النظام السوري يؤكد فتح معبر “أبو الزندين” شمال شرق حلب.. والجيش الوطني السوري يرد

ادعت وسائل إعلام موالية للنظام السوري افتتاح معبر "أبو الزندين" الواقع قرب مدينة "الباب" في ريف حلب الشرقي، بهدف خروج المدنيين من المدينة نحو مناطق سيطرة النظام.

وذكرت تلك المصادر أنه جرى فتح المعبر وتوافد عدد كبير من الأهالي إليه، إلا أن ما وصفتها بـ"المجموعات المسلحة" منعت الأهالي من الخروج.

ونفى الناطق باسم الجيش الوطني السوري الرائد "يوسف حمود"، تلك الأنباء، وأفاد في تصريح لـ"نداء بوست" بأن المعبر لم يُفتتح، مضيفاً "هذه الأخبار هي من عادة النظام والروس، حيث يقومون ببث الدعايات في إطار الحرب النفسية".

وقال "حمود" إن "إغلاق المعابر لم يكن وليد اللحظة، وإنما له أسبابه وظروفه وهو موضوع قديم من شهور عديدة، والنظام له مصلحة بالترويج للأكاذيب والأخبار التي تخص مصلحته".

وتابع: "رأينا سابقاً أثناء الحملة الروسية على إدلب كيف قام الروس بفتح معابر على الطرق الدولية، وقاموا بترويج عودة بعض العائلات لمناطق النظام، على الرغم أن تلك العائلات تعيش بالأصل في مناطقه".

وشدد على أن "الشعب السوري في المناطق المحررة لو تقبّل فكرة العيش مع النظام والروس والايرانيين، لما خرج أصلاً للعيش في هذه المناطق".

وفي ذات السياق نشرت صفحات مقربة من النظام على موقع "الفيسبوك" ادعاءً مفاده أن وجهاء مدينة الباب عقدوا اجتماعاً خلال الآونة الأخيرة، بهدف التوصل "إلى اتفاق يقضي بتسليم المدينة للنظام".

بدوره نفى رئيس المجلس المحلي في مدينة الباب "هيثم الشهابي" الأنباء التي تداولتها وسائل إعلا النظام، وقال في تصريح لـ "نداء بوست": "لا يوجد أي اجتماعات من هذا القبيل إطلاقاً".

ويأتي تداول النظام لهذه الأنباء بعد أيام من تأكيد الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني لـ "نداء بوست" وصول تعزيرات عسكرية لقوات "الفيلق الخامس" المقرب من روسيا إلى قرية "العويشة" الواقعة جنوبي مدينة الباب بنحو 8 كم.

وأشار "الحمود" إلى أن الجيش الوطني وضع كل الاحتمالات في الحسبان، لمواجهة نوايا النظام، حيث عمل على زيادة التجهيزات العسكرية في المنطقة، وتجهيز الخنادق والسواتر الرملية على كامل "خط الجبهة".

يذكر أن قوات النظام السوري حاولت صباح اليوم السبت التسلل إلى مواقع تتبع للجيش الوطني السوري قرب بلدة "تادف" المحاذية لمدينة الباب شمال شرق حلب، لكن الأخير تصدى لعملية التسلل.

النظام السوري يؤكد فتح معبر “أبو الزندين” شمال شرق حلب.. والجيش الوطني السوري يرد

ادعت وسائل إعلام موالية للنظام السوري افتتاح معبر "أبو الزندين" الواقع قرب مدينة "الباب" في ريف حلب الشرقي، بهدف خروج المدنيين من المدينة نحو مناطق سيطرة النظام.

وذكرت تلك المصادر أنه جرى فتح المعبر وتوافد عدد كبير من الأهالي إليه، إلا أن ما وصفتها بـ"المجموعات المسلحة" منعت الأهالي من الخروج.

ونفى الناطق باسم الجيش الوطني السوري الرائد "يوسف حمود"، تلك الأنباء، وأفاد في تصريح لـ"نداء بوست" بأن المعبر لم يُفتتح، مضيفاً "هذه الأخبار هي من عادة النظام والروس، حيث يقومون ببث الدعايات في إطار الحرب النفسية".

وقال "حمود" إن "إغلاق المعابر لم يكن وليد اللحظة، وإنما له أسبابه وظروفه وهو موضوع قديم من شهور عديدة، والنظام له مصلحة بالترويج للأكاذيب والأخبار التي تخص مصلحته".

وتابع: "رأينا سابقاً أثناء الحملة الروسية على إدلب كيف قام الروس بفتح معابر على الطرق الدولية، وقاموا بترويج عودة بعض العائلات لمناطق النظام، على الرغم أن تلك العائلات تعيش بالأصل في مناطقه".

وشدد على أن "الشعب السوري في المناطق المحررة لو تقبّل فكرة العيش مع النظام والروس والايرانيين، لما خرج أصلاً للعيش في هذه المناطق".

وفي ذات السياق نشرت صفحات مقربة من النظام على موقع "الفيسبوك" ادعاءً مفاده أن وجهاء مدينة الباب عقدوا اجتماعاً خلال الآونة الأخيرة، بهدف التوصل "إلى اتفاق يقضي بتسليم المدينة للنظام".

بدوره نفى رئيس المجلس المحلي في مدينة الباب "هيثم الشهابي" الأنباء التي تداولتها وسائل إعلا النظام، وقال في تصريح لـ "نداء بوست": "لا يوجد أي اجتماعات من هذا القبيل إطلاقاً".

ويأتي تداول النظام لهذه الأنباء بعد أيام من تأكيد الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني لـ "نداء بوست" وصول تعزيرات عسكرية لقوات "الفيلق الخامس" المقرب من روسيا إلى قرية "العويشة" الواقعة جنوبي مدينة الباب بنحو 8 كم.

وأشار "الحمود" إلى أن الجيش الوطني وضع كل الاحتمالات في الحسبان، لمواجهة نوايا النظام، حيث عمل على زيادة التجهيزات العسكرية في المنطقة، وتجهيز الخنادق والسواتر الرملية على كامل "خط الجبهة".

يذكر أن قوات النظام السوري حاولت صباح اليوم السبت التسلل إلى مواقع تتبع للجيش الوطني السوري قرب بلدة "تادف" المحاذية لمدينة الباب شمال شرق حلب، لكن الأخير تصدى لعملية التسلل.

من الممكن أن يعجبك

تسارع الأحداث في الأردن يوحي بترابطها

تسارع الأحداث في الأردن يوحي بترابطها

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان تسارعت وتتسارع الأحداث على الساحة الأردنية، بما قد يغري أصحاب (نظرية المؤامرة) بقراءة، أو ...

إطلالة على متغيرات أوضاع ومستقبل إدلب 

إطلالة على متغيرات أوضاع ومستقبل إدلب 

ما انفكت الحالة المتغيرة في محافظة إدلب، ومحيطها، في سياقات الحركة والتغير والفعل وردات الفعل، وكذلك الترقب لما هو آت، ...

مخلفات الحرب تحصد حياة شقيقين في ريف مدينة سلمية شرق حماة

مخلفات الحرب تحصد حياة شقيقين في ريف مدينة سلمية شرق حماة

نداء بوست- سليمان سباعي - حمص تستمر مخلفات الحرب بحصد أرواح المزيد من المدنيين ضمن مناطق سيطرة النظام في الداخل ...

هل يدخل العراق أتون حرب أهلية

هل يدخل العراق أتون حرب أهلية

لست حقوقياً، لكن أدرك جيداً أن القانون، في جوهره، يأتي تلبية لمصلحة أبناء البلد الذي يوضع من أجلهم، ومن هنا ...

اعتقال أربعة شبان في حمص.. والأهالي يضطرون لدفع ملايين الليرات للإفراج عن أبنائهم  

اعتقال أربعة شبان في حمص.. والأهالي يضطرون لدفع ملايين الليرات للإفراج عن أبنائهم  

نداء بوست- سلمان سباعي- حمص قال مراسل "نداء بوست" في حمص إن دورية مشتركة تابعة لجهاز المخابرات السوري اعتقلت صباح ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة