برقية عاجلة إلى بوتين

روسيا تستدعي وزير خارجية نظام الأسد اليوم إلى موسكو لتقول لتركيا أن شؤون “النظام” بيدها، وإنها ترحب بالتصريحات التركية تجاهه؛ وتقول للعالم بعد أوكرانيا انها لا تزال لاعب سياسي فاعل في الحلبة العالمية وان الbusiness as usual. لا سيد بوتين “البزنس ليس آز يوجوال”. جميعكم منفصلون ومنفصمون عن الواقع؛ وكلكم في أزمة حقيقية. ببساطة، لأنكم تحيدون عن الجوهر والحقيقة، عن حق الشعوب في الحرية وتقرير مصيرها.

عزيزي سيد الكرملين

اعتديتم يا سيد بوتين، على سوريا وشعبها، وعلى أوكرانيا وشعبها؛ وكنتم أدوات رخيصة إجرامية بأيدي “سلطة عميقة”، تسعى للتحكم بمصير كوكبنا، لا تحلل ولا تحرم باستخدام الحروب والأوبئة، تفتقد إلى أي ضمير أو أخلاق أو حس إنساني.

حتى ولو دمّرت هذا الكوكب.سيد بوتين أنتم أدوات متوسطة تتحكم بأدوات أصغر تتعيّش على بيع أوطانها وخيانة شعوبها بقتلهم واعتقالهم وتشريدهم؛ وتمنح ذراعكم قوة أكبر كي تقدموا أوراق اعتمادكم إلى “الأخ الأكبر” في “الدولة العميقة”.

ليت ضميركم يصحى للحظة، لتروا أنه بإمكانكم المساهمة في إعمار هذا الكوكب وتحصين إنسانية الإنسان عليه. ولكن عبثاً؛ هذا الذي بُرمِجتم ألا تفعلوه؛ أنتم وُجدت لمهمة كهذه فقط.

وبالعودة إلى مهمة وزير خارجية “النظام” الذي تحمونه في دمشق، وخاصة ما يتعلق بظاهرها المتعلق بعودة مَن شردهم “نظام الأسد” في تركيا أو لبنان أو الأردن؛ والذين ساهمتم “باقتدار” في مأساة تشردهم، فهي محفوفة بألف عقدة وعقدة.

هل فكرتم بسقف يأوي هؤلاء أو بعيشهم من أمان وغذاء وخدمات وعلاج؟ هل فكّرتم بجبر صوابهم تجاه مَن فقدوا، وقاتل أحبتهم هو مَن سيشرف على “أمنهم”؟ هل فكرتم بعودة الملايين، وأقصى طموح مَن بقي في سوريا مجبراً في ظل إجرامكم واستبداد مَن تحمون، الخروج من هذا الجحيم؟!
مرة أخرى سيد بوتين، أنت في أزمة حقيقية بعد تورطك وفشلك في أوكرانيا؛ وبعد أن بتَّ متيقناً أن الوثائق التي تدين منظومة الاستبداد، ستأخذك بلهيبها. مشكلتك أضحت شخصية الآن.

مؤكد أنه لا يغيب عن ذهنك أن مَن استطاع أن يصل إلى أقرب الناس إليك” الكسندر دوچين”، لن يعجز أن يصل إلى سيادتك. ربما “الأخ الأكبر” والدولة العميقة تيقنوا أخيراً أنك تريد أن “تفتح على حسابك”؛ وهذا غير مسموح؛ فهو /خط أحمر/ لا كالجيش الأحمر ولا ك “خط أوباما الأحمر” تجاه سوريا.

برقية عاجلة إلى بوتين

روسيا تستدعي وزير خارجية نظام الأسد اليوم إلى موسكو لتقول لتركيا أن شؤون “النظام” بيدها، وإنها ترحب بالتصريحات التركية تجاهه؛ وتقول للعالم بعد أوكرانيا انها لا تزال لاعب سياسي فاعل في الحلبة العالمية وان الbusiness as usual. لا سيد بوتين “البزنس ليس آز يوجوال”. جميعكم منفصلون ومنفصمون عن الواقع؛ وكلكم في أزمة حقيقية. ببساطة، لأنكم تحيدون عن الجوهر والحقيقة، عن حق الشعوب في الحرية وتقرير مصيرها.

عزيزي سيد الكرملين

اعتديتم يا سيد بوتين، على سوريا وشعبها، وعلى أوكرانيا وشعبها؛ وكنتم أدوات رخيصة إجرامية بأيدي “سلطة عميقة”، تسعى للتحكم بمصير كوكبنا، لا تحلل ولا تحرم باستخدام الحروب والأوبئة، تفتقد إلى أي ضمير أو أخلاق أو حس إنساني.

حتى ولو دمّرت هذا الكوكب.سيد بوتين أنتم أدوات متوسطة تتحكم بأدوات أصغر تتعيّش على بيع أوطانها وخيانة شعوبها بقتلهم واعتقالهم وتشريدهم؛ وتمنح ذراعكم قوة أكبر كي تقدموا أوراق اعتمادكم إلى “الأخ الأكبر” في “الدولة العميقة”.

ليت ضميركم يصحى للحظة، لتروا أنه بإمكانكم المساهمة في إعمار هذا الكوكب وتحصين إنسانية الإنسان عليه. ولكن عبثاً؛ هذا الذي بُرمِجتم ألا تفعلوه؛ أنتم وُجدت لمهمة كهذه فقط.

وبالعودة إلى مهمة وزير خارجية “النظام” الذي تحمونه في دمشق، وخاصة ما يتعلق بظاهرها المتعلق بعودة مَن شردهم “نظام الأسد” في تركيا أو لبنان أو الأردن؛ والذين ساهمتم “باقتدار” في مأساة تشردهم، فهي محفوفة بألف عقدة وعقدة.

هل فكرتم بسقف يأوي هؤلاء أو بعيشهم من أمان وغذاء وخدمات وعلاج؟ هل فكّرتم بجبر صوابهم تجاه مَن فقدوا، وقاتل أحبتهم هو مَن سيشرف على “أمنهم”؟ هل فكرتم بعودة الملايين، وأقصى طموح مَن بقي في سوريا مجبراً في ظل إجرامكم واستبداد مَن تحمون، الخروج من هذا الجحيم؟!
مرة أخرى سيد بوتين، أنت في أزمة حقيقية بعد تورطك وفشلك في أوكرانيا؛ وبعد أن بتَّ متيقناً أن الوثائق التي تدين منظومة الاستبداد، ستأخذك بلهيبها. مشكلتك أضحت شخصية الآن.

مؤكد أنه لا يغيب عن ذهنك أن مَن استطاع أن يصل إلى أقرب الناس إليك” الكسندر دوچين”، لن يعجز أن يصل إلى سيادتك. ربما “الأخ الأكبر” والدولة العميقة تيقنوا أخيراً أنك تريد أن “تفتح على حسابك”؛ وهذا غير مسموح؛ فهو /خط أحمر/ لا كالجيش الأحمر ولا ك “خط أوباما الأحمر” تجاه سوريا.

من الممكن أن يعجبك

كيف تعمل المملكة المتحدة على تخفيف التلوث البيئي عن طريق النحل؟

كيف تعمل المملكة المتحدة على تخفيف التلوث البيئي عن طريق النحل؟

نداء بوست-أخبار منوعة-لندن تعتزم الحكومة البريطانية تحويل محطات الحافلات إلى مأوى للنحل والفراشات بالظهور في جميع أنحاء بريطانيا، ومختلف دول ...

مصرع قياديين من قسد جراء استهدافهم من قبل مسيرة تركية شرق سورية

مصرع قياديين من قسد جراء استهدافهم من قبل مسيرة تركية شرق سورية

نداء بوست - عبد الله العمري - الحسكة لقي عدد من عناصر قسد  مصرعهم اليوم الثلاثاء بعد استهداف سيارتهم العسكرية ...

المحروقات تسجل ارتفاعاً جديداً في مناطق سيطرة نظام الأسد

المحروقات تسجل ارتفاعاً جديداً في مناطق سيطرة نظام الأسد

نداء بوست-أخبار سورية-دمشق ارتفعت أسعار المحروقات في مناطق سيطرة النظام  السوري، بسبب زيادة الطلب على المازوت قبيل حلول الشتاء. وجاء ...

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب أعلنت وزارة الزراعة والري التابعة لحكومة الإنقاذ، عن تشكيل ضابطة زراعية لتكثيف الجهود والعمل على إتلاف المحاصيل ...

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

نداء بوست-أخبار سورية-دمشق باتت نحو 2000 شركة تجارية جديدة في مناطق سيطرة نظام الأسد مهددة بإلغاء تراخيصها لأسباب تتعلق بعدم ...

د. يحيى العريضي

د. يحيى العريضي

عميد كلية الإعلام الأسبق - سياسي وإعلامي سوري

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة