اليونسيف تفتتح مساحة تفاعلية في مخيم الأزرق للاجئين السوريين

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان

افتتحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، ومنظمة “ميرسي كور” الأردن، أول ساحة ألعاب تفاعلية في مخيم الأزرق للاجئين السوريين، كجزء من جهودهما المتواصلة في دعم الأطفال ذوي الإعاقة والتأكيد على دمجهم في جميع الأنشطة.

وحضر حفل الافتتاح، وفق بيان، صدر أمس الإثنين، ممثلون من اليونيسف، ووزارة التربية والتعليم، ومديرية شؤون اللاجئين السوريين، وميرسي كور، إضافة إلى ممثلي عدد من المنظمات الدولية في مخيم الأزرق.

وقال البيان: إن ما يجعل ساحة الألعاب فريدة ومميزة هو أنها الأولى من نوعها في الأردن، وقد تم إنشاؤها بالكامل من مواد قابلة لإعادة التدوير وبتكلفة تقارب الصفر، وتضمن ساحة الألعاب إمكانية وصول جميع الأطفال، بمن فيهم الأطفال ذوي الإعاقة، واستخدامهم للألعاب المتوافرة فيها.

وتعدّ ساحة الألعاب التفاعلية، فكرة جديدة تم تصميمها وبناؤها من فريق برنامج التعليم الدامج في منظمة ميرسي كور ومتطوعين سوريين في المخيم بدعم من اليونيسف؛ استجابة لحاجة الأطفال الذين ولدوا ويعيشون في القرية الخامسة في مخيم الأزرق، للّعب والتعلّم والاكتشاف والمشاركة من خلال الوصول إلى مساحة توفر تجربة فريدة لهم.

ويهدف إنشاء الساحة، إلى توفير فرصة التعلم بالتجربة للأطفال الذين لم يغادروا المخيم من قبل، فعلى سبيل المثال: قد يتعلّم الأطفال أسماء الحيوانات والفاكهة بأنواعها، إضافة إلى تعلّم كيفية تحويل الطاقة الحركية إلى كهرباء، وذلك من خلال الألعاب المختلفة داخل الساحة.

وقال مدير منظمة ميرسي كور في الأردن، داريوس رادكليف: “تعدّ ساحة الألعاب التفاعلية إنجازاً مميزاً، يثبت القدرة على تحقيق شيء ذي قيمة بوجود الحد الأدنى من الموارد”.

بدورها، قالت ممثلة اليونيسف، تانيا شابويزات: إن ساحة الألعاب تتيح حيوية للأطفال للتفاعل والتعلّم من خلال اللعب، وهي فرصة افتقدها الأطفال أثناء جائحة كورونا، مشيرة إلى أن إنشاءها بعد جائحة كورونا أمر غاية في الأهمية.

وثمنت شابويزات، جهود حكومة دوقية لوكسمبورج الكبرى، ووزارة الخارجية الهولندية وحكومة الولايات المتحدة الأميركية، على دعمهم السخي والتزامهم المستمر لبرنامج التعليم الدامج التابع لليونيسف في الأزرق.

وأكد ممثل مديرية التربية والتعليم/ الزرقاء الثانية، سراج حسونة، أهمية الوقوف إلى جانب الأطفال من ذوي الإعاقة وإيصالهم إلى مرحلة يستطيعون فيها الاعتماد على أنفسهم ومواجهة المستقبل.

وأثنى حسونة على جهود اليونيسف ومنظمة ميرسي كور في إكمال هذا الإنجاز المهم للأطفال في مخيم الأزرق للاجئين السوريين.

اليونسيف تفتتح مساحة تفاعلية في مخيم الأزرق للاجئين السوريين

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان

افتتحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، ومنظمة “ميرسي كور” الأردن، أول ساحة ألعاب تفاعلية في مخيم الأزرق للاجئين السوريين، كجزء من جهودهما المتواصلة في دعم الأطفال ذوي الإعاقة والتأكيد على دمجهم في جميع الأنشطة.

وحضر حفل الافتتاح، وفق بيان، صدر أمس الإثنين، ممثلون من اليونيسف، ووزارة التربية والتعليم، ومديرية شؤون اللاجئين السوريين، وميرسي كور، إضافة إلى ممثلي عدد من المنظمات الدولية في مخيم الأزرق.

وقال البيان: إن ما يجعل ساحة الألعاب فريدة ومميزة هو أنها الأولى من نوعها في الأردن، وقد تم إنشاؤها بالكامل من مواد قابلة لإعادة التدوير وبتكلفة تقارب الصفر، وتضمن ساحة الألعاب إمكانية وصول جميع الأطفال، بمن فيهم الأطفال ذوي الإعاقة، واستخدامهم للألعاب المتوافرة فيها.

وتعدّ ساحة الألعاب التفاعلية، فكرة جديدة تم تصميمها وبناؤها من فريق برنامج التعليم الدامج في منظمة ميرسي كور ومتطوعين سوريين في المخيم بدعم من اليونيسف؛ استجابة لحاجة الأطفال الذين ولدوا ويعيشون في القرية الخامسة في مخيم الأزرق، للّعب والتعلّم والاكتشاف والمشاركة من خلال الوصول إلى مساحة توفر تجربة فريدة لهم.

ويهدف إنشاء الساحة، إلى توفير فرصة التعلم بالتجربة للأطفال الذين لم يغادروا المخيم من قبل، فعلى سبيل المثال: قد يتعلّم الأطفال أسماء الحيوانات والفاكهة بأنواعها، إضافة إلى تعلّم كيفية تحويل الطاقة الحركية إلى كهرباء، وذلك من خلال الألعاب المختلفة داخل الساحة.

وقال مدير منظمة ميرسي كور في الأردن، داريوس رادكليف: “تعدّ ساحة الألعاب التفاعلية إنجازاً مميزاً، يثبت القدرة على تحقيق شيء ذي قيمة بوجود الحد الأدنى من الموارد”.

بدورها، قالت ممثلة اليونيسف، تانيا شابويزات: إن ساحة الألعاب تتيح حيوية للأطفال للتفاعل والتعلّم من خلال اللعب، وهي فرصة افتقدها الأطفال أثناء جائحة كورونا، مشيرة إلى أن إنشاءها بعد جائحة كورونا أمر غاية في الأهمية.

وثمنت شابويزات، جهود حكومة دوقية لوكسمبورج الكبرى، ووزارة الخارجية الهولندية وحكومة الولايات المتحدة الأميركية، على دعمهم السخي والتزامهم المستمر لبرنامج التعليم الدامج التابع لليونيسف في الأزرق.

وأكد ممثل مديرية التربية والتعليم/ الزرقاء الثانية، سراج حسونة، أهمية الوقوف إلى جانب الأطفال من ذوي الإعاقة وإيصالهم إلى مرحلة يستطيعون فيها الاعتماد على أنفسهم ومواجهة المستقبل.

وأثنى حسونة على جهود اليونيسف ومنظمة ميرسي كور في إكمال هذا الإنجاز المهم للأطفال في مخيم الأزرق للاجئين السوريين.

من الممكن أن يعجبك

حزب الله يستولي على مزيد من أملاك المدنيين في الزبداني

حزب الله يستولي على مزيد من أملاك المدنيين في الزبداني

نداء بوست-مروان أبو مظهر-ريف دمشق واصلت ميليشيا حزب الله اللبناني فرض سيطرتها على مزيد من أملاك المدنيين في مدينة الزبداني ...

فيلم “دير داونتون: عصر جديد”.. تجليات الكلاسيكيية الإنجليزية

فيلم “دير داونتون: عصر جديد”.. تجليات الكلاسيكيية الإنجليزية

نداء بوست- سينما وتلفزيون-محمد جميل خضر بنفسٍ كلاسيكيٍّ فاخر، يتحرك الفيلم الإنكليزيّ الروائي الطويل Downton Abbey: A New Era "دير ...

منتخب التايكواندو الأردني يحقق ست ميداليات في بطولة آسيا

منتخب التايكواندو الأردني يحقق ست ميداليات في بطولة آسيا

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان حصد المنتخب الوطني الأردني للتايكواندو أمس الإثنين، ست ميداليات ملوّنة، من ضمنها ميدالية ذهبية ...

مقتدى الصدر يشن هجوماً غير مسبوق على الرئيس العراقي برهم صالح… ما السبب؟

مقتدى الصدر يشن هجوماً غير مسبوق على الرئيس العراقي برهم صالح… ما السبب؟

نداء بوست- عواد علي- بغداد شن مقتدى الصدر هجوماً غير مسبوق على الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الثلاثاء، متهماً إياه ...

تسارع الأحداث في الأردن يوحي بترابطها

تسارع الأحداث في الأردن يوحي بترابطها

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان تسارعت وتتسارع الأحداث على الساحة الأردنية، بما قد يغري أصحاب (نظرية المؤامرة) بقراءة، أو ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة