الأردن يكشف عن حجم خطة استجابة مخصصة لـ "الأزمة السورية"

الأردن يكشف عن حجم خطة استجابة مخصصة لـ "الأزمة السورية"

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية عن حجم التمويل لمتطلبات خطة الاستجابة للأزمة السورية البالغة 52.1 مليون دولار، بنسبة 2.1 بالمئة من أصل 2432 مليار دولار، من حجم تمويل الخطة الكلي.

وكشفت بيانات الوزارة، عن وجود عجز في التمويل لخطة للاستجابة بنحو 2379 مليار دولار، منذ بداية العام الحالي، من حجم الموازنة السنوية المخصصة لدعم اللاجئين السوريين في الأردن.

وبحسب الوزارة، فقد "مولت الخطة مكوناتها والتي تتمثل ببند دعم اللاجئين نحو 34.2 مليون دولار، وبند دعم المجتمعات المستضيفة بنحو 14 مليون دولار، كما مول بند تطوير البنية التحتية والقدرات المؤسسية بـ1.4 مليون دولار، إضافة إلى بند الاستجابة لفيروس كورونا المستجد مول بـ2.4 مليون دولار، في حين لم يمول بند دعم الخزينة".

كما موّلت الخطة بحسب بيانات الوزارة، قطاع الصحة 9.9 مليون دولار، والتمكين الاقتصادي بـ5.7 مليون دولار، وقطاع التعليم بـ11 مليون دولار، والحماية الاجتماعية والعدالة بـ21 مليون دولار، والخدمات العامة بـ3.2 مليون.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية في قائمة الدول المانحة لخطة الاستجابة للأزمة السورية لتبلغ حوالي 12.5 مليون دولار، وتليها الحكومة الألمانية بمنحة تقدر بـ11.5 مليون دولار و8.8 مليون دولار من صناديق متعددة التمويل حتى تاريخه.

ويعيش في الأردن ما لا يقلّ عن 650 ألف لاجئ سوريّ يقيم حوالي نصفهم في مدن وبلدات الأردن، فيما يقيم الباقون في مخيمات مخصصة للاجئين.