بعد ترويجها لانتخابات بشار الأسد.. "سلمى المصري": أنا في إسطنبول

بعد ترويجها لانتخابات بشار الأسد.. "سلمى المصري": أنا في إسطنبول

كشفت الممثلة الموالية للنظام السوري "سلمى المصري" عن تواجُدها حالياً في إسطنبول التركية، بهدف المشاركة في تصوير مسلسل "على الحلوة والمرة"، وهو عمل "سوري لبناني".
حديث "المصري" جاء في أعقاب انتشار شائعات تفيد بتعرُّضها لأزمة صحية، وأنها تقيم في منزلها بدمشق، في إشارة إلى إصابتها بفيروس كورونا.
وقالت سلمى المصري: "أنا حالياً موجودة في إسطنبول ولستُ في دمشق، وبالتالي فإن كل الأخبار المنشورة غير صحيحة".
وأوضحت بحسب ما نقل موقع "الفن" أنها "تتمتع بصحة جيدة وأمورها تمام التمام ولا تعاني من أي مشكلة"، مضيفةً "أنها تصور الآن مشاهدها في مسلسل (على الحلوة والمرة) في إسطنبول التركية".
والمسلسل هو ثاني عمل من إنتاج مجموعة "MBC" بعد مسلسل "عروس بيروت" ضمن خطة تعريبها للأعمال التركية، تحت إدارة المخرج التركي "فكرت قاضي". وهو عمل مشترك سوري لبناني تتشارك فيه الممثلة السورية "دانا مارديني" البطولة مع الممثل اللبناني "نيكولا معوض"، إلى جانب عدد من الفنانين السوريين مثل "سلمى المصري" و"محمد خير الجراح"، و"نور علي"، بالإضافة إلى اللبنانية "كارمن لبس" و"باميلا الكيك" و"جو طراد".
وتقف "سلمى المصري"، مع النظام السوري، معتبرةً أنه حمى "البلاد" على مدار 10 أعوام، دون الإشارة إلى الجرائم التي ارتكبتها قواته بحقّ الشعب السوري.
وروّجت "المصري" لانتخابات النظام السوري، معتبرةً أن يوم الانتخابات ""سيكون يوماً تاريخياً؛ لأن كلمة الشعب السوري وحده ستكون العليا في اختيار قائده بكل نزاهة، بعيداً عما يحاول الأعداء بثه" وَفْق تصريح نقلته صحيفة "الوطن" الموالية الشهر الفائت.