"النقد الدولي" يُقدِّر خسائر الاقتصاد العالمي جراء جائحة "كورونا"

"النقد الدولي" يُقدِّر خسائر الاقتصاد العالمي جراء جائحة "كورونا" صورة من خارج مبنى الصندوق الدولي في واشنطن (أ ف ب)

قدر صندوق النقد الدولي خسائر الاقتصاد العالمي جراء جائحة "كورونا" بنحو 15 تريليون دولار، حتى نهاية عام 2024، أي ما يعادل 2.8 بالمئة من إجمالي الناتج العالمي.

وقال نائب مدير الصندوق، "جيفري أوكاموتو"، في بيان اليوم الأربعاء، إن "الإصلاحات الداعمة للنمو تم تأجيلها، إن لم يكن قد تم التراجع عنها، وأن الاقتصادات أصيبت ببعض الندوب الغائرة".

وأشار "أوكاموتو"، إلى أن "الطاقة التي وجهت للإنفاق على عمليات التطعيم وخطط التعافي ينبغي أن توجه هي نفسها إلى التدابير الداعمة للنمو من أجل تعويض هذه الخسارة".

واعتبر أن "التحدي الأساسي أمام هذا الجيل من صناع السياسات يتمثل في الجمع بين الإصلاحات الداعمة للنمو والإنفاق من أجل التعافي، لتحقيق الرخاء المأمول"، مرجحاً أن يستغرق التعافي من هذه الأزمة عدة سنوات بالنسبة لمعظم البلدان.

وكانت منظمة العمل الدولية، أكدت في تقرير سابق أن فيروس "كورونا" وجه ضربة "غير مسبوقة" للاقتصاد العالمي خلال العام الماضي، حيث أدى إلى إلغاء 225 مليون وظيفة، وتقليص ساعات العمل بواقع 8.8 بالمئة.