القبض على المتهمين في حادث حريق غابات الموصل… والمواطنون يتبرعون بأشجار لتعويضها

“نداء بوست”- عواد علي- بغداد

أعلنت قيادة شرطة محافظة نينوى في العراق، اليوم الأحد، عن إلقاء القبض على متهمين اثنين في حادث حريق الغابات بمدينة الموصل، الأربعاء الماضي، الذي أصاب السكان بالهلع.

وذكرت في بيان لها، اطّلع عليه “نداء بوست”، أنه “بعد تشكيل فريق عمل يتكون من ضباط مديرية شرطة أبي تمام الأكفاء، ومديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى، ومديرية الدفاع المدني، وبإشراف مباشر من قبل قائد شرطة نينوى اللواء ليث الحمداني، وبعد أخذ موافقات قاضي التحقيق المختص محمد إبراهيم خليل، وإشراف شخصي من قبله على مراحل سير تحقيق فريق العمل، وبعد إجراء الكشف والمخطط على محل حادث احتراق “منطقة الغابات”، وجمع كل ما له مساس بالجريمة، وتتبع كاميرات المراقبة تم كشف ملابسات الحادث، والتوصل إلى هوية الفاعلين، وهما متهمان اثنان تم القبض عليهما، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما، وتدوين أقوالهما بالاعتراف ابتدائياً وقضائياً وتوقيفهما وفق المادة ٣٤٢ ق ع”.

وأضاف البيان أنه “ولِما تقدّم فإن قيادة شرطة محافظة نينوى تود أن تنوه، وتوضح للمواطنين أنه جاء باعترافات المتهمين، بعد خروجهما ظهر يوم الأربعاء الماضي من المسبح القريب، والمقابل لمنطقة الغابات، وأثناء سيرهما في المكان قام أحدهما برمي “بقايا سيجارته” على الأرض ليشاهد هل ستحترق الأعشاب اليابسة من عدمه، ثم قام مرةً أخرى بحرق العشب اليابس بواسطة “القداحة” بينما قام المتهم الآخر بتصويره، وموثق ذلك من خلال مقاطع الفيديو التي تم ضبطها بأجهزة أحد المتهمين اللذين سيتم إحالتهما إلى المحاكم المختصة بعد إكمال مراحل التحقيق لينالا جزاءهما العادل”.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو بثتها مواقع ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي نيراناً مستعرةً ممتدةً على مساحات كبيرة من غابات الموصل التي تبلغ نحو 900 دونم، فيما كانت فرق الإنقاذ من الدفاع المدني والمتطوعين والأهالي يتصدون للحريق بغية السيطرة عليه.

وبعد نحو 3 ساعات تمكنت مفارز الدفاع المدني بمشاركة 13 فرقة من إخماد الحريق، بعد أن حولت أجزاء كبيرة من الغابات في الجانب الأيسر من المدينة إلى مناطق سواد ورماد.

وقال عضو شعبة الإعلام في الدفاع المدني المقدم سعد الجبوري، في حديث لوسائل الإعلام: إن “سرعة الرياح تسببت بانتشار النيران في مساحات شاسعة خلال وقت قصير جداً، مما زاد المهمة صعوبةً على كوادر الدفاع المدني”، مبيناً أن “المساحة التي احترقت كانت قرابة 60 دونماً، ومئات الأشجار أصبحت رماداً”.

وبعد وقت قصير من السيطرة على الحريق، الذي تسبب بأضرار مادية كبيرة، أطلق مجموعة من الأشخاص، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملات للتبرع بزراعة الأشجار لتعويض الغابات عما لحق بها جراء الحريق، وغسل آثار الفجيعة.

وأكد الناشط المدني أحمد الشمري أن “هنالك حملات وضغوطات مارسها بعض الجهات طيلة الفترة الماضية بهدف استلاب تلك المساحات، ومحاولات تغيير جنسها وملكيتها بهدف تقسيمها إلى أراضٍ سكنية”.

