إطلالة جديدة لـ”الجولاني” برفقة صحفي تستدعي تعليقاً أمريكياً رسمياً


نشر الصحفي الأمريكي "مارتن سميث" مساء أمس الثلاثاء تغريدة عبر حسابه في تويتر تضمنت صورة جمعته بزعيم هيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني" أثناء إجراء مقابلة صحفية معه في محافظة إدلب.

 

وقال الصحفي "سميث" إنه التقى بالجولاني في إدلب، خلال زيارة له للمحافظة استمرت ثلاثة أيام، وذكر أن زعيم "تحرير الشام" تحدث بصراحة عن أحداث 11 سبتمبر، وتنظيم القاعدة وأبو بكر البغدادي، وتنظيم الدولة، وأمريكا، وغيرها.

 

وكان مظهر "الجولاني" لافتاً في الصورة، حيث ظهر مرتدياً "بدلة رسمية"، ومن دون عمامة أو قبعة كعادته، وهو ما آثار موجة من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وذكر الباحث في شؤون الجماعات الجهادية "عرابي عبد الحي عرابي" في تغريدة عبر تويتر، أن تغيير "الجولاني" لمظهره "ليست النقطة التي يجب التوقف عندها، إذ تساءل عن كيفية "وصول الباحثين الغربيين إلى أدق المعلومات وإجراء المقابلات مع التنظيمات والجماعات، بينما يخشى الباحثون المحليون على أرواجهم إن كتبوا كلمة أو وصلوا إلى معلومة عابرة".

 

بدوره رأى الباحث السوري "أحمد أبازيد" أن الجولاني "بدأ مشروع التحول نحو إثبات الاعتدال ومحاولة التواصل مع الغرب" منذ أن تشكلت "هيئة تحرير الشام" في عام 2017، إلا أن تحول الهيئة إلى السلطة المحلية في إدلب خاصة مطلع عام 2019، سرّع في خطوات المظهر المعتدل.

 

وعقب تداول الصورة بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، نشر برنامج "مكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية تغريدة عبر تويتر، تضمنت صورة "الجولاني" الجديدة مرفقةً بالقول "‏يا هلا بالجولاني يا وسيم وشو هالبدلة الحلوة، فيك تغير ثوبك لكن أنت بتضلك إرهابي، لا تنسى مكافأة الـ 10 مليون دولار".

 

 ودعا البرنامج في تغريدته إلى تزويده بمعلومات عن "أبو محمد الجولاني"، عبر تلغرام أو سكنال أو واتساب، مقابل الحصول على مكافأة تصل الى 10 ملايين دولار.

 

وتصنف الولايات المتحدة الأمريكية "هيئة تحرير الشام" على قائمة الإرهاب، وكان برنامج "مكافآت من أجل العدالة" قد رصد في عام 2017 مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى إلقاء القبض على زعيمها "الجولاني"، ثم أعاد البرنامج ذاته التذكير بالمكافأة في نهاية العام المنصرم. 

إطلالة جديدة لـ”الجولاني” برفقة صحفي تستدعي تعليقاً أمريكياً رسمياً


نشر الصحفي الأمريكي "مارتن سميث" مساء أمس الثلاثاء تغريدة عبر حسابه في تويتر تضمنت صورة جمعته بزعيم هيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني" أثناء إجراء مقابلة صحفية معه في محافظة إدلب.

 

وقال الصحفي "سميث" إنه التقى بالجولاني في إدلب، خلال زيارة له للمحافظة استمرت ثلاثة أيام، وذكر أن زعيم "تحرير الشام" تحدث بصراحة عن أحداث 11 سبتمبر، وتنظيم القاعدة وأبو بكر البغدادي، وتنظيم الدولة، وأمريكا، وغيرها.

 

وكان مظهر "الجولاني" لافتاً في الصورة، حيث ظهر مرتدياً "بدلة رسمية"، ومن دون عمامة أو قبعة كعادته، وهو ما آثار موجة من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وذكر الباحث في شؤون الجماعات الجهادية "عرابي عبد الحي عرابي" في تغريدة عبر تويتر، أن تغيير "الجولاني" لمظهره "ليست النقطة التي يجب التوقف عندها، إذ تساءل عن كيفية "وصول الباحثين الغربيين إلى أدق المعلومات وإجراء المقابلات مع التنظيمات والجماعات، بينما يخشى الباحثون المحليون على أرواجهم إن كتبوا كلمة أو وصلوا إلى معلومة عابرة".

 

بدوره رأى الباحث السوري "أحمد أبازيد" أن الجولاني "بدأ مشروع التحول نحو إثبات الاعتدال ومحاولة التواصل مع الغرب" منذ أن تشكلت "هيئة تحرير الشام" في عام 2017، إلا أن تحول الهيئة إلى السلطة المحلية في إدلب خاصة مطلع عام 2019، سرّع في خطوات المظهر المعتدل.

 

وعقب تداول الصورة بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، نشر برنامج "مكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية تغريدة عبر تويتر، تضمنت صورة "الجولاني" الجديدة مرفقةً بالقول "‏يا هلا بالجولاني يا وسيم وشو هالبدلة الحلوة، فيك تغير ثوبك لكن أنت بتضلك إرهابي، لا تنسى مكافأة الـ 10 مليون دولار".

 

 ودعا البرنامج في تغريدته إلى تزويده بمعلومات عن "أبو محمد الجولاني"، عبر تلغرام أو سكنال أو واتساب، مقابل الحصول على مكافأة تصل الى 10 ملايين دولار.

 

وتصنف الولايات المتحدة الأمريكية "هيئة تحرير الشام" على قائمة الإرهاب، وكان برنامج "مكافآت من أجل العدالة" قد رصد في عام 2017 مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى إلقاء القبض على زعيمها "الجولاني"، ثم أعاد البرنامج ذاته التذكير بالمكافأة في نهاية العام المنصرم. 

من الممكن أن يعجبك

خمسة فيتناميين من بين ضحايا “حادثة العقبة” في الأردن

خمسة فيتناميين من بين ضحايا “حادثة العقبة” في الأردن

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان أعلنت الجهات الرسمية في الأردن أن خمسة من الرعايا الفيتناميين الموجودين في منطقة العقبة ...

خطة أمنية في الأردن مع انطلاق امتحانات الثانوية العامة

خطة أمنية في الأردن مع انطلاق امتحانات الثانوية العامة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان باشرت مديرية الأمن العام في الأردن تنفيذ خطتها الأمنية المتزامنة مع بدء امتحانات الثانوية ...

عيد بلا استعدادات في السويداء!

عيد بلا استعدادات في السويداء!

نداء بوست -جورجيوس علوش- السويداء أمام تلك الأزمات التي تفتعلها حكومة النظام السوري كل فترة، يقف المواطن عاجزاً عن تأمين ...

الفوضى تتسبب بمزيد من الضحايا في درعا

الفوضى تتسبب بمزيد من الضحايا في درعا

نداء بوست -ولاء الحوراني- درعا في إطار الفلتان الأمني وتصاعُد حالات القتل والاغتيالات في درعا عثر يوم أمس الثلاثاء، على ...

الغذاء أحدث أداة حرب لبوتين

الغذاء أحدث أداة حرب لبوتين

المصدر: NB.C. الإخبارية ترجمة: عبد الحميد فحام بقلم: ديفيد أ. أنديلمان الرئيس الروسي المحبط فلاديمير بوتين يحتجز الزراعة الأوكرانية كـ ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة