ملامح مرحلة جديدة في الشمال السوري بوابتها ”معبر أبو الزندين”

نداء بوست- حلب- خاص

أعاد الجيش الوطني السوري، ظهر اليوم الثلاثاء، افتتاح معبر أبو الزندين جنوب شرقي مدينة الباب، الفاصل بين الأخيرة وبين مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب.

وقال مصدر خاص لـ”نداء بوست” إن ”فرقة السلطان مراد” المنضوية ضمن ”هيئة ثائرون للتحرير”، أعادت فتح المعبر وسمحت لشاحنتين تحملان مادة البرغل بالعبور نحو مناطق سيطرة النظام.

وجاء رد قوات النظام خلافاً للتوقعات وعلى عكس مجرى الأحداث، حيث قامت بقصف محيط منطقة المعبر بعدد من قذائف الدبابات، ومنعت عبور أي سيارة نحو المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني.

ودفع ذلك ”فرقة السلطان مراد” إلى إعادة إغلاق المعبر، فيما أشارت مصادر عسكرية إلى أن القصف الذي شهدته المنطقة سببه وجود خلافات داخل قوات النظام بشأن إدارة المعبر وواردته، ومن المحتمل أن يتم الانتهاء منها خلال الساعات القادمة.

وندد الأهالي وناشطون في المنطقة بقرار إعادة فتح المعبر، خاصة وأنه مخصص للتبادل التجاري فقط وغير مسموح للمدنيين باستخدامه، ويعود سبب ذلك الرفض الشعبي إلى أن هذا المعبر سيكون بمثابة متنفس للنظام، وطريق سريع لاستنزاف الشمال السوري من المواد الأساسية.

كما يتخوف الأهالي من تصاعد عمليات إدخال المخدرات والحشيش من مناطق سيطرة النظام نحو ريف حلب، خاصة أن المنطقة شهدت خلال السنوات الماضية عمليات مشابهة حيث تم ضبط عدة شحنات كبتاغون مخبأة داخل البضائع القادمة من مدينة حلب.

في المقابل، قلل قسم من الناشطين الذين إلتقى ”نداء بوست” معهم من أهمية هذا المعبر، خاصة أن العمليات التجارية بين بعض فصائل الجيش الوطني والنظام السوري مستمرة ولم تتوقف، والجديد في الأمر أنه تم الانتقال من معابر التهريب إلى الطرقات النظامية.

وخلال السنوات الماضية سعت روسيا مراراً لافتتاح معابر في المناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام وفصائل المعارضة في الشمال السوري، وأجرت في هذا الإطار عدة مفاوضات مع تركيا دون التوصل إلى نتائج.

وكانت تركيا وروسيا تتفاوضان على فتح ثلاثة معابر في الشمال السوري، للاستخدام ”التجاري والإنساني”، كما فشل الجانبان في إحراز تقدم في إعادة فتح الطريق السريع M4 الرئيسي في المنطقة.

وكان من بين المعابر قيد المناقشة بين تركيا وروسيا معبر في مدينة سراقب شرق إدلب الواقعة على تقاطع الطريقين M4 وM5، وآخر في ميزناز بريف حلب الجنوبي الغربي، وآخر في منطقة أبو الزندين جنوب شرقي مدينة الباب.

وأعلن نائب رئيس ”مركز المصالحة” التابع لوزارة الدفاع الروسية، ألكسندر كاربوف، في 24 آذار/ مارس العام الماضي، أنّه تم التوصل إلى اتفاق لفتح المعابر الثلاثة، لكن المسؤولين الأتراك نفوا الاتفاق.

وحينها نقلت وكالة ”الأناضول” عن مسؤولين أتراك، تأكيدهم أنّه لن يتم فتح أي معبر، وأكدت الوكالة أنّ روسيا كانت تضغط من أجل إعادة فتح الطرق التجارية كجزء من الجهود “لإخراج النظام من الأزمة الاقتصادية”.

وقالت إنّ موسكو كانت تدلي بتصريحات كاذبة بشأن التوصل لصفقة في محاولةٍ للضغط على تركيا والمعارضة السورية.

واليوم وبعد التقارب التركي الروسي الكبير، وحديث أنقرة عن إمكانية إعادة العلاقات مع النظام السوري، يبدو أن إعادة فتح المعابر التجارية بات أمراً شبه محسوم، خاصة وأن الجانبين سبق أن رعيا عمليات تبادل أسرى ومعتقلين بين قوات الأسد والجيش الوطني في ”أبو الزندين”.

ملامح مرحلة جديدة في الشمال السوري بوابتها ”معبر أبو الزندين”

نداء بوست- حلب- خاص

أعاد الجيش الوطني السوري، ظهر اليوم الثلاثاء، افتتاح معبر أبو الزندين جنوب شرقي مدينة الباب، الفاصل بين الأخيرة وبين مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب.

وقال مصدر خاص لـ”نداء بوست” إن ”فرقة السلطان مراد” المنضوية ضمن ”هيئة ثائرون للتحرير”، أعادت فتح المعبر وسمحت لشاحنتين تحملان مادة البرغل بالعبور نحو مناطق سيطرة النظام.

وجاء رد قوات النظام خلافاً للتوقعات وعلى عكس مجرى الأحداث، حيث قامت بقصف محيط منطقة المعبر بعدد من قذائف الدبابات، ومنعت عبور أي سيارة نحو المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني.

ودفع ذلك ”فرقة السلطان مراد” إلى إعادة إغلاق المعبر، فيما أشارت مصادر عسكرية إلى أن القصف الذي شهدته المنطقة سببه وجود خلافات داخل قوات النظام بشأن إدارة المعبر وواردته، ومن المحتمل أن يتم الانتهاء منها خلال الساعات القادمة.

وندد الأهالي وناشطون في المنطقة بقرار إعادة فتح المعبر، خاصة وأنه مخصص للتبادل التجاري فقط وغير مسموح للمدنيين باستخدامه، ويعود سبب ذلك الرفض الشعبي إلى أن هذا المعبر سيكون بمثابة متنفس للنظام، وطريق سريع لاستنزاف الشمال السوري من المواد الأساسية.

كما يتخوف الأهالي من تصاعد عمليات إدخال المخدرات والحشيش من مناطق سيطرة النظام نحو ريف حلب، خاصة أن المنطقة شهدت خلال السنوات الماضية عمليات مشابهة حيث تم ضبط عدة شحنات كبتاغون مخبأة داخل البضائع القادمة من مدينة حلب.

في المقابل، قلل قسم من الناشطين الذين إلتقى ”نداء بوست” معهم من أهمية هذا المعبر، خاصة أن العمليات التجارية بين بعض فصائل الجيش الوطني والنظام السوري مستمرة ولم تتوقف، والجديد في الأمر أنه تم الانتقال من معابر التهريب إلى الطرقات النظامية.

وخلال السنوات الماضية سعت روسيا مراراً لافتتاح معابر في المناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام وفصائل المعارضة في الشمال السوري، وأجرت في هذا الإطار عدة مفاوضات مع تركيا دون التوصل إلى نتائج.

وكانت تركيا وروسيا تتفاوضان على فتح ثلاثة معابر في الشمال السوري، للاستخدام ”التجاري والإنساني”، كما فشل الجانبان في إحراز تقدم في إعادة فتح الطريق السريع M4 الرئيسي في المنطقة.

وكان من بين المعابر قيد المناقشة بين تركيا وروسيا معبر في مدينة سراقب شرق إدلب الواقعة على تقاطع الطريقين M4 وM5، وآخر في ميزناز بريف حلب الجنوبي الغربي، وآخر في منطقة أبو الزندين جنوب شرقي مدينة الباب.

وأعلن نائب رئيس ”مركز المصالحة” التابع لوزارة الدفاع الروسية، ألكسندر كاربوف، في 24 آذار/ مارس العام الماضي، أنّه تم التوصل إلى اتفاق لفتح المعابر الثلاثة، لكن المسؤولين الأتراك نفوا الاتفاق.

وحينها نقلت وكالة ”الأناضول” عن مسؤولين أتراك، تأكيدهم أنّه لن يتم فتح أي معبر، وأكدت الوكالة أنّ روسيا كانت تضغط من أجل إعادة فتح الطرق التجارية كجزء من الجهود “لإخراج النظام من الأزمة الاقتصادية”.

وقالت إنّ موسكو كانت تدلي بتصريحات كاذبة بشأن التوصل لصفقة في محاولةٍ للضغط على تركيا والمعارضة السورية.

واليوم وبعد التقارب التركي الروسي الكبير، وحديث أنقرة عن إمكانية إعادة العلاقات مع النظام السوري، يبدو أن إعادة فتح المعابر التجارية بات أمراً شبه محسوم، خاصة وأن الجانبين سبق أن رعيا عمليات تبادل أسرى ومعتقلين بين قوات الأسد والجيش الوطني في ”أبو الزندين”.

من الممكن أن يعجبك

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

تجنباً لتفشي مرض الكوليرا.. جهود لإتلاف المحاصيل المروية بمياه الصرف الصحي في إدلب

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب أعلنت وزارة الزراعة والري التابعة لحكومة الإنقاذ، عن تشكيل ضابطة زراعية لتكثيف الجهود والعمل على إتلاف المحاصيل ...

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

آلاف الشركات التجارية مهددة بالتوقف عن العمل بسبب تضييقات نظام الأسد

نداء بوست-أخبار سورية-دمشق باتت نحو 2000 شركة تجارية جديدة في مناطق سيطرة نظام الأسد مهددة بإلغاء تراخيصها لأسباب تتعلق بعدم ...

بيدرسون يدعو لمعالجة الأسباب الجذرية لموجة الهجرة

بيدرسون يدعو لمعالجة الأسباب الجذرية لموجة الهجرة

نداء بوست-أخبار سورية-تحقيقات ومتابعات طالب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون، بمعالجة الأسباب الجذرية لموجات الهجرة من سورية ...

مسؤول في حزب الشعب الجمهوري التركي: عودة السوريين إلى بلادهم مجرد أمنيات

مسؤول في حزب الشعب الجمهوري التركي: عودة السوريين إلى بلادهم مجرد أمنيات

نداء بوست-أخبار سورية-إسطنبول كشف المسؤول في حزب "الشعب الجمهوري" المعارض، نجاتي أوزكان، أن وعود الحكومة والمعارضة التركية حول إعادة السوريين ...

كابوس الإصابات يلاحق برشلونة من جديد

كابوس الإصابات يلاحق برشلونة من جديد

أعلن نادي برشلونة الإسباني اليوم الثلاثاء، عن تعرض أحد اللاعبين في خط دفاعه لإصابة جديدة، ليضاف إلى قائمة الإصابات التي ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة