النظام السوري يرفع أسعار البنزين للمرة الثانية خلال 3 أشهر 

نداء بوست- أخبار سورية- دمشق

أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، التابعة للنظام السوري، مساء أمس السبت، رفع أسعار البنزين في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام.

وحددت الوزارة سعر لتر البنزين “أوكتان 90” الذي يتم بيعه عَبْر “البطاقة الذكية” بـ2500 ليرة سورية، وسعر لتر “أوكتان 90” (غير المدعوم) بـ4000، وسعر لتر البنزين “أوكتان 95” (المدعوم) بـ4500 ليرة سورية.

وفي 17 أيار/ مايو الماضي، أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، التابعة للنظام رفع أسعار المشتقات النفطية في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام.

وحينها حددت الوزارة سعر لتر البنزين “أوكتان 90” الذي يتم بيعه عَبْر “البطاقة الذكية” بـ3500 ليرة سورية، وسعر لتر البنزين “أوكتان 95” بـ4000 ليرة سورية.

كذلك رفعت الوزارة سعر المازوت الصناعي والتجاري إلى 2500 ليرة للتر الواحد.

وزعمت الوزارة الإبقاء على سعر المازوت والبنزين “المدعوم” دون تعديل، فيما بررت قرار رفع أسعار باقي الموادّ بالارتفاع الكبير في أسعار المشتقات النفطية عالمياً.

كذلك أرجعت الوزارة قرارها الموقَّع من وزير التجارة الداخلية عمرو سالم إلى رغبتها بـ”منع استغلال السوق السوداء نتيجة الفرق الكبير بأسعار المشتقات النفطية”.

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري منذ فترة ليست قصيرة أزمة محروقات كبيرة، ترتفع وتنخفض حدتها وفقاً للتوريدات القادمة من إيران ومن مناطق سيطرة “قسد”، وقد دفعت هذه الأزمة النظام إلى تعليق الدوام الرسمي في الدوائر الحكومية والمدارس عدة مرات.

وسبق قرارَ الرفعِ تمهيدٌ إعلاميٌّ من قِبل النظام، حيث نقلت صحيفة “البعث” عن مدير التشغيل والصيانة في شركة “محروقات” التابعة للنظام، عيسى عيسى، قوله: إن “سورية تأثرت بالأوضاع العالمية الأخيرة لا سيما بعد ارتفاع أسعار النفط إلى نحو 112 دولاراً للبرميل”.

وزعم عيسى أن كلفة إنتاج لتر البنزين أو المازوت اليوم تتراوح بين 4000 إلى 4500 ليرة ما يؤدي لعجز كبير في الخزينة العامة.

كما أشار إلى “العلاوات المرتفعة التي تطلبها الناقلات لنقل الحمولات إلى سورية تزيد بنسب كبيرة على الـ 20% من قيمة المادة بسبب المخاطر التي تتحملها الناقلات وعدم اعتراف شركات التأمين العالمية بالمشكلات التي قد تواجه الناقلة القادمة إلى سورية”.

وأكد أن الحديث عن انفراجات دائمة في سوق المشتقات النفطية غير دقيق، كون التوريدات انقطعت لمدة شهر كامل ولم تتمكن أي من الناقلات التي كانت منتظرة من الوصول إلى البلاد حتى الآن.

النظام السوري يرفع أسعار البنزين للمرة الثانية خلال 3 أشهر 

نداء بوست- أخبار سورية- دمشق

أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، التابعة للنظام السوري، مساء أمس السبت، رفع أسعار البنزين في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام.

وحددت الوزارة سعر لتر البنزين “أوكتان 90” الذي يتم بيعه عَبْر “البطاقة الذكية” بـ2500 ليرة سورية، وسعر لتر “أوكتان 90” (غير المدعوم) بـ4000، وسعر لتر البنزين “أوكتان 95” (المدعوم) بـ4500 ليرة سورية.

وفي 17 أيار/ مايو الماضي، أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، التابعة للنظام رفع أسعار المشتقات النفطية في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام.

وحينها حددت الوزارة سعر لتر البنزين “أوكتان 90” الذي يتم بيعه عَبْر “البطاقة الذكية” بـ3500 ليرة سورية، وسعر لتر البنزين “أوكتان 95” بـ4000 ليرة سورية.

