"الحزب التركستاني" يُخرج المهجَّرين من منازلهم في "كفريا" بالقوة.. و"تحرير الشام" تعتدي على رافضي القرار وتعتقل 5 منهم

"الحزب التركستاني" يُخرج المهجَّرين من منازلهم في "كفريا" بالقوة.. و"تحرير الشام" تعتدي على رافضي القرار وتعتقل 5 منهم انتشار هيئة تحرير الشام في كفريا - سوشيال ميديا

أجبر "الحزب التركستاني" عدداً من العوائل المهجرة إلى بلدة "كفريا" شمال إدلب، على الخروج من مساكنها بالقوة، فيما فرقت "هيئة تحرير الشام" بالرصاص الحي مظاهرة شعبية خرجت احتجاجاً على القرار. وقال مراسل "نداء بوست": إن "الحزب التركستاني" أصدر قراراً يقضي بإخراج مجموعة من العائلات المهجَّرة من مدينة "اللطامنة" شمال حماة، كما قام عناصره باعتقال اثنين من المهجَّرين من بينهم رجل مسنّ، بهدف الضغط على الأهالي لتسليم مساكنهم. وتعبيراً عن رفضهم للقرار وللمطالبة بإخراج المعتقلين، خرج أبناء مدينة "اللطامنة" بمظاهرة صباح اليوم الأحد أمام أحد مقرات "الحزب التركستاني" في بلدة "كفريا"، إلا أن "هيئة تحرير الشام" قامت بتفريقهم بالرصاص الحي واعتقال 5 من المتظاهرين واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من العائلات المهجَّرة من أرياف دمشق وحمص وحماة، اتخذت من بلدتَيْ "كفريا" و"الفوعة" مساكن لها، فيما تعتبر بعض الفصائل أن هذه المنازل "غنائم" لها، وتجبر الأهالي على الخروج منها رغم صعوبة الأوضاع المعيشية والإنسانية في الشمال السوري وارتفاع الإيجارات.