بشار الأسد يرفض اللقاء بقيادات حزب البعث

رفض رئيس النظام السوري لقاءاً مع قيادات حزب "البعث"، بعد تقدم أعضاء من القيادة واللجنة المركزية بطلب لقاء مع "بشار الأسد" في شباط/فبراير الماضي، لوضعه بصورة المشاكل الداخلية في الحزب، وأهمها تعارض التعليمات والتوجيهات الروسية مع خطة اللجنة المركزية في الحزب.

وجاء رد القصر الجمهوري بعدم إمكانية إجراء اللقاء دون تحديد السبب، كما تكرر ذلك خلال آذار/مارس وصولاً حتى نيسان/إبريل الجاري.

وعقد اللواء "علي مملوك" اجتماعاً على مستوى قيادات مفاصل الحزب في 2 نيسان/إبريل الجاري حضره في دمشق "هلال الهلال" الأمين العام المساعد للحزب، واللواء "ياسر الشوفي" و"رائد الغضبان" (اللجنة المركزية للحزب) واللواء "نزار خضر"، رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في المنطقة الشرقية، واللواء "سليم حربا" رئيس اللجنة الأمنية بحلب.

وبحسب مصدر مطلع لـ "نداء بوست" فإنّ الاجتماع ناقش الخلافات الداخلية على مستوى قيادة وكوادر الحزب، وما يسببه تداول احتمال طلب روسيا تأجيل الانتخابات الرئاسية من خلافات بين مفاصل وقيادات الحزب، وناقش الاجتماع مجدداً ضرورة لقاء قيادة الحزب مع "بشار الأسد".

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها "نداء بوست" فإنّ روسيا لم تتخذ حتى الآن أي قرار حول الانتخابات الرئاسية وإجرائها في موعدها، ولم تصدر عن السفارة الروسية في دمشق أيّ توجيهات وتعليمات باستثناء توجيهات بالاعتماد على اللجان الشعبية بدلاً عن اللجان الحزبية والأمنية.

وتعود أسباب التخلي عن اللجان الحزبية بسبب التقارير الواردة للسفارة الروسية عن الاستياء الشعبي في حلب والمحافظات الشرقية، من أداء اللجان الحزبية والأفرع الأمنية ضمن حملة "الأسد خيارنا" وهي حملة مدعومة بشكل مباشر من السفارة الإيرانية في دمشق.

ويعتبر دور حزب "البعث" القيادي في سوريا، هو من أهم الأمور الخلافية بين الجانب الروسي والجانب الإيراني، والمشروع الروسي لتحديد دور حزب "البعث" هو سبب مباشر في خلافات داخل قيادة وكوادر الحزب نفسه.

تجدر الإشارة إلى أن الخلافات الجوهرية بين الروس والإيرانيين، تتعلق بحفاظ الإيرانيين على بقاء بنية وطريقة إدارة النظام لسوريا، كما هي وبناءً على مبادئ دستور 2012، بينما يجنح الروس لتغييرات في النظام تتوافق مع مصالحهم بعضها عن إدراك لضرورات التغيير، وبعضها استجابة للضغوطات الدولية والإقليمية على سوريا.

بشار الأسد يرفض اللقاء بقيادات حزب البعث

رفض رئيس النظام السوري لقاءاً مع قيادات حزب "البعث"، بعد تقدم أعضاء من القيادة واللجنة المركزية بطلب لقاء مع "بشار الأسد" في شباط/فبراير الماضي، لوضعه بصورة المشاكل الداخلية في الحزب، وأهمها تعارض التعليمات والتوجيهات الروسية مع خطة اللجنة المركزية في الحزب.

وجاء رد القصر الجمهوري بعدم إمكانية إجراء اللقاء دون تحديد السبب، كما تكرر ذلك خلال آذار/مارس وصولاً حتى نيسان/إبريل الجاري.

وعقد اللواء "علي مملوك" اجتماعاً على مستوى قيادات مفاصل الحزب في 2 نيسان/إبريل الجاري حضره في دمشق "هلال الهلال" الأمين العام المساعد للحزب، واللواء "ياسر الشوفي" و"رائد الغضبان" (اللجنة المركزية للحزب) واللواء "نزار خضر"، رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في المنطقة الشرقية، واللواء "سليم حربا" رئيس اللجنة الأمنية بحلب.

وبحسب مصدر مطلع لـ "نداء بوست" فإنّ الاجتماع ناقش الخلافات الداخلية على مستوى قيادة وكوادر الحزب، وما يسببه تداول احتمال طلب روسيا تأجيل الانتخابات الرئاسية من خلافات بين مفاصل وقيادات الحزب، وناقش الاجتماع مجدداً ضرورة لقاء قيادة الحزب مع "بشار الأسد".

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها "نداء بوست" فإنّ روسيا لم تتخذ حتى الآن أي قرار حول الانتخابات الرئاسية وإجرائها في موعدها، ولم تصدر عن السفارة الروسية في دمشق أيّ توجيهات وتعليمات باستثناء توجيهات بالاعتماد على اللجان الشعبية بدلاً عن اللجان الحزبية والأمنية.

وتعود أسباب التخلي عن اللجان الحزبية بسبب التقارير الواردة للسفارة الروسية عن الاستياء الشعبي في حلب والمحافظات الشرقية، من أداء اللجان الحزبية والأفرع الأمنية ضمن حملة "الأسد خيارنا" وهي حملة مدعومة بشكل مباشر من السفارة الإيرانية في دمشق.

ويعتبر دور حزب "البعث" القيادي في سوريا، هو من أهم الأمور الخلافية بين الجانب الروسي والجانب الإيراني، والمشروع الروسي لتحديد دور حزب "البعث" هو سبب مباشر في خلافات داخل قيادة وكوادر الحزب نفسه.

تجدر الإشارة إلى أن الخلافات الجوهرية بين الروس والإيرانيين، تتعلق بحفاظ الإيرانيين على بقاء بنية وطريقة إدارة النظام لسوريا، كما هي وبناءً على مبادئ دستور 2012، بينما يجنح الروس لتغييرات في النظام تتوافق مع مصالحهم بعضها عن إدراك لضرورات التغيير، وبعضها استجابة للضغوطات الدولية والإقليمية على سوريا.

من الممكن أن يعجبك

كيف تعمل المملكة المتحدة على تخفيف التلوث البيئي عن طريق النحل؟

كيف تعمل المملكة المتحدة على تخفيف التلوث البيئي عن طريق النحل؟

نداء بوست-أخبار منوعة-لندن تعتزم الحكومة البريطانية تحويل محطات الحافلات إلى مأوى للنحل والفراشات بالظهور في جميع أنحاء بريطانيا، ومختلف دول ...

مصرع قياديين من قسد جراء استهدافهم من قبل مسيرة تركية شرق سورية

مصرع قياديين من قسد جراء استهدافهم من قبل مسيرة تركية شرق سورية

نداء بوست - عبد الله العمري - الحسكة لقي عدد من عناصر قسد  مصرعهم اليوم الثلاثاء بعد استهداف سيارتهم العسكرية ...

المحروقات تسجل ارتفاعاً جديداً في مناطق سيطرة نظام الأسد

المحروقات تسجل ارتفاعاً جديداً في مناطق سيطرة نظام الأسد

نداء بوست-أخبار سورية-دمشق ارتفعت أسعار المحروقات في مناطق سيطرة النظام  السوري، بسبب زيادة الطلب على المازوت قبيل حلول الشتاء. وجاء ...

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب أعلنت وزارة الزراعة والري التابعة لحكومة الإنقاذ، عن تشكيل ضابطة زراعية لتكثيف الجهود والعمل على إتلاف المحاصيل ...

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

نداء بوست-أخبار سورية-دمشق باتت نحو 2000 شركة تجارية جديدة في مناطق سيطرة نظام الأسد مهددة بإلغاء تراخيصها لأسباب تتعلق بعدم ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة