحداً تِلْو الآخر حول عنق النظام الحاكم في إيران، فمن انسداد أُفق التحوُّل السلمي نحو النظام الديمقراطي الحقيقي، ...

مخابرات النظام تعتقل ناجين من حادثة غرق “مركب المهاجرين” في طرطوس

مخابرات النظام تعتقل ناجين من حادثة غرق “مركب المهاجرين” في طرطوس

نداء بوست - أخبار سورية - طرطوس اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، عدداً من الشبان الناجين من حادثة غرق مركب ...

نظام الأسد يعتقل الصحافي الروسي أوليغ بولخين

نظام الأسد يعتقل الصحافي الروسي أوليغ بولخين

نداء بوست- أخبار سورية- دمشق اعتقلت استخبارات النظام السوري، المراسل الحربي الروسي أوليغ بولخين، يوم أمس الأحد، والذي ذاع صيته ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة