الفطر الأسود القاتل ينتشر في دمشق

الفطر الأسود القاتل ينتشر في دمشق

كشف مدير عام مشفى "المواساة" الجامعي في دمشق عن تسجيل 5 إصابات بمرض الفطر الأسود خلال شهر أيار/ مايو الماضي، وثلاث إصابات في شهر نيسان/ إبريل 2021.

وقال مدير المشفى "عصام الأمين"، لإذاعة "شام إف إم" الموالية للنظام السوري أمس الثلاثاء، إن" الإصابة بالفطر الأسود في سوريا ليست جديدة، وموجودة في البلاد منذ سنوات".

وأشار أنه "رغم وجود هذه الحالات إلا أننا لم نشهد تفشياً أو زيادة بعدد الإصابات"، معتبراً أن مشفى "المواساة" يعد "المكان الأساسي لعلاج هذا النوع من الإصابات في سوريا".

وفي وقت سابق، اكتشف علماء عدة إصابات بمرض "الفطر الأبيض" في ولاية "أوتار براديش" في الهند، بعد انتشار "الفطر الأسود" بين المصابين بفيروس كورونا.

وتشير تقديرات لتقرير نشرته شبكة "سي إن إن"، أن نصف المصابين أو حتى المتعافين من "كورونا" في الهند، يمكن أن يصابوا بالفطر الأسود، خاصة أن العديد من أدوية معالجة مضاعفات هذا الفيروس تثبط الجهاز المناعي في الجسم، ما يجعله بيئة خصبة يمكن أن يلتقط عدوى الفطر الأسود بسهولة.

ما هو مرض الفطر الأسود؟

و"الفطر الأسود" ينتج عن العفن الموجود في البيئات الرطبة مثل التربة أو السماد، ويمكن أن يهاجم الجهاز التنفسي، وهو غير معدٍ ولا ينتقل من شخص لآخر، وفق "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة".

وبحسب "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة"، "الفطر الأسود" هو عدوى فطرية خطيرة، ولكنها نادرة، تسببها مجموعة من القوالب تسمى الفطريات المخاطية، وتعيش هذه الفطريات في جميع أنحاء البيئة، لا سيما في التربة والمواد العضوية المتحللة، مثل الأوراق أو أكوام السماد أو الخشب الفاسد،  إذ يصاب الناس بالفطر المخاطي عن طريق ملامسة الجراثيم الفطرية في البيئة.

وتنتشر عدوى "الفطر الأسود" الضارة والقاتلة بكثرة في الهند بعد تسجيل آلاف الإصابات بهذا الداء لدى الذين أُصيبوا بفيروس "كورونا"، لتتفاقم الأعباء الصحية في البلاد التي تواجه موجة جديدة من الوباء.

وتشير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن داء "الفطر الأسود" هو نتيجة عفن موجود في التربة والمواد العضوية المتحللة مثل الأوراق المتعفنة.