كذلك رفعت الوزارة سعر المازوت الصناعي والتجاري إلى 2500 ليرة للتر الواحد.

وزعمت الوزارة الإبقاء على سعر المازوت والبنزين “المدعوم” دون تعديل، فيما بررت قرار رفع أسعار باقي الموادّ بالارتفاع الكبير في أسعار المشتقات النفطية عالمياً.

كذلك أرجعت الوزارة قرارها الموقَّع من وزير التجارة الداخلية عمرو سالم إلى رغبتها بـ”منع استغلال السوق السوداء نتيجة الفرق الكبير بأسعار المشتقات النفطية”.

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري منذ فترة ليست قصيرة أزمة محروقات كبيرة، ترتفع وتنخفض حدتها وفقاً للتوريدات القادمة من إيران ومن مناطق سيطرة “قسد”، وقد دفعت هذه الأزمة النظام إلى تعليق الدوام الرسمي في الدوائر الحكومية والمدارس عدة مرات.

وسبق قرارَ الرفعِ تمهيدٌ إعلاميٌّ من قِبل النظام، حيث نقلت صحيفة “البعث” عن مدير التشغيل والصيانة في شركة “محروقات” التابعة للنظام، عيسى عيسى، قوله: إن “سورية تأثرت بالأوضاع العالمية الأخيرة لا سيما بعد ارتفاع أسعار النفط إلى نحو 112 دولاراً للبرميل”.

وزعم عيسى أن كلفة إنتاج لتر البنزين أو المازوت اليوم تتراوح بين 4000 إلى 4500 ليرة ما يؤدي لعجز كبير في الخزينة العامة.

كما أشار إلى “العلاوات المرتفعة التي تطلبها الناقلات لنقل الحمولات إلى سورية تزيد بنسب كبيرة على الـ 20% من قيمة المادة بسبب المخاطر التي تتحملها الناقلات وعدم اعتراف شركات التأمين العالمية بالمشكلات التي قد تواجه الناقلة القادمة إلى سورية”.

وأكد أن الحديث عن انفراجات دائمة في سوق المشتقات النفطية غير دقيق، كون التوريدات انقطعت لمدة شهر كامل ولم تتمكن أي من الناقلات التي كانت منتظرة من الوصول إلى البلاد حتى الآن.

من الممكن أن يعجبك

الولايات المتحدة ترحب بتعيين الصليب الأحمر منسقاً خاصاً لها شرق سورية

الولايات المتحدة ترحب بتعيين الصليب الأحمر منسقاً خاصاً لها شرق سورية

نداء بوست-أخبار سورية-متابعات وتحقيقات رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتعيين اللجنة الدولية للصليب الأحمر منسقاً خاصاً لها في مناطق شمال شرق ...

وكالة غوث تؤكد عزمها مساعدة أهالي ضحايا قارب الموت

وكالة غوث تؤكد عزمها مساعدة أهالي ضحايا قارب الموت

نداء بوست-أخبار سورية-تحقيقات ومتابعات كشفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)  أنها تجري اتصالات مع المنظمات التابعة للأمم المتحدة لبحث ...

“مراسلون بلا حدود” تطالب بحماية صحفي شرق سورية

“مراسلون بلا حدود” تطالب بحماية صحفي شرق سورية

نداء بوست-أخبار سورية-القامشلي دعت منظمة "مراسلون بلا حدود"،  إلى حماية الصحافي السوري، إيفان حسيب، جراء تعرضه لاعتداء عناصر من "الشبيبة ...

اليونان تعتزم فتح مراكز جديدة لاستقبال طالبي اللجوء خلال العام القادم

اليونان تعتزم فتح مراكز جديدة لاستقبال طالبي اللجوء خلال العام القادم

نداء بوست -أخبار سورية- ليسبوس أعلنت الحكومة اليونانية، عن استعدادها لفتح مركزين جديدين في عام 2023 لاستقبال طالبي اللجوء على ...

اتفاق إقليمي لسحب المخابرات الجوية من شرق درعا.. هل ينفذه نظام الأسد؟

اتفاق إقليمي لسحب المخابرات الجوية من شرق درعا.. هل ينفذه نظام الأسد؟

نداء بوست - ولاء الحوراني - درعا ذكرت مصادر إعلامية نية نظام الأسد إخراج المخابرات الجوية المقربة من إيران من ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة