المنظمات الطبية تعود للعمل بعد تعليقه في مخيم "الهول"

المنظمات الطبية تعود للعمل بعد تعليقه في مخيم "الهول"سوشال ميديا

نداء بوست - عبدالله العمري - الحسكة 

عادت معظم النقاط الطبية في مخيم "الهول" شرق الحسكة للعمل وذلك بعد أن أعلنت عن إيقاف كامل أعمالها بعد مقتل أحد المسعفين العاملين في الهلال الأحمر الكردي.

وقال مراسل "نداء بوست" في الحسكة بأن معظم النقاط الطبية والمنظمات الإنسانية والمدنية العاملة داخل مخيم "الهول" والتي يبلغ عددها حوالي 50 منظمة وجمعية عادت للعمل بشكل طبيعي.

وذلك بعد أن أوقفت كافة نشاطاتها وأعمالها إثر مقتل أحد أفراد الطواقم الطبية بعد هجوم من قِبل شخص مجهول وتعرض أحد الأطباء أيضاً للضرب بأداة حادة أدت لحصول كدمات ورضوض في جسمه.

وجاء قرار متابعة العمل للمنظمات -وفي مقدمتها الصليب الأحمر الدولي والهلال الكردي- بعد اجتماع جرى بينها وبين إدارة المخيم والقوى الأمنية المتواجدة داخل المخيم.

ولقي أحد موظفي الهلال الأحمر الكردي حتفه بعد إطلاق الرصاص عليه من قِبل أشخاص مجهولين في مخيم "الهول" شرق الحسكة.

وقال مراسل "نداء بوست" في الحسكة بأن الممرض المسعف باسم المحمد 30 عاماً أحد موظفي الهلال الأحمر الكردي قُتل بعد إصابته بطلق ناري في رأسه أثناء ممارسة عمله داخل القطاع الأول في مخيم "الهول" شرق الحسكة.

وقامت بعدها إدارة المخيم بإغلاق كافة النقاط الطبية التي تعمل داخل المخيم خوفاً من تكرار العملية.

كما يضم مخيم "الهول" العديد من العائلات المحتجزة في المخيم من الجنسيات العراقية والسورية وعدداً من الجنسيات الأجنبية، وكانت خرجت عدة دفعات من المحتجزين السوريين بعد كفالات من شيوخ العشائر في المنطقة.

يُشار إلى أن مخيم "الهول" قد شهد خلال العام الفائت عدة حالات اغتيال من أشخاص مجهولين يستعملون المسدسات وكواتم الصوت في هجماتهم حيث بلغ عدد حالات القتل ما يقارب 93 حالة اغتيال مؤكدة.


أحدث المواد