بعد دمشق.. حلب تشهد حركة هجرة "مخيفة"

بعد دمشق.. حلب تشهد حركة هجرة "مخيفة" مصدر الصورة: سوشال ميديا

"نداء بوست" – أخبار سوريّة - حلب قال ناجي خليل النمير، مدير الهجرة والجوازات في محافظة حلب: إنّ ما لا يقلّ عن 19 ألف شخص هاجروا من مدينة حلب إلى أربيل بالعراق ومصر خلال 60 يوماً فقط. وتحدّث مدير الهجرة والجوازات التابعة لنظام الأسد، عن هجرة وصفها بـ "المخيفة" تحدُث في محافظة حلب. أغلبها من الشباب. وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري أوضاعاً معيشية صعبة، وأوضاعاً أمنية سيئة، ونقصاً عامّاً في أبسط الخدمات الأساسية. وناقش "نداء بوست" بوقت سابق، في تقرير، حدثاً مشابهاً في دمشق، يشير إلى وجود هجرة مرتفعة إلى مصر عَبْر مطار دمشق الدولي. وقال مصدر خاص في دمشق: إنّ حركة الطيران من سورية إلى مصر محجوزة لمدة شهرين، وبالتالي فإن الحجوزات الجديدة للذين ينوون السفر، غير متوفرة حالياً. وأوضح المصدر أنّ الإقبال على طلب التذاكر في دمشق كثيف جدّاً، رغبة في السفر إلى مصر بسبب سُوء الوضع المعيشي في العاصمة. وألمح المصدر إلى أنّ "تخفيض الرسوم الأخير الذي قامت به مصر يبدو أنه ليس تخفيضاً فقط بل هو فعلياً تسهيلات مقدَّمة للسوريين". وأوضح المصدر أنّه في السابق كانت "الفيزا" تحتاج موافقة أمنية، واليوم يتم منحها لأغلب المتقدمين. في السياق، قال أحد موظفي مكاتب بيع التذاكر: إنّ سوقاً سوداء لبيع التذاكر تنشط في دمشق، ويُشرِف عليها أشخاص محسوبون على النظام السوري. مصادر أخرى أشارت في حديث لـ "نداء بوست" إلى أنّ "عدداً كبيراً من الصناعيين والتجار بدؤوا فعلياً مغادرة البلاد بسبب الوضع الأمني والمعيشي السيئيْنِ".