وأضاف: “حتى الآن تم جمع أكثر من 6 آلاف شجرة، وما زالت العمليات تؤشر إلى ازدياد تلك الأعداد، التي جاء أغلبها من مواطنين ومؤسسات ومنظمات مدنية”، لافتاً إلى أن “بلدية الموصل رفضت السماح بزراعتها كونها من صنف اليوكاليبتوس الذي غالباً ما تتسببت أوراقه بحوادث حرائق كبيرة”.

واختتم قائلاً: “ننتظر تحديد النوع المطلوب من قبل البلدية لغرض جمعه عن طريق التبرعات والفرق التطوعية، على أن نباشر بعمليات التشجير بعد الحصول على موافقة أولية مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل”.

ويُذكر أن غابات الموصل جرى إنشاؤها في بادئ الأمر، عام 1954، بمساحة 10 دونمات عند الساحل الأيسر للمدينة، والتي سميت في حينها “غابة الحدباء النموذجية”، تم امتدّ التشجير ليصل إلى الضفة الشرقية لنهر دجلة في الجهة الشمالية للمدينة. وتوسعت على مراحل حتى بلغت مساحتها 900 دونم، وجرت زراعة أنواع مختلفة من الأشجار، مثل الليوكاليبتوس والإسبندر والنجار والدردار والصنوبر، وغيرها من الأنواع التي تلائم الظروف البيئية للمدينة.

وكانت هذه الغابات في أحسن حالاتها حتى أواسط الثمانينيات من القرن العشرين عندما استُقطع منها بعض المساحات لإقامة عدد من المنشآت فيها، مثل مقتربات الجسر الثالث والخامس، وفندق نينوى أوبروي الدولي، ومجمّع السديري، ومجمع القرية السياحية، وتوسيع الطريق الرئيسي، وإنشاء مجموعة كبيرة من الكازينوهات والمطاعم والقاعات وغيرها.

القبض على المتهمين في حادث حريق غابات الموصل… والمواطنون يتبرعون بأشجار لتعويضها

“نداء بوست”- عواد علي- بغداد

أعلنت قيادة شرطة محافظة نينوى في العراق، اليوم الأحد، عن إلقاء القبض على متهمين اثنين في حادث حريق الغابات بمدينة الموصل، الأربعاء الماضي، الذي أصاب السكان بالهلع.

وذكرت في بيان لها، اطّلع عليه “نداء بوست”، أنه “بعد تشكيل فريق عمل يتكون من ضباط مديرية شرطة أبي تمام الأكفاء، ومديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى، ومديرية الدفاع المدني، وبإشراف مباشر من قبل قائد شرطة نينوى اللواء ليث الحمداني، وبعد أخذ موافقات قاضي التحقيق المختص محمد إبراهيم خليل، وإشراف شخصي من قبله على مراحل سير تحقيق فريق العمل، وبعد إجراء الكشف والمخطط على محل حادث احتراق “منطقة الغابات”، وجمع كل ما له مساس بالجريمة، وتتبع كاميرات المراقبة تم كشف ملابسات الحادث، والتوصل إلى هوية الفاعلين، وهما متهمان اثنان تم القبض عليهما، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما، وتدوين أقوالهما بالاعتراف ابتدائياً وقضائياً وتوقيفهما وفق المادة ٣٤٢ ق ع”.

وأضاف البيان أنه “ولِما تقدّم فإن قيادة شرطة محافظة نينوى تود أن تنوه، وتوضح للمواطنين أنه جاء باعترافات المتهمين، بعد خروجهما ظهر يوم الأربعاء الماضي من المسبح القريب، والمقابل لمنطقة الغابات، وأثناء سيرهما في المكان قام أحدهما برمي “بقايا سيجارته” على الأرض ليشاهد هل ستحترق الأعشاب اليابسة من عدمه، ثم قام مرةً أخرى بحرق العشب اليابس بواسطة “القداحة” بينما قام المتهم الآخر بتصويره، وموثق ذلك من خلال مقاطع الفيديو التي تم ضبطها بأجهزة أحد المتهمين اللذين سيتم إحالتهما إلى المحاكم المختصة بعد إكمال مراحل التحقيق لينالا جزاءهما العادل”.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو بثتها مواقع ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي نيراناً مستعرةً ممتدةً على مساحات كبيرة من غابات الموصل التي تبلغ نحو 900 دونم، فيما كانت فرق الإنقاذ من الدفاع المدني والمتطوعين والأهالي يتصدون للحريق بغية السيطرة عليه.

