الجيش العراقي يُعلن عن إكمال حفر خندق مع سورية لحماية الحدود

الجيش العراقي يُعلن عن إكمال حفر خندق مع سورية لحماية الحدودسوشال ميديا

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد

أعلنت قيادة الفرقة (20) في الجيش العراقي، اليوم الجمعة، عن إكمال الخندق الحدودي مع سورية بعمق ثلاثة أمتار وبارتفاع ثلاثة أمتار، وأشارت إلى وضع خطط جديدة لتأمين الساتر الحدودي. 

وقال قائد الفرقة، العميد الركن أثير حمزة جاسم، لوكالة الأنباء العراقية الرسمية: إنه "بحسب التوجيهات الصادرة من القائد العامّ للقوات المسلحة، فإن قضاء سنجار ينعم بالأمن بشكل كامل، بالتعاون بين الأجهزة الأمنية كافة... فضلاً عن الدور الكبير للحكومة المحلية"، مؤكداً أن "الجيش قادر على صنع الأمن والأمان، وتقديم الخدمة الأفضل في قضاء سنجار وفي كل أنحاء الموصل". 

وأوضح جاسم أن "الحدود مؤمَّنة مع سورية من خلال الكاميرات الحرارية، وكذلك الطائرات المسيرة، وعلى مدار 24 ساعة بحسب الاتفاقيات الدولية الناصّة على تأمين الحدود ما بين قطاعات حرس الحدود والجيش ولمسافة 10 إلى 12 كيلومتراً لمنع أي محاولة للتسلل على الحدود من الجانب السوري، وبالمقابل عدم السماح لأي متسلل بالخروج نحو الجانب السوري". 

وأضاف: "نتيجة التعاون الوثيق مع المواطنين لم تسجل خلال الشهر الماضي أي حالات تسلُّل أو حوادث جنائية وإرهابية في نينوى في قضاءَيْ سنجار والبعاج"، لافتاً إلى أن "اجتماعاً أسبوعياً دورياً يُعقد بين الأجهزة والوكالات الأمنية لتبادل المعلومات، وعلى ضوئه تقوم قيادة الفرقة 20، وبحسب توجيهات قائد عمليات غرب نينوى بتنفيذ عمليات استباقية لمنع حدوث أي خروقات أمنية". 

وتابع أن "عمليات استباقية مستمرة ومشتركة بين قوات الجيش مع الحشد الشعبي والحشد العشائري على طول خط السد المرابط من مخفر جبارات إلى حضر، والذي يبلغ طوله 142 كيلومتراً، وبمعدل أربع عمليات أسبوعياً لمنع أي عملية تسلُّل من الصحراء"، مبيناً أن "العمليات مستمرة وبدعم قوات طيران الجيش والقوة الجوية".

 ويُذكر أن أحد أعضاء لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي السابق قد قال، في نيسان/ إبريل الماضي: إن هناك خطةً لإنشاء خندق بين العراق وسورية بدعم وتمويل من الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ قدره 5 ملايين دولار.


أحدث المواد