بلينكن يستعبد حدوث "اختراقات" في محادثات جنيف مع روسيا

بلينكن يستعبد حدوث "اختراقات" في محادثات جنيف مع روسيا

نداء بوست - أخبار دولية - واشنطن

استبعد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن حدوث اختراقات خلال المحادثات المقرر إجراؤها بين الولايات المتحدة وروسيا اليوم الإثنين في العاصمة السويسرية "جنيف".

ومن المتوقع أن تستحوذ الأزمة الأوكرانية، ومحاولة حدوث نزاع جديد هناك، على القسم الأكبر من المحادثات، إضافة إلى قضايا الأمن ونزع السلاح، وإعادة العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو إلى ما كانت عليه سابقاً.

وفي وقت سابق، أعربت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" عن رفض المطالب التي وضعتها روسيا لتخفيف التوترات مع أوكرانيا، والتي تنص على رفض الحلف لضم أي أعضاء جُدُد.

وشدد بلينكن، والأمين العامّ لحلف "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، على أن "روسيا لن يكون لها رأي فيمن ينبغي له الانضمام للحلف".

كما حذر الجانبان بعد اجتماع افتراضي لوزراء خارجية دول "الناتو"، روسيا من "رد قوي" في حال حصول تدخُّل عسكري آخر في أوكرانيا.

وقال بلينكن: "نحن مستعدون للرد بقوة على مزيد من العدوان الروسي، لكن الحل الدبلوماسي لا يزال ممكناً ومفضلاً إذا اختارت روسيا ذلك".

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن روسيا تريد أن تجر بلاده إلى نقاش حول حلف شمال الأطلسي، "بدلاً من التركيز على المسألة المطروحة وهي عدوانهم على أوكرانيا".

وأضاف: "بوتين يثير حجة بسيطة لصرف الانتباه عن التحركات العسكرية الروسية على طول الحدود الأوكرانية، وموسكو تدرك جيداً أن الناتو لن يقبل هذه المطالب".

من جانبه، قال ستولتنبرغ: "لن نتنازل عن المبادئ الأساسية، بالسماح لكل دولة في تقرير مسارها الخاص، بما في ذلك الترتيبات الأمنية التي تريد أن تكون جزءاً منها".

يُذكر أن موسكو تريد أن يُوقِف "الناتو" انضمام المزيد من دول أوروبا الشرقية إلى الحلف، وإنهاء التدريبات العسكرية قرب الحدود مع روسيا، مقابل احترام الأخيرة التزاماتها الدولية بشأن الحد من المناورات الحربية.


أحدث المواد