وبعد نحو 3 ساعات تمكنت مفارز الدفاع المدني بمشاركة 13 فرقة من إخماد الحريق، بعد أن حولت أجزاء كبيرة من الغابات في الجانب الأيسر من المدينة إلى مناطق سواد ورماد.

وقال عضو شعبة الإعلام في الدفاع المدني المقدم سعد الجبوري، في حديث لوسائل الإعلام: إن “سرعة الرياح تسببت بانتشار النيران في مساحات شاسعة خلال وقت قصير جداً، مما زاد المهمة صعوبةً على كوادر الدفاع المدني”، مبيناً أن “المساحة التي احترقت كانت قرابة 60 دونماً، ومئات الأشجار أصبحت رماداً”.

وبعد وقت قصير من السيطرة على الحريق، الذي تسبب بأضرار مادية كبيرة، أطلق مجموعة من الأشخاص، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملات للتبرع بزراعة الأشجار لتعويض الغابات عما لحق بها جراء الحريق، وغسل آثار الفجيعة.

وأكد الناشط المدني أحمد الشمري أن “هنالك حملات وضغوطات مارسها بعض الجهات طيلة الفترة الماضية بهدف استلاب تلك المساحات، ومحاولات تغيير جنسها وملكيتها بهدف تقسيمها إلى أراضٍ سكنية”.

وأضاف: “حتى الآن تم جمع أكثر من 6 آلاف شجرة، وما زالت العمليات تؤشر إلى ازدياد تلك الأعداد، التي جاء أغلبها من مواطنين ومؤسسات ومنظمات مدنية”، لافتاً إلى أن “بلدية الموصل رفضت السماح بزراعتها كونها من صنف اليوكاليبتوس الذي غالباً ما تتسببت أوراقه بحوادث حرائق كبيرة”.

واختتم قائلاً: “ننتظر تحديد النوع المطلوب من قبل البلدية لغرض جمعه عن طريق التبرعات والفرق التطوعية، على أن نباشر بعمليات التشجير بعد الحصول على موافقة أولية مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل”.

ويُذكر أن غابات الموصل جرى إنشاؤها في بادئ الأمر، عام 1954، بمساحة 10 دونمات عند الساحل الأيسر للمدينة، والتي سميت في حينها “غابة الحدباء النموذجية”، تم امتدّ التشجير ليصل إلى الضفة الشرقية لنهر دجلة في الجهة الشمالية للمدينة. وتوسعت على مراحل حتى بلغت مساحتها 900 دونم، وجرت زراعة أنواع مختلفة من الأشجار، مثل الليوكاليبتوس والإسبندر والنجار والدردار والصنوبر، وغيرها من الأنواع التي تلائم الظروف البيئية للمدينة.

وكانت هذه الغابات في أحسن حالاتها حتى أواسط الثمانينيات من القرن العشرين عندما استُقطع منها بعض المساحات لإقامة عدد من المنشآت فيها، مثل مقتربات الجسر الثالث والخامس، وفندق نينوى أوبروي الدولي، ومجمّع السديري، ومجمع القرية السياحية، وتوسيع الطريق الرئيسي، وإنشاء مجموعة كبيرة من الكازينوهات والمطاعم والقاعات وغيرها.

من الممكن أن يعجبك

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

عنصر في الدفاع الوطني يضرب شرطياً في زاكية بريف دمشق

عنصر في الدفاع الوطني يضرب شرطياً في زاكية بريف دمشق

نداء بوست- مروان أبو مظهر- ريف دمشق أقدم عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني"، اليوم الأحد على الاعتداء بالضرب المبرح على ...

نحو 200 ألف طفل بلا تعليم شمال سورية

نحو 200 ألف طفل بلا تعليم شمال سورية

نداء بوست- أخبار سورية- إدلب أكد فريق "منسقو استجابة سورية" وجود نحو مئتَيْ ألف طفل بلا تعليم في مخيمات النازحين ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة